سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

العودة   ملتقى مونمس ® > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى العام

المنتدى العام مواضيع عامة - مناقشة مواضيع عامة - معلومات عامة - نقاشات | يمنع النقل الحرفي للمواضيع في القسم

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
5.00 من 5 عدد المصوتين: 1
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-20-2013, 11:46 PM
الصورة الرمزية Smile hope
عضو سوبر
 
شكراً: 1,128
تم شكره 1,617 مرة في 683 مشاركة

Smile hope عضوية مشهورة نوعاً ماSmile hope عضوية مشهورة نوعاً ماSmile hope عضوية مشهورة نوعاً ما









افتراضي امي و ابي احلى كلمهتين في الدنيا

 








عندما يتعلق الموضوع باابي وامي فان جميع المشاعر تهتز...كلمتين تشعل في داخلي مزيج مختلط من المشاعر التي لا حدود لها ثورة من المشاعر التي تحتدم داخلي...
حب ... حنان....اشتياق ... طفولة....





وقد أمـر الله سبحانه وتعالي ببرهما وحرم عقوقهما وعلق رضاه برضاهما
كما أمر الدين بحسن صحبتهما ومعاملتهما بالحسني ردا للجميل
وعرفانــــا بالفضل لصاحبه

بر الوالدين الطريق الى الجنة ومن افضل الاعمال







و البر بالوالدين من أحب الأعمال إلى الله: عن أبي عبدالرحمن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله؟ قال: { الصلاة على وقتها }. قلت: ثم أي؟ قال: { بر الوالدين }. قلت: ثم أي؟ قال: { الجهاد في سبيل الله } [متفق عليه].

وقد حذرنا نبينا الكريم من العقوق بهما فعن أبي بكرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: { كل الذنوب يؤخر الله تعالى ما شاء منها إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين، فإن الله يعجله لصاحبه في الحياة قبل الموت } رواه الطبراني في الكبير والحاكم في المستدرك وصححاه].






لقد أوصى القرآن الكريم بالأم .. لفضلها ومكانتها فقال عزّ وجل:
"وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ"
سورة لقمان

وحث النبي صلي الله عليه وسلم علي الوصية بالأم
لأن الأم أكثر شفقة وأكثر عطفا لأنها هي التي تحملت آلام الحمل والوضع والرعاية والتربية
فهي أولي من غيرها بحسن المصاحبة ورد الجميل

حيث قال النبي صلى الله عليه وسلّم : " الجنة تحت أقدام الأمهات





وفضل الأم على الأب له موجباته وهو الحمل والرضاع والرعاية





الأم.... أروع الكلمات وأعذب المشاعر



هي أغلى من في الوجود



يمكنني القول وانا في هذا العمر باني مازلت طفلة احن الى دفء حضن امي.......





ولم يخطئ شكسبير في مقولته الشهيرة


(ليس في العالم وِسَادَةٌ أنعم من حضن الأم)







وحينما أنحني لأقبل يديكِ ، وأسكب دموع ضعفي


فوق صدرك ، و استجدي نظرات الرضا


من عينيكِ . .


حينها فقط استشعر ما قيل في الام






وَاخْـضَـعْ لأُمِّــكَ وأرضها


فَعُقُـوقُـهَـا إِحْـدَى الكِبَــرْ





( الإمام الشافعي )




امي ماذا سأكتب انا اليك وانتي اغلى من الابجدية
سأكتب اسطر من المحبة معطرة حروفها بعبير الرياحين العابق شذاها من مروج حبك الاخضر
امي يا نهر دافق بالحب والخير والبركة
يروي حياتنا لننهل منه الحب المقرون بالبذل والعطاء
كم احبك وكم اندم على كل لحظة قد مرت دون ان اعبر عن هذه المشاعر
امي اخشى فراقك الذي اصبح وشيكاً عندما انظر الى حقائبي تمتلئ عيناي بالدموع فأنا لا اقوى حتى على فراقك
امي صديقتي الحبيبة
امي صديقتي الوفية
ابداً ما احببت ولا احبني احد مثلك
دائما أنت معى فى كل مكان فى نومى ويقظتى وفى كل لحظات يومى
لأنك فى القلب ..ومن يسكن القلب لا يغيب ولا يرحل أبدا
اليك يا من تتمنى أن تهبني
من أيامها كي أسعد
من أحلامِها كي أفرح
ومن أزهارها كي أزهو



الى حبيبتي مدى الحياة




يا كل الحب




إليكِ أماه




حروفي و حناني






..


انتي روح دائما تحرسني رغم بعدي




قلب يغدق علي الحنان




رضاها يمحو قسوة الأيام




وعذابات الحياة




سرها انها ام




حروفي أمام عينيك تتلاشى




وحبي أمام قلبك ينتابه الخفقان





..................








وعن الشاعر عبدالرحمن بن مساعد يقول فيها :



اسألوا دمي .. وسعادتي وهمي


اسألوا التوفيق


والكدر والضيق


اسألوا الطيب في صفاتي


والدعاء اللي في صلاتي


واسألوا شهودي


الدموع اللي في سجودي


اسألوهم .. واسألوا دمي


عن غلا أمـي







آآآآآآآه ما اغلاااااااااااك يا امي





ولن تكفينا سطور وصفحات لنحصي وصف الأم وما تستحقه من بر وتكريم وعطاء
امتنانا لما تفعله في كل لحظة



وبعد الأ م يأتي دور الأب لأنه هو المسئول عن النفقة والرعاية
فيجب أن يرد له الجميل عند الكبـر

لا يغفو قلب الأب، إلا بعد أن تغفو جميع القلوب.

أبي ...

يا صاحب القلب الكبير ...
يا صاحب الوجه النضير ...
يا تاج الزمان ...
يا صدر الحنان ...
أنت الحبيب الغالي ..
وأنت الأب المثالي ...
وأنت الأمير ...
لو كان للحب وساماً ..
فأنت بالوسام جدير ...
يا صاحب القلب الكبير.........

.....................


كيف ابر بكما يا اغلي ما عندي ؟؟؟؟......

احاول ان اقوم بزيارة امي دائماً وان لم ازورها فأني اواظب وبشكل يومي على مكالمتها والسؤال عنها وصلة رحمها بالسؤال الدائم على جدتي وزيارتها ومواصلة خالاتي واخوالي عشانها والسؤال على صديقاتها والترحيب وببشاشة بهم عند ملاقاتهم في اي مكان...احاول دائماً ان اكون بارة ومطيعة لها بحيث لا اتكلم بصوت عالي معها ولا اقاطعها في حديثها واحاول تنفيذ كافة طلباتها رغبة مني في رضاها اقوم بحمل الاشياء عادة عنها واحاول دائماً ان اكون السباقة لمساعدتها في اعمالها المنزلية عند الذهاب اليها والتودد اليها بالهدايا في جميع المناسبات فهي امي وام ابنائي وهم يفضلونها عني لشدة حنانها....كما انها صديقتي الوفية فتجديني احكي لها كل ما يفرحني من يومياتي واشكو لها همي لتواسيني وترشدني للصواب ان كنت خاطئة. ولاني ابنتها الكبيرة فتجديني دائما اقدم لها النصائح وعندما اقرأ درس ديني جديد لازم احكيه لها واوريها الصح في ديننا والغلط في حياتنا...احاول ان اكون بارة بها ومهما فعلت فأنا عارفة اني لن اوفيها حقها... وان شاء الله تسامحني على التعب والحمل والرضاعة وسهر الليالي وانا صغيرة.... وانا كبيرة بتحمل همي انا اولد بالقيصرية ما تروح لبيتها الابعد ما اتعافى واصير اقدر اعتمد على نفسي والله باظل مثل الطفلة بترعاني وترد بالها مني ومن البيبي معي......

آآآآآآآآآآآآه مهما اقول ما اوفيها حقها الله لا يحرمني منها الغالية ياااااااااارب


لقد ظل ابي وسيظل افضل الرجال على الاطلاق ...الرجل الذي اعتز به وافخر بان يكون ابي ...
ابى نظر عيني اعتدت على تودعيه لظروف عمله خارج الوطن وتعودت على غربته واسكب الدمعات كلما دخلت باب بيتنا واجد مجلسه فارغ تتهادى الى مسامعي صدى كلماته ... ينتابني حنين دائم لوجوده بيننا... واخشى رحيلي انا هذه المرة ...ولولا رحمة الله بنا انا كنا مسلمين ووجود حسن الظن بالله ....فأن فراقي له وقعه على نفسي قااااسي بشكل لا يمكن وصفه ....


و احاول اني اكلمه على الاقل مرتين بالاسبوع واطمن عليه واذا عنده مشكلة تلقيني اكلمه كل يوم واطمن عليه واتصل في اوقات الوجبات الرسمية واتأكد انه تغذى او انه تعشى واترجاه بغلاوة اطفالي عنده انه ياكل ويهتم بنفسه لانه احنا مازلنا بحاجة ليه..وفي الاعياد بهديه بدلة العيد اللي بيعيد فيها ...ولما يقول تعبتك معي بارد واقول هذا قليل من كثيرررررررر قدمته ليا والا نسيت انك كل عيد كنت تلبسني جديد.......






.............................










وفي الاخير بأقول لاخواتي البر بوالدينا في الغربة بمقدار الحب والشوق اللي تبثه كل وحدة في مكالماتها لاهلها والوالدين بيحبوا الغائب اكثر حتى يرجع.





















بعض الأفكار المضيئه للبر بالوالدين (منقول للفائدة) :

تعوّد أن تذكر والديك عند المخاطبه بألفاظ الاحترام .

لا تحدّ النظر لوالديك ، خاصه عند الغضب ، وما أجمل النظرة الحنون الطيبة .

لا تمشِ أمام أحد والديك ، بل بجواره أو خلفه وهذا أدباً وحباً لهما ..

كلمة ((أف)) معصية للرب وللوالدين فاحذرها ولا تنطق بها أبداً أبداً ..

إذا رأيت أحد والديك يحمل شيئاً فسارع في حمله عنه إن كان في مقدورك ذلك وقدم العون لهما دائماً ..

إذا خاطبت أحد والديك فاخفض صوتك ولا تقاطعه واستمع جيداً حتى ينتهي كلامه وإذا احتجت إلى النداء على أحد والديك فلا ترفع صوتك أكثر مما يسمع .. ولا تكرر النداء عليه إلا لحاجه ..

ألق السلام إذا دخلت البيت أو الغرفه على أحد والديك .. وقبلهما على رأسيهما وإذا ألقى أحدهما عليك السلام فرد عليه وأنظر اليه مرحباً ..

عند الأكل مع والديك لا تبدأ الطعام قبلهما إلا إذا أذنا بذلك ..

إذا خرج أحد والديك من البيت لعمل أو مهمه فقل لأمك ((في حفظ الله يا أمي)) ولأبيك ((أعادك الله لنا سالما يا أبي)) ..



إذا نادى أحد الوالدين عليك فسارع بالتلبيه برضى نفس وإن كنت مشغولا بشئ فاستأذن منه بالانتهاء من شغلك وإن لم يأذن لك فلا تتذمر ..

ادع الله لوالديك خاصة في الصلاة واذكر أن فعلك الخير يرضي الله عنك وعن والديك فالزم ذلك ..

أظهر التودد لوالديك وعبّر عن ذلك لهما وحاول إدخال السرور عليهما بكل ما يحبانه منك .

لاتكثر الطلبات منهما وأكثر من شكرهما على ما قاما ويقومان به لأجلك ولأخوتك ,,

إذا مرض أحدهما فلازمه ما استطعت .. وقم على خدمته ومتابعة علاجه واحرص على راحته والدعاء له بالشفاء .

احفظ أسرار والديك ولا تنقلها لأحد وإذا سمعت عنهما كلاماً يكرهانه فردّه ولاتخبرهما حتى لا تتغير نفوسهما أو تتكدر ..

أنانيتك تجعلك تخطئ أحياناً ... ولكن إيمانك ورجاحة عقلك تساعدانك على الأعتذار لهما ..

حافظ على اسم والديك من السب ...فذلك من دلالات البر

.........................

دعاء لوالدينا



اللَّهُمَّ يَا ذَا الجلال والإِكرامِ ياحَيُّ يَا ‏قَيُّومُ أّدْعُوكَ بِاسمِكَ الأَعْظَمِ الَّذِي إِذا دُعِيتَ بِهِ ‏أَجَبْتَ أَنْ تَبْسُطَ عَلَى وَالِدَيَّ مِنْ بَرَكَاتِكَ وَرَحْمَتِكَ ‏وَرِزْقِكَ

اللَّهُمَّ أَلْبِسْهُمَا العَافِيَةَ حَتَّى يَهْنَئـَا ‏بِالمَعِيشَةِ ‏واخْتِمْ لَهُمَا بِالْمَغْفِرَةِ حَتَّى لَا تَضُرَّهُمَا ‏الذُّنُوبُ

‏اللَّهُمَّ اكْفِيهِمَا كُلَّ َهَوْلٍ دُونَ الجَنَّةِ ‏حَتَّى تُبَلِّغْهُمَا إِيَّاهَا ‏بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ ‏الرَّاحِمِينَ

اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْ لَهُمَا ذَنْباً إِلَّا غَفَرْتَهُ, وَلَا ‏هَمًّا إِلَّا فَرَّجْتَهُ, وَلَا حَاجَةً مِنْ حَوَائِجِ الدُّنْيَا هِيَ لَكَ ‏رِضًّا وَلَهُمَا فِيهَا صَلَاحٌ إِلَّا قَضَيْتَهَا

‏اللَّهُمَّ وَلَا تَجْعَلْ لَهُمَا حَاجَةً عِنْدَ أَحَدٍ ‏غَيْرِكَ

اللَّهُمَّ وَأَقِرّ أَعْيُنَهُمَا بِمَا يَتَمَنَّيَانِه لَنَا فِي ‏الدُّنْيَا

اللَّهُمَّ اجْعَلْ أَوْقَاتَهُمَا بِذِكْرِكَ ‏مَعْمُورَةً

اللَّهُمَّ أَسْعِدْهُمَا بِتَقْوَاكَ

اللَّهُمَّ اجْعَلْهُمَا فِي ضَمَانِكَ وَأَمَانِكَ ‏وَإِحْسَانِكَ

اللَّهُمَّ ارْزُقْهُمَا عَيْشاً قَاراً, وَرِزْقاً دَاراً, ‏وَعَمَلاً بَاراً

اللَّهُمَّ ارْزُقْهُمَا الجَنَّةَ ‏وَمَا يُقَرِّبْهُمَا إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ.. ‏وَبَاعِدْ ‏بَيْنَهُمَا وَبَيْنَ النَّارِ وَبَيْنَ مَا يُقَرِّبْهُمَا إِلَيْهَا مِنْ ‏قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ

اللَّهُمَّ اجْعَلْهُمَا مِنْ الذَّاكِرِينَ لَكَ, الشَّاكِرِينَ ‏لَكَ, الطَّائِعِينَ لَكَ, الُمِنيبِينَ إِلَيْكَ

اللَّهُمَّ وَاجْعَلْ أَوْسَعَ رِزْقِهِمَا عِنْدَ كِبَرِ ‏سِنِّهِمَا وَإِنْقِطَاعِ عُمْرِهِمَا

اللَّهُمَّ وَاغْفِرْ لَهُمَا جَمِيعَ مَا مَضَى مِنْ ذُنُوبِهِمَا, ‏وَاعْصِمْهُمَا فِيمَا بَقِيَ مِنْ عُمْرِهِمَا وَ ارْزُقْهُمَا عَمَلاً ‏زَاكِياً تَرْضَى بِهِ عَنْهُمَا

اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ تَوْبَتَهُمَا, واغْسِلْ ‏حَوْبَتَهُمَا، وَأَجِبْ دَعْوَتَهُمَا

اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذً بِكَ أَنْ تَرُدَّهُمَا إِلى أَرْذَلِ ‏العُمُرِ

اللَّهُمَّ وَاخْتِمْ بِالْحَسَنَاتِ ‏أَعْمَالَهُمَا

..................


قصيدة منقولة عن الام ابكت من قراها
------------------

اقرءوا معي ما كتبه هذا الشاب تعرض إلى حادث وكانت معه أمه فتوفيت وبقي هو علي قيد الحياه وكتب القصيده هذي... أبكت من لا يبكي


يواسيني وانا الميت وحالي يجبر الدمعات

تسيل من الذي فيني ويبكي وهو يواسيني

وانا ابكي واتنهد وارسم بالحزن لوحات

يجبروني عشان امشي ورجلي ما تمشيني

قتلت رعايتي بيدي قتلت الحب والرحمات

حرمت النفس من حقها وانا ابكيها وتبكيني

وكنه حلم قدامي يقيدني من الصرخات

ابي اصحى ولكني عجزت القى ال يصحيني

فداك القلب يايمه ومهما قلت من كلمات

صغيره في كبر حقك بس اتمنى تعذريني

نهبت الفرح من بيتي صحيح اني خسيس الذات

صحيح اني ولد طايش وكل ما أسمعه فيني

تجول عيونهم فيني تفصل مني قياسات

وتشيح وجوههم عني وكني غيرت ديني

يظنوا حزنهم اكبر وهم اصحاب هالمأساة

وانا اتحدى اذا فيهم ربع ما يحترق فيني

نقص قدري بعد موتك وغابت نشوة اللذات

وصار الهم عكازي اباكيه ويباكيني

عطيتيني بدون حساب ولا سمعتك تقولي هات

وانا اشرب حيل من دمك ودمك ما يكفيني

يايمه ارجعي كافي ابجلس معك لو لحظات

واقبل ايدك ورجلك وافرش لك رمش عيني

يايمه ما تحملهم يقولوا فات ما قد مات

تعالي غيري هالقول واطيعك باقي سنيني

واترك عادة التدخين وانفذ ما تبي بسكات

واصلي الفجر في المسجد قبل منتي تصحيني

يايمه ارجعي تكفين وطفي شمعة الآهات

ابيك انتي ولا غيرك على موتك تعزيني

وضميني وداويني مثل ما كانت الهقوات

ما ابي احدن يواسيني ابيك انتي تواسيني

دخيلك بس لا تبكي اذا شفتي بي الدمعات

انا مقوى ابكيك اذا انتي تبكيني ....

سامحوني اسهبت كثيررررررررررا في الموضوع ولو تركت العنان لقلمي لما توقف......


فقط اسمحوا لي بنقل هذه القصة الجميلة عن البر بالوالدين

هذه ممرضة أمريكية أرسلت هذا الخبر بعنوان
أذهلني بر الوالدين في الإسلام تقول ..

أول مرة سمعت فيها الكلام عن الإسلام كان أثناء متابعتي لبرنامج في التلفزيون فضحكت من المعلومات التي سمعتها ..


بعد عام من سماعي لكلمة الإسلام سمعتها مرة أخرى و لكن أين في المستشفى الذي أعمل فيه حيث أتى زوجان وبصحبتهما امرأة كبيرة في السن مريضة جلست الزوجة أمام المقعد الذي أجلس عليه لمتابعة عملي وكنت ألاحظ عليها علامات القلق وكانت تمسح دموعها ..
من باب الفضول سألتها عن سبب ضيقها وبكائها فأخبرتني أنها أتت من بلد آخر مع زوجها الذي أتى بأمه باحثاً لها عن علاج لمرضها ..
كانت المرأة تتحدث معي وهي تبكي وتدعو لوالدة زوجها ..تدعو لها بالشفاء والعافية ..
فتعجبت لأمرها كثيراً ..تأتي من بلد بعيد مع زوجها من أجل أن يعالج أمه ..
تذكرت أمي _ تقول الأمريكية _ تذكرت أمي وقلت في نفسي ..أين أمي ..لم أرها منذ أربعة أشهر ..وإلى الآن لم أفكر بزيارتها ..
هذه أمي ..كيف لو كانت أم زوجي!!..
لقد أدهشني أمر هذين الزوجين ولا سيما أن حالة الأم صعبة ..
وهي أقرب إلى الموت إلى الحياة ..
أدهشني أكثر أمر الزوجة وما شأنها وأم زوجها ..أتتعب نفسها وهي الشابة الجميلة من أجلها !!..
لماذا هذا !..
لم يعد يشغل بالي سوى هذا الموضوع ..
تخيلت نفسي لو أنني بدل هذه الأم ..
يا للسعادة التي سأشعر بها ..
ويا لحظ هذه العجوز ..
أني أغبطها كثيراً ..
كان الزوجان يجلسان طيلة الوقت معها ، وكانت مكالمات هاتفية تصل إليهما من الخارج يسأل فيها أصحابها عن حال الأم وصحتها ..
دخلت يوماً غرفة الانتظار فإذا الزوجة تنتظر فاستغللتها فرصة لأسألها عما أريد..
حدثتني كثيراً عن حقوق الوالدين في الإسلام وأذهلني ذلك القدر الكبير الذي يرفعهما الإسلام إليه وكيفية التعامل معهما ..
بعد أيام توفيت العجوز ..
فبكى ابنها وزوجته بكاء حاراً وكأنهما طفلان صغيران ..
بقيت أفكر في هذين الزوجين وما علمته عن حقوق الوالدين في الإسلام ، وأرسلت إلى أحد المراكز الإسلامية أطلب كتباً عن حقوق الوالدين ..
ولما قرأته عشت حلماً لا يغادرني ..
أتخيل خلالها أني أنا الأم ولي أبناء يحبونني ويسألون عني ويحسنون إلى حتى آخر لحظات عمري ودون مقابل ..
هذا الحلم الجميل جعلني أعلن إسلامي ..
دون أن أعرف الإسلام ..
لم أعرف منه إلا حقوق الوالدين ..
فالحمد لله تزوجت من رجل أسلم وأنجبت منه أبناء ما برحت أدعو لهم بالهداية والصلاح ..
أنا اليوم أم عبد الملك ..
أنا اليوم أم عبد الملك فادعو لي ولأبنائي بالثبات ..
هذا هو ديننا ..
وهذه هي أخلاقنا ..



اللهم ارزقنا بر والدينا


وارضى اللهم عنا واجعل والدينا راضين عنا





ولا تحرمنا منهم ومن حبهم وحنانهم



[/bor]

تحياتي واتمنى ان يكون موضوعي نال اعجابكم ولم تملوا بصحبتي

-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :

التعديل الأخير تم بواسطة بسمه امل ; 03-20-2013 الساعة 11:51 PM
رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ Smile hope على المشاركة المفيدة:

قديم 03-22-2013, 09:28 AM   رقم المشاركة : 2
Amazing Misa
عضو متألق






 

الحالة
Amazing Misa غير متواجد حالياً

 
Amazing Misa عضوية لديها صيت بسيطAmazing Misa عضوية لديها صيت بسيطAmazing Misa عضوية لديها صيت بسيط

وسام العضو المشارك 

شكراً: 421
تم شكره 628 مرة في 385 مشاركة

 
افتراضي رد: امي و ابي احلى كلمهتين في الدنيا

راااااااااااااااااااااااااائع
لا يسعني قول سوى هذه الكلمة
موضوع و كلمات من ذهب وكتبت على سطور من فضة
و لونت بلاحجار الكريمة و الكرستالات المضيئة
ابدعتي اختي
اعذريني على ردي القصير
لكن لا يسعني قول الكثير
و اتمنى ان تفهمي موقفي ولو قليل
فقد اذهلتني بلكثير

رد مع اقتباس
قديم 03-22-2013, 02:28 PM   رقم المشاركة : 3
Smile hope
عضو سوبر






 

الحالة
Smile hope غير متواجد حالياً

 
Smile hope عضوية مشهورة نوعاً ماSmile hope عضوية مشهورة نوعاً ماSmile hope عضوية مشهورة نوعاً ما

مسابقة فرق مونمس الكبرى 

شكراً: 1,128
تم شكره 1,617 مرة في 683 مشاركة

 
افتراضي رد: امي و ابي احلى كلمهتين في الدنيا

اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة Amazing Misa
راااااااااااااااااااااااااائع


لا يسعني قول سوى هذه الكلمة
موضوع و كلمات من ذهب وكتبت على سطور من فضة
و لونت بلاحجار الكريمة و الكرستالات المضيئة
ابدعتي اختي
اعذريني على ردي القصير
لكن لا يسعني قول الكثير
و اتمنى ان تفهمي موقفي ولو قليل
فقد اذهلتني بلكثير



منوره اختي اميزنك ميسا حتى لو كلماتك و مرورك قليل
المهم ان كتابتي طل على ناضرك و نالت اعجابك
اتمنى لكي التوفيق

رد مع اقتباس
قديم 03-24-2013, 11:11 PM   رقم المشاركة : 4
سندريلا
عضو مبتدئ






 

الحالة
سندريلا غير متواجد حالياً

 
سندريلا عضوية تخطو طريقها

شكراً: 18
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

 
افتراضي رد: امي و ابي احلى كلمهتين في الدنيا

الموضو ع اعجبني تسلم اناملك الصغيرة

رد مع اقتباس
قديم 04-05-2013, 09:42 AM   رقم المشاركة : 5
كونتينيواري
عضو جديد





 

الحالة
كونتينيواري غير متواجد حالياً

 
كونتينيواري عضوية تخطو طريقها

شكراً: 0
تم شكره 4 مرة في 2 مشاركة

 
افتراضي رد: امي و ابي احلى كلمهتين في الدنيا

موضوع حقاً رائع

يتكلم عن أجمل إنسانين بهالدنيا

الله يحفظهم ويعطيهم طولة العمر

ويعطيكـ العافية على هالموضوع الرائع

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0