سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته


قصص و روايات بقلم الاعضاء قصص, روايات , خواطر, بقلم الأعضاء.. يمنع النقل او الاقتباس منعاً باتاً او

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-08-2011, 08:57 PM
الصورة الرمزية ILL
عضو متألق
 
شكراً: 0
تم شكره 585 مرة في 210 مشاركة

ILL عضوية لديها صيت بسيطILL عضوية لديها صيت بسيط








Story تتمة قصة لامع //

 


الفصل السادس:

حيث تكون السماء حمراء والظلام بالليل حالك وبالنهار. .شعاع الشمس لا يصل اليهم لشهاقة الجبال قرية العقاب الأحمر انها من أقوى القرى على الاطلاق وتزرع الرعب في النفوس بمجرد أن يذكر اسمها لانعدام الرحمة والشفقة في قلوبهم وهذا ما يميزهم عن القرى الأخرى ..فكانت بذلك تستطيع أن تسلط نفوذها كما تشاء ..
تقع قرية العقاب الأحمر في الهند والذي يفرق بينها وبين مدينة أسباطة هو النهر الأسود ..لديهم تقاليد قوية ,عادات مرعبة ..
من بين هذه التقاليد على سبيل المثال أن من خرق قانونهم يطبقون عليه حكم الاله ..والاههم هو العقاب الأحمر ..لذلك سميت القرية بالعقاب الأحمر لما في نفوسهم من المهابة له ..فكان من خرق قانونهم يطبقون عليه حكم الاله ..يقبضون عليه ويلصقونه على الأرض بالأوتاد على الأرجل والأيدي .. ثم بعد ذلك يشعلون النار.. ويضربون الطبول ..ويتقدم الذي سينفذ الحكم عليه فيشق بطنه بمدية (الخنجر ) ويدخل يده في المكان الذي شقه من بطنه ويخرج قلبه ويأتي به للزعيم فيشرب من دمه ثم بعد ذلك يلقون بجثته من على الجبال فيتقربون به للاله ليكون طعاما لهم ...هذا من بين عاداتهم ..
وصل النبأ الى الزعيم هان خان بأمر الساحرة و أنها ألقت القبض على الصبي و أنه يحمل العلامة المقدسة التي لم يشهد ها التاريخ قبل 500 سنة كما تقول الأسطورة .. كانت الساحرة أمام بوابة القرية .. لما علم هان خان بأمرها .. أسرع في اصدار الأمر أن دعوها تدخل ..دخلت الساحرة مع الصبية التي تبنتها والتي تريدها أن تكون خليفتها ..والصبي مغشي عليه تماما ..وفوق ذلك كان مربوطا باحكام ..
هان خان: ماذا هناك أيتها العجوز ؟ أصحيح ما تقولين ؟
العجوز الساحرة : أجل .. القي نظرة عليه بنفسك ..
فتقدم الزعيم اليه , فكشف على ظهره فلما رأها , جعلت حلقتا عينيه تدور وهو في دهشة وعاجز عن الكلام يقول في نفسه اذن الأسطورة صحيحة ... سنسيطر على العالم ..قبدأت اثار الجشع تبدوا على وجهه ..
فقال للساحرة : ماذا تطلبين بالمقابل ؟
الساحرة : أريد روح ابتك راتسمن .
الزعيم : ماذا .. كيف تجرئين أيتها الخرقاء ..
الساحرة : هذه صفقة عادلة أيها الزعيم ..ان استخدمت جسد الصبي تستطيع السيطرة على العالم .. وأنا أريد روح ابنتك لأقدمه قربانا للشيطان لأسيطر على عالم الشياطين .. فكر ماليا أيها الزعيم ..تضحية بسيطة وتكون حاكما ويكون العالم كله بين يديك وتحت تصرفك ..
فسكت الزعيم ساعة ..ثم قال : لك ذلك ..
فأمر بالقبض عليها والتضحية بها ..فالجشع يغطي قلبه ويملأ كيانه ...
كانت ابنته الوحيدة التي لا ترضى بتقاليدهم النكراء وكانت دائما ما تنكر عليهم طقوسهم ..
دخل الجنود بيت الزعيم دون سابق انذار ..
"كيف تجرؤون أيها الحثالة" قالت زوجة الزعيم .
سيدتي هذا أمر من الزعيم هان خان .
الزوجة : ماذا ؟ أيصل به الحال أن يأذن لكم بالدخول..وعلي.. وبهذه الطريقة المخزية ؟
فخرجت اليه وتركتهم هنالك ..
أخذ الجنود يبحثون عن البنت فلم يجدوها ..
"كيف تجرؤ وتأمرهم باقتحام المنزل علي بتلك الطريقة ":قالت الزوجة وقد دخلت على هان خان في مجلسه ..
سيطر الطمع وحب الرئاسة والقوة على قلب الزعيم وأعمى بصره وبصيرته ..قام وهو يضحك باستهتار انها تضحية بسيطة يا رولر ونكون في القمة ..نستطيع أن نسيطر على العالم ..نعم نستطيع .._وأخذ في الضحك غير مبال _
رولر خان : تضحية ؟؟؟؟
هان: نعم سنضحي بابنتنا راتسمن ...
رولر :" ماذا أجننت .. كيف تفعل ذلك بابنتك" .. تقول ذلك وقد أسقط من يديها بمعنى يئست رأت حالة هان ميئوس منها ..وكأنه سحر ..ومابه سحر انما هو جشع السيطرة على العالم ..
كانت راتسمن تخرج في الغالب الى الصيد برفقة ابنة عمها رافتس خان وأشفارتس الذي لا يفارقهما لأنه كان شديد الاعجاب براتسمن وكان لا يبدي ذلك لأحد,ويخفيه عن الجميع لكي لا يساق الخبر الى الزعيم فيدفع حياته ثمن لذلك ..
أطرقت رولر ساعة تفكر فتذكرت أن راتسمن ليست في المنزل فقالت : افعل ما تشاء ..لن أقف عقبة في طريقك .
هان : كما هو متوقع من زوجتي ..ثم التفت الى الحرس وصرخ : أين هي الان ألم يجدوها بعد .._أحس هان أن زوجته ليست وافقة على ذلك وان كانت ادعت أنها كذلك ,فأمر بتعقبها خشية أن تقدم على شئ_
أسرعت رولر لكي تخبر راتسمن يالخبر وتأمرها أن القرية تريدها تضحية لجشع أبيها ..فأخذت فرسها وانطلقت في خفية ..خرجت ملثمة لا يعرفها أحد وقصدت المكان الذي يصيدون فيه في الغابة (غابة الشلال الأحمر : استمدت الغابة هذا الاسم لوجود الشلال على ساحلها بالقرب من الجبل الذي يضعون فيه الجثث التي قربت قربان للاله ,فكان الماء الذي ينزل من شلال أحمرا للدماء التي تسقط عليه )
في طريقها اليهم كان صوت أقدام فرسها يسمع من بعيد .. والثلاثة الذين خرجوا للصيد _راتسمن ورافتس و أشفارتس _ راجعين من الصيد ..فسمعوا صوت أقدام الفرس فأسرع أشفارتس في الاختباء ..
راتسمن :الى أين يا أشفارتس ؟
أشفارتس : من يدري لعله يكون فردا من القرية فالطريق الذي سلكه طريق مختصر ولا يعرفه الا خواص أهل القرية .. و أنت تعلمين أنني أذهب معكم سرا ..فأخشى أن يشي بي الى الزعيم فأهلك ..
رافتس :صحيح.. أسرع فالصوت يقترب ..
فاستمرت راتسمن ورافتس بالسير ..فوقفت رولر وهي ملثمة عليهم : ارجعي فورا ولا تدخلي القرية يا راتسمن ..
راتسمن : أمي؟؟؟
فكشفت على وجهها ..فرأها أشفارتس : ماذا ؟؟ زوجة الزعيم ؟ ماذا تفعل هنا يا ترى ؟؟
رولر : ان الزعيم يكيد لك ويريدك قربانا .. لا أدري ماذا يحدث ومالذي جعله يفكر هكذا وما الذي دار بينه وبين الساحرة هارمن .. لكن هذا ما أخبرني به .. أسرعي في الهروب .. فعاجلا أم اجلا الجنود سيخرجون للبحث عنك ..وعمك كوزنسكي يعلم أنك تخرجين لهذا المكان .
رافتس : صحيح فأبي يعلم أني أخرج معك للصيد ..يالهي لماذا ؟لماذا يقدم عمي على هذا العمل المشين ؟ أليس راتسمن بنته الوحيدة ؟أليست أحب اليه من كل شئ؟
رولر : لا أعرف كيف تغير فجأة ..المهم من هدا كله أنا خرجت ملثمة لم يتعرف علي أحد..سأرجع وحدي .. و أنت يا رافتس سترجعين وتخبريهم أن راتسمن تاهت أو شئ من هذا.. قولي أي شئ ..
رافتس: حاضر سيدتي ..لكن هل ستكون بخير ..
راتسمن : لماذا؟ لماذا أهرب من واقعي ..ان كان يطيب له أن يضحي بابنته فأنا مستعدة لذلك ولن أدع القرية ..
رولر: كفاك حماقات هان لم يعد كما كان .. انه شيطان في جثمان انسان ..
سمع أشفارتس أصوات أقدام الجنود وقد خرجوا في أزيد من ثلاثين وقائدهم أشفيتسر القائد الذي لا يخرج الا في مهمات خطيرة ..رءاه أشفارتس بقيادة الجنود : ماذا ؟؟ مالذي يجري ياترى ؟ القائد أشفيتسر خان لماذا هو هنا ..؟لابد أن هذا له صلة بخروج زوجة الزعيم ..أيعقل أنها هربت ؟ علي أن أخبرهم ..علي أن أخرج اليهم ..فهذا اللعين لا قلب له ..
فخرج بسرعة عليهم ..
رولر : من أنت ؟ وماذا تفعل هنا ؟
راتسمن : انه اشفارتس الذي أحدثك عنه يا أمي ..وقد كان برفقتنا ..فلا داعي للخوف منه ..


أشفارتس : اااسف ..لكن أنا هنا لأخبركم بما رأيت .. لقد رأيت القائد أشفيتسر مع كوكبة من الجنود ..لا أعرف لماذا هم هنا ..قلت ربما يكون لك صلة بما يجري سيدتي ..انهم يقتربون ..
رولر : فقد خرجوا اذن ..هيا يا راتسمن عليك أن تهربي فورا ..
أشفارتس : تهرب؟؟؟ لكن لماذا ؟؟..
رافتس : ان الزعيم يطلبها ..يريدها قربانا للالهة (هم لا يعرفون أنه يريدها صفقة مع الساحرة )
أشفارتس : أجن؟ لكن لماذا ؟ ماذا اقترفت لتكون قربانا؟؟!! ..
رولر : ليس لدينا وقت لهذا ..راتسمن ترفض أن تهرب ..
أشفارتس : هذا ما لن أسمح بحدوثه .هيا بنا ..سأكون برفقتك ..أعلم مكانا لا يعرفه أحد ..
أحس أشفيتسر بهم ..فانطلق في سرعة مذهلة ..تعدل سرعة البرق ..ووقف عليهم ..من فوق الشجرة التي يقفون مختبئون فيها..
أسرعت رولر فثلثمت و أشفارتس وقف أمام راتسمن .
.فقال أشفيتسر : كما توقعت .. وأنت أيضا هنا يا أشفارتس (هو ابن عمه ) ..ألم أقل لك ان الخروج معها سيؤدي بحياتك ..أنتم تعلمون لما نحن هنا ..
_فوجه الكلام لراتسمن _ الزعيم يريدك والان ..
أشفارتس : لن أسمح لك بذلك ..
أشفيتسر : أتريد أن تموت ..أي مقاومة لدي الاذن في قتل كل معارض ..لا تتجرأ وتقف عقبة في طريقي يا اشفارتس ..فلن أستنكف في قتلك وان كنت لبن عمي ..
راتسمن : حاضر ..أنا ذاهبة ..خذني اليه ..
انتهى الفصل السادس

نلقاكم في الفصل السابع حيث سنشاهد فيه ماذا سيحدث لراتسمن والجماعة ..
وفي هذا الفصل سيظهر السيف الأسود الأسطوري ..^^
تنبيه : استعملت هنا أسماء أعجمية لأن القوم ليسوا عرب ..




أول القصة:https://www.monms.com/vb/t13202.html#post268225


صدقوني أقبل أي تغير فيها منكم ^^


-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ILL على المشاركة المفيدة:

قديم 06-08-2011, 09:03 PM   رقم المشاركة : 2
ILL
عضو متألق





 

الحالة
ILL غير متواجد حالياً

 
ILL عضوية لديها صيت بسيطILL عضوية لديها صيت بسيط

عضو متميز وسام العضو المشارك 

شكراً: 0
تم شكره 585 مرة في 210 مشاركة

 
افتراضي رد: تتمة قصة لامع //

الفصل السابع :

لا تنظرن الى القصور العامرة______واذكر عظامك حين تمسي ناخرة
واذا ذكرت زخارف الدنيا فقل ______لبيك ان العيش عيش الأخرة



وسط غابة الشلال الأحمر ..
أشفارتس: انستي ..
رولر : لن أسمح لك بذلك .. فكشفت على وجهها ووقالت أنا امركم بالرجوع ..
أشفيتسر : اذن أنت الملثم الذي خرج من القرية ..وصلنا تقرير بأن ملثما خرج من القرية .. كما توقع الزعيم تماما .. فقد أخبرنا أنك سوف تفعلين شيئا وأنه لم يثق بك في ادعاءك ..فأخذ يضحك مستهترا ثم أوقف الضحك على الفور وتحولت نبرت صوته وقال : ستموتين هنا والان ..لدي أمر في القضاء عليك لتمردك ..
فأيقنت رولر أن هان قد خرج عن السيطرة و أن حياتها في خطر .. ثم تقدمت اليه وقالت : هيا ..أقتلني .. نفذ ما أمرك به الطاغية ..
أخرج أشفيتسر السيف الأسود الأسطوري (في هذه القصة هناك خمس سيوف السيف الأسود وقد ظهر وهو للقائد أشفيتر يطلق أشعة صفراء قوية تجعل كل شئ أطلقت عليه ينصهر _ والسيف الأزرق يطلق غازات سامة سوداء لم يظهر بعد _ والسيف الأحمر يطلق ضبابا قوية بامكان هذا الضباب أن يجعل أقوى المقاتلين في هلع شديد فيرتجف خوفا وفزعا ..لم يظهر بعد _والسيف الرمادي وهو السيف الذي لديه ارادة يتحرك من تلقاء نفسه ويحمي صاحبة قوته ساحقة ويتميز عن باقي السيوف بثقله ..لم يطهر بعد _ والسيف الاخضر هو أحد من الشفرة ويمتد كالمطاط .. لم يظهر بعد _
أخرج السيف الأسود ..فأسرع أشفارتس ووقف أمام رولر : أجننت ؟كيف تقتل امرأة .. :لن أدعك تفعل ذلك .. فهاجم عليه .. فلوح أشفيتسر بسيفه بدون أن يأبه ..فاذا بأشفارتس ينصهر .. فصرخت راتسمن .. و أشفيتسر الذي قتل ابن عمه لن يحبسه أي أحد في قتل أمها ..
فقالت راتسمن : أرجوك لا تقتلها ..أنا سأذهب معكم ...
أشفيتسر : الأمر ليس كذلك أنستي ...قد أمر الزعيم بقتلها لتمردها ..وستقتل والأن ..
رولر : كفى يا ابنتي ...عليك أن تبقي على قيد الحي....قبل أن تكمها أطلق عليه أشفيتسر تلك الأشعة المرعبة فقتلها ..
فوضعت راتسمن يدها في فمها تبكي بكاءا شديدا ..نزل أشفيتسر من على الشجرة فأخذها ..والتفت الى رافتس وقال : أسرعي بالرجوع الى القرية ..
جيئ براتسمن الى الزعيم وبغير هوادة ولا رحمة نفذ الصفقة مع الساحرة وانتهى المجلس ..
انصرفت الساحرة وراتسمن بحوزتها.. القربان الذي ستتقرب به الى الشيطان لتصير متكمنة على عالمهم ..طبعا الساحرة ساحرة وماكرة وما كانت لتقبل أن يسيطر هان خان على العالم ..أرسلت عفاريتها الى قرية الذئب الجائع: سميت بذلك لأن أهلها كالذئاب ماكرون ولديهم قدرات في القتال وراثية ..أرسلت اليهم عفاريتها لتخبرهم عن أمر الصبي ..و أرسلت الى قرية الثعبان الأبيض وسميت بذلك لوجود ثعبان أبيض فيها حجمه ضخم جدا وطوله يصل الى 50مترا يطلق سما قاتلا ..أهل هذه القرية يستنجدون به ويستخدمونه في القتال . وأرسلت الى قرية النساء المستحضرات للأرواح سميت بذلك لأنهم يستعملون الأرواح الميتة في القتال.وأرسلت الى قرية الوعث والوعث هو الرمل اللين أهل هذه القرية يستخدمون تقنيات يستطيعون أن يجعلوا أي شئ يطبقون عليه التقنية رملا بهذا الشكل يكون لينا ويكون المشي فيه خطيرا جدا أخطر من المشي على الماء ..بمعنى أنه تغرق فيه. وهذه هي خمس القرى التي تمتلك القوة و أما باقي القرى فهي مسالمة ...و أرسلت الى قرية الصبي فدلتهم على مكانه ..وقد كانوا في غم وهم شديد جدا لفقدانه بدون أثر ..أن يفقد المرء ابنه شئ فظيع جدا والقرية كلها كانت كعائلة واحدا ..
أرادت الساحرة أن تندلع الحرب وتتمكن من ذلك أن ترجع الصبي ليكون بحوزتها ..فتستطيع السيطرة على عالم الشياطين وعالم البشر ..
لما علمت القرى بذلك ..استعدوا جميعا للحرب ..علمت قرية الصبي بمكانه فقرروا أن يخرجوا جميعا لاستعادته على أنها مسالمة ولا تعرف شيئا في القتال,, الا أنهم ما كانوا ليسمحوا بما ستقدم القرى عليه ..وبالتضحية بفرد منها ..
وصل الخبر هان خان فاغتاض كثيرا لكيد الساحرة له ..وجيش الجيش لحماية الصبي ..ودار بينهم حوار حول العلامة التي على ظهر الصبي ..استيقظ الصبي وسمع كل شئ ..فعلم بشأن العلامة ..لكن لا تزال التعويذة محكمة فأغمي عليه مرة أخرى ..
اندلعت الحرب المشئومة .. كانت حربا خطيرة جدا بحيث مات فيها المئات من المقاتلين ..استيقظ الصبي ووجد نفسه وسط حرب لعينة والنيران في كل مكفرأى جثة أبيه وجثة أمه وأهل قريته الذي يعرفهم يااااااااااااا الهي مالذي يجري ؟؟ففزع فزعا شديدا ووضع يديه على فمه يبكي بكاءا شديدا على أمه وأبيه و أهل قريته وهو فوق كل هذا يقول : هذا حلم ..نعم أنا في حلم يا الهي أريد أن أستيقظ من هذا الكابوس الفظيع ..فأخذ يصفع نفسه ليتأكد من أنه ليس حلما ..
فلما أيقن أنه ليس حلما خرج بسرعة خفية لم يلاحظه أحد لأنهم في شأن عظيم ..فهرب.. سلك طريقا بعيدا عن مكان الحرب..يجري وهو لا يزال فيه دوار ..فكان كثيرا ما يسقط ..حتى انتهى به الأمر الى النهر الأسود ..وقف من أعلى الضفة وأمامه نهر ضخم جدا أسود مرعب ..والمكان شبه مهجور ..فلا أحد يجرأ أن يذهب اليه لما شيع بينهم أن العفاريت تسكنه .. فأخذ يبكي ويقول لماذا ؟لماذا يحدث هذا كله لي ؟ أبي.. أمي.. أهل القرية .. ثم قال في نفسه ماذا أفعل من دون أبي وأمي و أهل القرية للموت أحب الي من أعيش الوحدة ..فسقط في النهر..والنهر ميت لا يجري.. فغرق فيه .
.انتهى الفصل السابع

نلقاكم في الفصل الثامن ^^حيث سنعرف ماذا سيحدث للصبي وهل سينجو من النهر الأسود أم لا علما بأنه لا عمق له وأنه تسكنه العفاريت ..







أول القصة:https://www.monms.com/vb/t13202.html#post268225


صدقوني أقبل أي تغير فيها منكم ^^




رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 09:07 PM   رقم المشاركة : 3
ILL
عضو متألق





 

الحالة
ILL غير متواجد حالياً

 
ILL عضوية لديها صيت بسيطILL عضوية لديها صيت بسيط

عضو متميز وسام العضو المشارك 

شكراً: 0
تم شكره 585 مرة في 210 مشاركة

 
افتراضي رد: تتمة قصة لامع //

الفصل الثامن :


غرق الصبي في النهر ولا يزال جسده ينزل تحت الماء وهو فاقد الوعي ..والظلام حالك لا تستطيع أن ترى يدك فيه ..فجأة أخذ الظلام ينجلي ..أشعة نور عظيمة تقترب من جسد الصبي ..انها الجنية لوين _تقول الأسطورة أنها تظهر مع العلامة المقدسة وتحرس صاحب العلامة _فأخذت الصبي بعيدا و ألقته بجانب النهر الأسود ..هناك وجدته العجوزة راضية ..
فكشف الصبي للعجوز عن ظهره وقال : أكره هذه العلامة أكرهها ..بسبها فقدت أبي وأمي و أهل قريتي ..يا ليتني لم أولد بها ..وبكى
قالت العجوز وهي تهدئ من روعه : لا داعي للبكاء يا صغيري ..ولا تخط على القدر .. فربما أنت المختار الذي سيجلب السلام لهذا العالم .. قلربما انت المختار ..
لامع : المختار لأي شئ يا جدة .. ؟
العجوز : ألم تعلم بشأن العلامة ؟
لامع : ما سمعت الكثير عنها ..أنذاك كنت مخدرا بالتعويذة التي وضعتها الساحرة علي ..
العجوز : هذه العلامة نفسهها التي كانت عند الملك أولينك الذي محى الظلم وجلي السلام لقد كان ملكا عظيما كان ذلك قبل 500 سنة ..داع صيته في العالمين ..حتى أصبح الصغير والكبير يعرف عنه ..
لامع : نعم ..نعم ..أنا أيضا أسمع جدي كثيرا ما يذكره ..وقصته مشهورة في قريتنا .
العجوز : ألم يحدثوك عن هذه العلامة ؟
لامع : لا ..
العجوز : ربما أرادوا أن يبقوا ذلك سرا ..حتى لا تعلم القرى الأخرى بذلك ..فالجسد الذي يحمل هذه العلامة يحمل أسرارا كثيرا ..فاذا وقعت في أيديهم كنت ستكون الة عندهم ..يقال بأنها تحمل طاقة لا منتهية ..
الان دعنا من هذا ..الحمد لله أنك نجوت فلتنس الماضي ولتبدأ حياة جديدة ..
لامع : نعم ..شكرا لك يا جدة
العجوز : غدا ان شاء الله سنذهب للمدينة ..أريد أن أدخلك المدرسة تتعلم ..
لامع : المدرسة ؟؟
العجوز : نعم ..حيث ستتعلم كيف تكتب وتقرأ ..أنا أعرف أنكم لا تعلمون شيئا عن هذا فالقرى في الهند النائية .. التقاليد والعادات التي نراه نحن موحشة هي السائدة عندهم ..
أريدك أن تتعلم ..أنا عهدي بالمدين حوالي عشر سنوات منذ ذلك الحادث ..لدي بعض المجوهرات نستطيع بها أن نسدد تكاليف المدرسة ..
لامع : حسنا شكرا لك يا جدة ..
فابتسمت الجدة و أحست برغبة في العيش بعد أن فقدت ذلك تماما ..فدخلت غرفتها ثم خرجت في هنيهة ..و أخرجت القلادة التي أعطاها اياها ابنها فارس الراحل الذي قدم نفسه فداءا للمارد لينقذ الناس منه ..
فقالت بفرح : هذه هي القلادة التي أخبرتك عنها ..خذها يا لامع ..واحتفظ بها ..
لامع : أيتها الجدة !!
راضية : لا بأس فأنا منذ أن رأيتك أحسست بشئ غريب في داخلي ..
فألبستها اياه ..
فلما حل الصباح و بنوره ألاح .. يوم جميل يطلع على كوخ راضية المتواضع ..
استيقظ لامع ..فوجد العجوز قد هيأت نفسها و أعدت له الفطور ..
لامع : صباح الخير يا جدة ..
راضية : صباح الخير ...هيا أسرع يا بني تناول افطارك نحن ذاهبون للمدينة ..
لامع : حاضر ...
فلما تناولا الفطور أخذت العجوز تضع مادة تغير بها وجهها
لامع : ماذا تفعلين يا جدة ؟ظ
راضية : لا أريد أن يتعرف علي أحد ..
فخرجا قاصدين المدينة ..انه أول يوم للا مع في المدينة ..دخل المدينة ..انه لم ير قط أمثال هذه البنايات الضخمة ..يا الهي ماهذا ؟ عينه فوق ينظر يمينا ويسارا لناطحات السحاب ..
نظرت اليه راضية فابتسمت وقالت : من هنا ..فدخلت به الى محل الملابس فاشترت له بعض الملابس الرخيصة ..وأكملا المسير ..حتى وصلوا الى مصرف فصرفت بعض المجوهرات فيه بالمال .. وأكملا المسير ثانية حتى
وصلا المدرسة وكانت نفس المدرسة التي درس بها فارس _مدرسة المفازة التأهيلية _ وهي المدرس التي يدرس بها الأغنياء فقط وفيها جناحان جناح خاص بالذكور وجناح خاص بالاناث ...
وقفا أمام الباب قال الحارس : ماذا تريدين أيتها العجوز ؟ هيا انصرفي ..
راضية : أريد أن أسجل ابني
الحارس يضحك : تسجلين ابنك ؟ هذا المكان ليس لأمثالك هيا انصرفي
فأخرجت العجوز بعض المال فأدخلهما على الفور ..
التقت بالمدير وتمكنت من تسجيله فخرجت معه والمدير وكان المدير رجلا شهما شريفا ..
فقال المدير لها : اطمئن الان سيدتي سيكون بخير ان شاء الله .. سأدخله فصله ..
راضية : شكرا لك ..هيا يا لامع اذهب معه ..
لامع : وأنت ؟ الى أين ستذهبين ؟أستتركينني وحدي هنا ؟
ابتمست راضية فقالت : أنا سأرجع الان الى المنزل .. لا بأس ستكون بخير لا عليك ..
لامع : حسنا ..
انصرفت العجوز وادعة لامع في يد المدير و أوصته به ..
فأخذ المدير بيد لامع الى فصله .. دخلا الفصل فقام التلاميذ قيام احترام للمدير .. سلم المدير على الأستاذ وقال هذا تلميذ جديد ..ثم التفت الى التلاميذ وقال لهم : هذا تلميذ جديد سلموا عليه ..^^
فلا أحد يجيب كلهم ينظرون اليه باستحقار ..
أعاد المدير عليهم هيا سلموا عليه ..لا جدوى ..
قام في أخر الصف ولد فسلم عليه .. فنظروا اليه كلهم نظرة غضب..
انزعج المدير من تصرفات التلاميذ .. والأستاذ أيضا عاجزين تماما أمام هذه الطبقة التي تستحقر كل من كان دونهم ..فقال لامع : تشرفت بلقائكم .
فقال أحد التلاميذ : ومن يشرف بلقائك أيها الدنئ
المدير في غضب : كيف تجرأ أن تتكلم بهذا أمامي ..هيا اعتذر له
التلميذ : لن أعتذر ..ان كان لا يعجبك أنا خارج ..
الأستاذ : لا لا تفعل ..فوجه الكلام للمدير سيدي هذا ابن لؤلؤة ابنة اللورد صخر انها أغنى عائلة في أسباطة ..
المدير : لا بأس هيا يا لامع اجلس في مكانك ..
فخرج المدير متحسرا والغضب يعلوه يتسخط على تصرفات هذه الطبقة .
جلس لامع في أخر الصف ...
الأستاذ : حسنا .. لنبذأ الحصة ..
وهكذا تعرف لامع على سرحان وكان الذي سلم عليه وحده ..فكانت تمر الأيام قاسية عليه يستحقرونه وكان الذي يدافع عنه صديقه سرحان ..
سرحان ابن عائلة غنية كان يحب المرح والتسلية ويحب التجسس على الفتيات فكان دائما يسرق الأنظار عليهم ..فقال يوما للامع : ما رأيك أن نذهب لجناح الفتيات انه مسل هيا هيا دعنا نذهب سيعجبك ذلك
لامع : الفتيات؟
سرحان :مابك لا تقل لي أنك لا تعرف الفتيات ؟هيا هيا لا تخف
لامع : حسنا ..
سرحان : تبا ..
لامع : ما بك ؟
سرحان : تذكرت علي أن أرافق أمي للتسوق ..ربما نؤجل ذلك للغد ..
لامع : حسنا..^^

انتهى الفصل الثامن

نلقاكم في الفصل التاسع حيث سنرى فيه أحداث التجسس على جناح الفتيات .. وماذا سيحصل للامع ..وكيف سيقع في شباك حب احداهن ...^^








أول القصة:https://www.monms.com/vb/t13202.html#post268225


صدقوني أقبل أي تغير فيها منكم ^^





رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 09:18 PM   رقم المشاركة : 4
ILL
عضو متألق





 

الحالة
ILL غير متواجد حالياً

 
ILL عضوية لديها صيت بسيطILL عضوية لديها صيت بسيط

عضو متميز وسام العضو المشارك 

شكراً: 0
تم شكره 585 مرة في 210 مشاركة

 
افتراضي رد: تتمة قصة لامع //

الفصل التاسع :

الهي لا تعذبني فاني ____ مقر بالذي قد كان مني
فمالي حيلة الا رجائي ____ بعفوك ان عفوت وحسن ظني


تجري الأحداث في جناح الخاص بالبنات ^^

تمر الأيام كسائرها حتى اعتاد لامع عليها فكان يتردد بين المدرسة والكوخ المعزول عن المدينة ,ولا يمنعه بعد الكوخ عن المدرسة أن يواضب على مواعد المدرسة .. ذات صباح خرج كالعادة قاصدا المدرسة ..
لامع : أنا ذاهب يا جدة
راضية : حسنا في أمان الله يا بني ..^^
فكان دائما ما يجري لألا يفوته موعد المرسة ..وهكذا لما وصل , التقى بصديقه المشاغب والحنون في نفس الوقت عليه ,سرحان وهذا الذي جعل لامع ينجدب اليه ويقبل صداقته ..
سرحان : أأنت مستعد ..؟؟
لامع : ماذا ؟
سرحان وضربه فوق رأسه يا الهي أنسيت ؟ علينا أن نذهب لجناح الفتيات ..
لامع : اه ..نعم ..نسيت ..مالذي يجعلك تتحمس لهذا ..
سرحان : يالهي ..ماهذا السؤال الغبي ...هيا هيا دعنا نذهب
انطلقا الاثنان خفية عن الأنظار وكانت القوانين الداخلية صارمة وأنه من وجد يتجسس على جناح البنات يفصل عن المدرس ..لم يكن لامع يعرف ذلك ..اتجها نحو الصور الخلفي للجناح فتسلقاه ..
سرحان : أنظر أنظر
لامع :حسنا ...
فأول نظرة ألقاها لامع وقعت على حسناء وكانت ابنة لؤلؤة أخت فارس ابن راضية ..فلم يبعد نظره عنها لشدة جمالها ..لكن للأسف حسناء ورثت كل صفات أمها فكانت متكبرة وقاسية جدا بل كانت أكثر من أمها ..
لما نظر اليها تشرد دهنه وتبعثرت أفكاره وكان سرحان يحدثه لكن صاحبنا في عالم أخر ^^
سرحان : أنظر هذه فلانة ..هذه كذا فيردد عليه الأسماء ..لاحظ أن سرحان أن لامع لا يجيبه ..فنظر اليه فوجده ينظر الى حسناء ..فلوح بيده أمام عينيه ..فاستيقظ من سباته ^^
سرحان : اسمها حسناء .. وهي حفيدة اللورد صخر ..استسلم فهي لا تصلح لك ..
لامع : ماذا ؟ ماذا تعني ..
سرحان : لا شئ .. هيا بنا قبل أن يلاحظنا أحدهم ..
نزلا ودخلا الى الفصل ..فكان لامع منذ ذلك الحين في حلم دائم تبتسم له فيها الحياة ويتفتح له المستقبل على أعذب الأمال ..كان كثيرا ما يشرد دهنه ..لا حظ سرحان مابه ففكر أن يرافقه الى الأماكن التي يمكن له بها أن يراها ..أراد سرحان أن يخفف عنه ..و أنه لا جدوى فهذا حلم لن يتحقق أراد أن يتخلى عنها ليرجع الى رشده ويرجع كما كان ..لكن هيهات لامع ليس من ذلك النوع الذين يستسلمون ..^^
انتهت الحصة ..فقال سرحان : دعنا نذهب الى المتنزه ..
لامع : لكن أنا في عجلة يجب علي أن لا أتأخر على الجدة ...ستقلق علي ..
سرحان : أين تسكن ؟
لامع : في كوخ خارج المدينة ..
سرحان : مااااااااااااااااااااذا تأتي كل يوم من خارج المدينة ..يا الهي هذه مسافة تستغرق الحافلة فيها ساعتين ..
وأخذ سرحان يدور حوله ..أأنت بشر عادي ...لا لا هذا كذب ..
لامع : انها مسافة ليست بالبعيدة^^
فبينما هم كذلك اذ دق جرس الخروج الخاص بجناخ البنات ..
سرحان : نلتقي غدا ..قل لجدتك أنك ستتأخر ..
لامع : حسنا ..
سرحان : الى الغد ..مع السلامة
لامع : مع السلامة ...فأخذ في الجري . .
وفي المقابل حسناء مع رفيقاتها يخرجن من الفصل ..
حسناء : الى اللقاء ...أنا ذاهبة ..
وفي ركن الشارع ..وحسناء تمشي قاصدة مكان السيارة التي تنتظرها ...اصطدم بها لامع فسقطت أغراضها في الشارع ..
لا مع : اسف اسف أنستي أأنت بخير ... و أخذ يجمع أغراضها وهو لم يلاحظ أنها حسنا ...
لما جمع كل الأغراض رفع عينيه اليها فوجدها هي ...فسقطت الأغراض منه مرة أخرى^^
حسناء : تبا لك أيها الغبي أتستهزأبي ...كيف ترمي بأغراضي مرة أخرى .
لامع : اسف اسف ...و أخذ في جمعها مرة أخرى ..يالهي ما هذا السحر ^^..انتهيت أنا اسف حقا أنستي ..


أخذت حسناء أغراضها ..وقالت : تبا لك ..
لامع : شكرا لك أنستي ^^أنا لامع سعيد بالتعرف عليك ..^^
حسناء : يالهي ..ومن تعرف عليك ..أغرب عن وجهي أيها الأحمق ..تبا ما هذا اليوم المشئوم ..
فأخذت حستاء في السير ...فقال لها لامع: الى اللقاء أنستي ..
حسنا : تبا لك أيها الفلاح ..
أكمل لامع جريه وحسناء سيرها وهي متسخطة ...

انتهى الفصل التاسع

نلقاكم في الفصل العاشر ..حيث ننقلكم الى أحداث أخر في القرى التي خاضت الحرب ..وأخبار الساحرة وهل استطاعت أن تسيطر على عالم الشياطين أم لا ؟؟


رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 09:28 PM   رقم المشاركة : 5
ILL
عضو متألق





 

الحالة
ILL غير متواجد حالياً

 
ILL عضوية لديها صيت بسيطILL عضوية لديها صيت بسيط

عضو متميز وسام العضو المشارك 

شكراً: 0
تم شكره 585 مرة في 210 مشاركة

 
افتراضي رد: تتمة قصة لامع //

الفصل العاشر:

أما والله ان الظلم لؤم ____ وما زال المسئ هو الظلوم
الى ديان يوم الدين نمضي ____ وعند الله تجتمع الخصوم


في كوخ الساحرة وقد هيأت مراسم الطقوس وهي كالتالي :
تربط الضحية وهي راتسمن ابنة الزعيم في رجلها وأيديها..وتغلق لها عينيها.. وتعلقها على حبل تحته بئر الشيطان ..ثم تستدعي بكلمات السحر الشياطين ليحضروا هذه المراسم معها ...فاذا حضروا يكون ذلك علامة على أن الشيطان قبل قربانها ..فتقطع الحبل لتسقط في البئر ..
وهكذا نفذت ما سعت اليه فاستطاعت أن تحكم عالم الشياطين ..فأرادت أن تسيطرعلى العالم ..فأخبرها الشيطان الكبير الذي تتقرب اليه بالقرابين أن تأتي له بالصبي الذي يحمل العلامة ..
فأرادت الحصول عليه..فأخبرها أنه في مكان معزول في أسباطة و أخبرها بأمر الحرب وأنها انتهت بضحايا كثيرة..و الصبي استطاع أن يفر .. فأرسلت عفريتين الى المكان الذي أخبرت به من قبل الشيطان الكبير .
أما الحرب فقد انتهت ولم ينتصر فيها أحد الا أن قرية العقاب الأحمر كانت أقل القرى خسارة للجنود ...
فقد نجى الزعيم هان ولديه قوة تعدل قو ة 100 مقاتل أقويان سريع جدا..ليس هناك مقاتل ولا قائد يعدله في القوة فلذلك كان معروفا في القرى والقبائل .._ والقائد الشيطان أشفيتسر الذي قتل زوجته بأمره يملك السيف الأسود الأسطوري .._ و290مقاتل من 300..
كان الزعيم هان في قلق دائم يبكي على أفعاله وكيف استطاعت الساحرة أن تخدعه ..قد فقد ابنته الوحيدة راتسمن وزجته المحبوبة رولر لجشعه ...فكان يحمل ظغينة على الساحرة ولكن ليست عنده القوة الكافية لهزمها ..سيان وقد استطاعت السيطرة على العفاريت ..
أما القرى الأخرى
_ قرية الذئب الجائع_ وقرية الثعبان الأبيض_ وقرية الأرواح _وفرية الرعث _فكانت خسائرهم فظيعة..
الناجون من قرية الذئب الجائع : _القائد مور =لديه قدرة وراثية في التحكم على الزمن وقدرته في استخدام السيف مذهلة .أما قدرته في التحكم على الزمن يستطيع التحكم فيه كيف يشاء ..فاذا كان خصمه قويا يبطئ تحركاته .لكن هذه التقنية لا تنفذ الا بالنضر في عيني العدو ._ومساعده الدرع الأيمن له كارل قوي البنية ضخم الجثة النظر اليه يدخل الرعب في نفوس الأعداء ضربته يمكن أن تهدم جبلا بأكمله _ والدرع الأيسر جريم نحيف وذكي وسريع أسرع من البرق قدرته في استعمال السكاكين الصغيرة لا يعادله فيها أحد ..وعشرون مقاتل من 100 جندي ..
أما قرية الثعبان الأبيض فقد نجا منها ابن الزعيم" شوفتر لاه" واسمه رافتل لاه كان قويا من أبيه ولديه القدرة على استحضار الثعبان الأبيض أكثر من أي أحد فقد استحضره في المعركة بعد أن عجزوا على ذلك ..كان هو المرشح للقيادة بعد أبيه وهو الان زعيم القرية فقد توفي والده في المعركة .._ والقائد فيلد خطير في استعمال عصى السيف ..وهي العصا لديها جوانب أحد من السيف .._ و40 مقاتل من 150 ..
أما قرية الأرواح فقد نجى منها القائدة أماليا لديها جمال حاد باستطاعتها أن تستحضر الأرواح متى شاءت بخلاف الجميع فليست لديهم القدرة المطلقة في ذلك ..وتستطيع استخدام السيف .._ ومساعدتها رانيا تستطييع أيضا استحضار الأرواح لكن قدرتها في ذلك أقل من القائدة أماليا ..سريعة جدا تستطيع استخدام السكاكين الصغيرة بمهارة متقنة .._ وأختها بيتارو قوية تستخدم تقنية تصليب الأعضاء وهي تقنية دفاع خطيرة يمكن لها أن ترد أقوى الهجمات من أي نوع و لديها القدرة على ابطال التقنيات الوهمية .._ و 50 من 100 _
أما قرية الرعث فقد نجى القائد زيوس لديه قدرة عجيبة جدا يستطيع أن يحول أي شئ الى رمل يكون المشي عليه أخطر من المشي على الماء واذا غرق فيه العدو يكون الخروج منه مستحيلا ..فوق ذلك كان بارعا في استخدام السيف والسكاكين الصغيرة والعصى ..يلقب بسيد الفنون .._ ومساعدته هيرا ..لديها طبع حاد تستطيع أيضا أن تحول الأشياء الى رمل الا أنها كانت أقل من مستوى زيوس ..وقوتها تعدل قوة عشر رجال _ 60من 200..
تعرفنا على القرى المقاتلة التي تسعى الى القوة بعد أن سمعت أن العلامة المقدسة ظهرت ..
انتهى الفصل التاسع
نلقاكم في الفصل العاشر لننظر ماذا سيحل بلامع بعد أن أرسلت الساحرة العفريتين ليأتو به ..و أحداث جديدة بانتظارنا وشخصيات جديد سنتعرف عليها ان شاء الله ..^^
الفصل التاسع :
أنا بالله وحده واليه ____ انما الخير كله في يديه
أحمد الله وهو ألهمني الحمد ____ على المن والمزيد لديه

انطلقا العفريتين العظيمين في القوة قاصدين كوخ العجوز راضية للامساك بلامع ..
"هيا يا لامع انها وقت المدرسة "قالت راضية .
لامع وهو يمسح عينيه من النوم : حاضر ..
هيا تناول فطورك يا بني ..انه على الطاولة ..سأخرج لأتي بشئ من الحطب..
لامع : أيتها الجدة ..!!
راضية : نعم ..
لامع اليوم سأتأخر ..أريد أن أرافق صديق الذي أحدثك عنه في نزهة ..
راضية :حسنا لك ذلك ..
لامع شكرا لك ..
ثم قام في نشاط وفرح وسرور ..يستطيع أن يتجول في المدينة أخيرا ..فهو لم يكن كذلك كان يجري في سرعة من الكوخ الى المدرسة وهذا دأبه ^^
خرج لامع.. والجدة ذهبت لتجمع شيئا من الحطب ..فأصبح الكوخ شاغرا لا أحد فيه ..
بعد حين وصل العفريتين اليه .. فدخلا من غير استأذان .. بقوة يصرخون أين أنت ..هيا أخرج ..
لا جدوى فلا أحد في المنزل ..
قال أحد العفاريت للأخر : هل هذا هو الكوخ ..
أجاب : نعم انه هو بالتأكيد ..
فقال : لماذا ليس هنا ؟أين سنجده ..؟
بينما هم كذلك ..اذ سمعوا أصوات أقدام ..فاسرعوا في التخفي ..
دخلت العجوز راضية الحتش وقد أتت بشئ من الحطب ..
قال العفريت للأخر: من هذه ..ماذا تفعل هنا ؟
أجاب : ربما هذه التي تعتني به !!
فخرجوا عليها في هيئتهما البشعة المرعبة ..فقالا: أين هو ؟أين الصبي ؟
العجوز في خوف شديد وتعجب : من أنتما بحق الله ...
العفريتين : أين هو ؟
العجوز : من هو ؟
العفريتين : أين الصبي ؟؟
العجوز : لا أعرف .. تقول المسكينة ذلك وهي خائفة جدا ..
العقريتين : أنت تعرفين ان لم تخبرين عن مكانه سوف تموتين ..
بعد ذلك تذكرت تضحية ابنها فارس لما مات وأنقذ الناس ..وأنها كانت تلوم نفسها دائما وأنها السبب في موت ابنها ..وما أحست بنعيم العيش بعد مدة من الزمن حتى ألتقت بلامع الذي اعتبرته كحفيدها بل أكثر ..
فابتسمت وقالت : فلتفعلا ذلك ..فلن أخبركما عن مكانه فقد غادر الكوخ منذ وقت طويل وهو الأن لا يسكن هنا ..
العفريتين : أنت كاذبة ..ان لم تخبريني ستموتين..
العجوزة : لا أبالي ولا أهتم لما ستفعلانه ..
فأطلق العفريت شعاعا رماديا فاخترق قلبها ..
فأنطلاق العفريتين يجولان في أرجاء المدينة يبحثان عن لامع الحامل للعلامة المقدسة ..
ألتقى لامع بسرحان .. بعد انتهاء الفصل توجها الى المتنزه ..وسرحان يريد بذلك أن يوفق اللقاء بينه وبين حسناء .. ومازال لم يعرف أنه التقى بها ..
وهما يسيران في طريقهما الى المتنزه ..
قال لامع : أأأأ ..التقيت بها ؟؟
سرحان : من ؟بمن التقيت ؟
لامع : حسناء
سرحان : ماااااااااااااذا ؟ متى متى متى ذلك هيا أخبرني ...ماذا قلت لها ..ماذا قالت لك .؟؟.
لامع : قالت تبا لك أيها الفلاح ^^
سرحان في خيبة مكتضة : أأففف أهذا أمر يصلح أن تفرح له ..
لامع : أنا سعيد أنها تكلمت معي ^^
سرحان : لا فائدة ترجى منك ..هيا فقد نستطيع أن نلتقي معها في المتنزه ..فهي كثيرا ما تتجول فيها معي قطتها المدللة ميمي ^^..
لامع : حقا ؟
سرحان : نعم ولهذا فكرت باصطحابك ..
وصلا الى المتنزه وكان في غاية الروعة ..انها أول مرة يشاهد فيه لامع المتنزه ..انه عالم أخر تماما ..انشرح صدر لامع كثيرا ..
لامع : ااااه ما أجمله ..يال الروعة ..و أخذ يدور ..
سرحان : نعم صحيح هذا أفضل متنزه في أسباطة ..
_قصر اللورد صخر _
لؤلؤة :أين أنت يا عزيزي ..نحن ذاهبون الى المتنزه ..


بيهس _هو زوج لؤلؤة لا أحد يعرف هويته الحقيقية استطاع الزواج بلؤلؤة لأنه كان في غاية الحسن والجمال وبيهس هذا اسم من أسماء الأسد وهو الشخصية الجديدة في القصة _
بيهس : حاضر.. حاضر.. أنا ات حالا ..
لؤلؤة : أين أنت يا حسناء ..هيا أسرعي ..
حسناء : أنا أبحث عن ميمي لا أعرف أين هي ..؟
راجية وهي كما عرفنا احدى الخادمات :..ها هي انستي..
حسناء :هاتيها لا تلمسيها بيديك القذرتين ..
راجية : ااسف انستي..
(يالهي ما هذا الغرور ..أشفق عليك يا لامع ..أنصحك أن تبدل العنوان )^^
فخرجوا الى المتنزه في أبهى الثياب والغرور عليهم هو سيد الموقف ..الا بيهس فقد كان يحمل في طيته أشياء غامضة لا يعرفها أحد ..فكان لا يتصرف مثلهم ..
_المتنزه _
"دعنا نركب هذه انها جميلة أنا أعشقها كثيرا "قال سرحان.
لامع : حسنا ..هيا ..
فركبا في العجلة التي تدور في الهواء ...فأحس لامع بشئ غريب سيحدث ..فتغيرت تعابير وجهه .. ولأن العجلة تدور بسرعة لم يستطع سرحان أن يلاحظ تغيره ..فجأة انفجر مكان في المتنزه .
".ااااااااااه" صراخ الناس يعلو وهم يسعون للنجاة بأنفسهم يمنة ويسرة لا يدرون ماللذي حدث ..
انهما العفريتين اللذان جاءا للقبض على لامع ..وهم واقفين أمام سيارة اللود..
أنس السائق : يا الهي ماهذا ؟
لؤلؤة : كيف تجرأ أيها اللعين ..تبا لك ابتعد عن طريقنا ..
بيهس جالس لا يحرك ساكنا هادئ ..
العفريتين : أين أنت هيا أخرج حالا ؟وجهون الكلام الى لامع وهو كلام فيه سحر يستطيع الذي ينادون عليه أن يعرف أنه المقصود ..
فجأة حرك أنس بسرعة السيارة يريد الهروب ...فأطلق العفريت عليه نارا حارقة ...فخرج بيهس بسرعة فائقة تفوق سرعة الضوء وتصدى للنار بالسيف الرمادي الأسطوري الذي يتحرك من تلقاء نفسه ويرد أعظم الهجمات من أي عدو ..
العفريتين : مستحييييل ..؟ من أنت ؟ كيف استطعت أن ترد النار ...
بيهس : أيتها العفاريت أنت عاجزة تماما أما هذا السيف ...أمركم بالرجوع حالا من حيث أتيتم ...
الناس كلها في دهشة لم يشاهدوا هذا المنظر من قبل ..عفاريت بمنظر بشع ومرعب ..وسيف يتحرك من تلقاء نفسه ..يا الهي ماذا يجري هنا ..

انتهى الفصل العاشر

لؤلؤة وحسناء وأنس في دهشة من يكون يا ترى بيهس هذا ؟ولماذا السيف الأسطوري بحوزته ..؟ولماذا تزوج من لؤلؤة هذا كله ما سنتعرف عليه في الفصل 11

نلقاكم فيه ان شاء الله ..
لا تنسوا ذكر الله ^^





أول القصة:https://www.monms.com/vb/t13202.html#post268225


صدقوني أقبل أي تغير فيها منكم ^^




رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 09:31 PM   رقم المشاركة : 6
ILL
عضو متألق





 

الحالة
ILL غير متواجد حالياً

 
ILL عضوية لديها صيت بسيطILL عضوية لديها صيت بسيط

عضو متميز وسام العضو المشارك 

شكراً: 0
تم شكره 585 مرة في 210 مشاركة

 
افتراضي رد: تتمة قصة لامع //

الفصل 11:

ما بال دينك ترضى أن تدنسه ____ وثوبك الدهر مغسول من الدنس
ترجوا النجاة ولم تسلك طريقتها ____ ان السفينة لا تجري على اليبس



في المتنزه والناس في عجة ..كل واحد منهم يبغي النجاة بنفسه..الصخب والضجة وصراخ الناس هو سيد الموقف ..
بيهس : هيا أسرع .. انطلق سأحاول أن أووقفهما .. _وجه الكلام لأنس_
أنس : حسنا .. حسنا..
لؤلؤة : مالذي يجري بحق الجحييييم ..من هؤلاء ...
حسناء: أنا خائفة يا أمي ..هل سيكون أبي بخير ..
لؤلؤة: لا تخافي ..سيكون بخير ..لكن من أين أخرج ذلك السيف ؟؟ أنا لم أره معه يوما ؟ اااااه ..
انطلق أنس بسرعة .. وبيهس يقف في وجه العفريتين يصدهما ..
العفريتين : لا تظن أنك ستقف عقبة في طريقي .. فأنا لم أستعمل كامل قوتي ..ثم وجه الكلام لصاحبه :انطلق وراءهم فلربما يعلمون شيئا عن الصبي ..
العقريت : حسنا ..
بيهس : اياك أن تزيد خطوة .. _فانطلق اليه بسرعة يريد أن يوقفه ..لكن تصدى له الأخر وأشغله باطلاق هجمات يمكن لكل هجمة أن تفتك ب50 مقاتل غير أن بيهس بحوزته السيف الأسطري الذي يتحرك من تلقاء نفسه_ وهذا من حسن حظه .لكن ما استطاع أن يوقفهما معا .
وفي المقابل نزل لامع من على العجلة يجري ..
سرحان : ماللدي يجري هنا ؟
لامع : قف مكانك لا تتبعني ..
تعجب سرحان من تصرف لامع ..انها أول مرة يرفع صوته عليه ..
لامع : اسف لكن هؤلاء أتو من أجلي ..لا أريد أن أورطك معي ..أرجوك لا أريد أن أفقد المزيد ..
سرحان : المزيد؟؟
أسرع لامع الى مكان الانفجار .. رأى بيهس يصد عفريتا عظيما ..فتساءل في نفسه من يكون ؟فجأة سمع صراخا شديدا ..والصوت ليس غريبا عليه ..انه صوت صراخ حسناء ..
يا الهي ماللذي يجري هنا ...أسرع الى مصدر الصراخ بسرعته الخيالية ..
انفرد العفريت بسيارتهم ..ولأنه عفريت استطاع اللحاق بهم وتحول الى رجل ضخم ووقف أمام السيارة كالطود الشامخ ..
أنس :يا الهي مممممن كككككيف ..


حسناء : اااااااه أنا خائفة أمي ..
لؤلؤة : ممممممماذا تريد ..أرجوا لا تقتلنا ..اااه ..
العفريت وهو في هيئة رجل ضخم جدا حتى أنهم لا يستطيعون رؤية رأسه ..انحنى وأخفض رأسه وقال : أيها الجرذان أنتم تعلمون أين هو؟
لؤلؤ: مممممن ههههو ؟
العفريت : اخرسي .. لماذا تهربون اذن ..أنتم تعلمون أين هو ..أنتم تخبئونه في مكان ما .. ان لم تخبروني عن مكانه ستموتون ...
لؤلؤة : ااارجووك ؟ ياالهي لا أريد أن أموت ..
حسناء : أنا خائفة أمي ...
العفريت : فلتموتوا أيها الجرذان ... فوجه لكمة بيده العملاقة التي اذا ضرب بها جبلا يجعله كالفتات ..
وكل هذا جرى أمام لامع ...لما نظر اليه يوجه تلك اللكمة الضخمة صرخ بأعلى صوته ...فاذا بالعفيت ينصهر ..
كل من كان في السيارة استسلم للموت مغمضين عيونهم ..لكن تبين لهم أن الهجوم توقف .. فتحوا أعينهم فاذا بالعفريت انصهر ..ماللذي حدث .؟؟.لا يعلمون ..
أحس العفريت الثاني بموت أخيه وبتلك القوة الغريبة ..
فقال في نفسه انه هو ..لكن الساحرة لم تقل لنا أنه يستطيع التحكم بهذه القوة ..فأراد أن يسرع اليه ..لكن هيبس يقف عقبة في طريقه ..
العفريت : لا حاجة لي بقاتلتك ...هيا أغرب عن وجهي ..
هيبس : لا أدري لما أنتما هنا لكن لا يمكن لي أن أسمح لك بالمرور ..وقال في نفسه مستحيل أيعقل أن تكون تلك القوة هي ..؟
العفريت : ربما سأنصرف الأن ...تم تبخر وذهب ..
أدخل هيبس سيفه وكان سيفا يستطيع أن يقلصها الى أي حجم يريده ..فلذلك لا أحد يعرف أنه بحوزته ..
أما لامع لما فتح عينيه أحس بشئ في جسده لم يشعر به منذ ذلك الحين منذ أن أنقذ الصبية من الذئب ..فعلم أن الأمر له علاقة بالعلامة ..و أن العفريتين كانا هنا من أجله فتذكر الجدة و أنها وحيدة في الكوخ فانطلق بأقصى سرعة الى الكوخ وقلبه يخفق خوفا على أن يصيبها مكروه ويكون هو السبب ..فلن يسامح نفسه ..
حسناء : ماللذي حدث يا أمي ؟؟ أين العفريت ؟
لؤلؤة : لا أدري ....اااف..تبا لك أيها العفريت اللعين كيف تجرؤ ..
أنس : الحمد لله ...
بيهس وقد لحق بهم : أنتم بخير ...
فخرجت لؤلؤة من السيارة وحسناء : ااااه أبي ... ااااااه زوجي العزيز .^^
فاعتنقهما وقال : انتهى كل شئ ...كل شئ بخير الأن ..
فرفعت لؤلؤة رأسها وقالت : أنت لم تخبرني بأن لك سيف بهده الغرابة ..منذ متى و أنت تملكه ..كيف استطاع أن يرد النار ..؟؟
بيهس : لاشئ يدعوا للاهتمام ..
حسناء : المهم أننا نجونا ..
_ في الكوخ_
وصل لامع وقلبه يحسسه أن هناك شيئ خاطئ.. الكوخ على غير العادة ..الصمت يعم الأرجاء ..يتقدم لامع بخطوات ثقيلة ..لا يريد أن يصدم بما يفكر به ..لما دخل ..وجد جثة الجدة راضية ملقية على الأرض ...
ااااااااااااااااااااااااااااااااه جدتي جدتي تماسك أرجوك لا تموتي أرجوووووك جدتي لا تموتي ..يحركها والدموع تتدفق وتخرج من عينيه بغزارة :" لماذا لماذا ؟ ما اللذي اقترفته يا الهي ؟ لماذا يموت الناس بسببي ااااااه ..أن لا أستطيع أن أتحمل أكثر ..فجأة أحس ببرودة يد تلمسمه على يده ..
لامع : جدتي جدتي أنت بخير الحمد لله .
العجوز : تكح وهي في حافة الموت .. والابتسامة لا تفارق وجهها مع ذلك .. عليك أن تعيش يا لامع لا تبك لا تبك علي فأنا فخورة بك ..فخورة أني ربيت صاحب العلامة المقدسة ..هذا عصرك يجب أن تجلب السلام يجب أن تنشر السلام في الأرض ..تكح..
لامع : لا تضغطي على نفسك لا بأس ستكونين بخير ..وهو يمسح الدموع على خديه .
العجوز :تكح.. أنا أعرف أنها نهايتي ..أخيرا أستطيع أن ألحق بابني فارس ...لامع اسمعني جيدا هذه هي البداية عليك أن تتعلم كيف تستخدم العلامة المقدسة فهذه العلامة تحمل أسرارا كثيرا لا منتهية القوة ..
استغرب لامع من كلام العجوز فهي أبدا ما تكون تحدثه عن القتال ولا شئ من هذا كيف تقول ذلك له الأن
العجوز : أنا أعلم أنني لم أحدثك من قبل بهذا...اااه كنت أتمنى أن نعيش حياة سوية هادئة ..لكن لا نستطيع أن نتهرب عن القدر ..هذا قدرك يا لامع يجب أن تواجهه بقوة ..
لامع : حسنا ..والدموع لا تتوقف .. لكن كيف سأستطيع التحكم بها ..
العجوز : ان صحت الأسطورة فهناك تجد ممم __فماتت ولم تكمل __
لامع : جدتي جدتي .لاااااااااااا .

انتهى الفصل 11

نلقاكم في الفصل 12 حيث سنعرف ماللذي سيحل بلامع و أين سيتجه وماذا كانت العجوز أرادت أن تقول ^^
كل هذا في الفصل 12
الى ذلك الحين ..
لا تنسوا ذكر الله ^^
أن يلاحظنا أحدهم لال







أول القصة:https://www.monms.com/vb/t13202.html#post268225


صدقوني أقبل أي تغير فيها منكم ^^



رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 10:27 PM   رقم المشاركة : 7
kakashi007
عضو جديد






 

الحالة
kakashi007 غير متواجد حالياً

 
kakashi007 عضوية تخطو طريقها

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

 
افتراضي رد: تتمة قصة لامع //

امممم ابداع يا غالى .

بصراحة الموضوع كبير و متعوب علية كثيرا .

جارى قرائتة بالكامل .

و فى انتظار الفصل ال12 .

فى أمان الله .

رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 10:28 PM   رقم المشاركة : 8
教師カカシ
عضو نشيط






 

الحالة
教師カカシ غير متواجد حالياً

 
教師カカシ عضوية تخطو طريقها

شكراً: 4
تم شكره 14 مرة في 4 مشاركة

 
افتراضي رد: تتمة قصة لامع //

مشكور
يعطيك الف عافيه على الطرح

رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 10:29 PM   رقم المشاركة : 9
ILL
عضو متألق





 

الحالة
ILL غير متواجد حالياً

 
ILL عضوية لديها صيت بسيطILL عضوية لديها صيت بسيط

عضو متميز وسام العضو المشارك 

شكراً: 0
تم شكره 585 مرة في 210 مشاركة

 
افتراضي رد: تتمة قصة لامع //

مروركم أحلى و أعلى ^^

رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 11:44 PM   رقم المشاركة : 10
just person
عضو فعال






 

الحالة
just person غير متواجد حالياً

 
just person عضوية تخطو طريقها

شكراً: 158
تم شكره 36 مرة في 14 مشاركة

 
افتراضي رد: تتمة قصة لامع //

مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
القصه اكثر من راااااائعه

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0