سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته


منتدى فتيات الإسلام (خاص للأخوات فقط)

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
5.00 من 5 عدد المصوتين: 1
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-11-2012, 02:00 AM
الصورة الرمزية همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي
 
شكراً: 4,864
تم شكره 5,044 مرة في 2,075 مشاركة

همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى









Llahmuh الذئاب لا تعرف الوفاء

 









هذه خاطره ونصيحه من اب يغار على جميع بنت مسلمه

وهو يحاورها قائلآ:


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:


أنا- يا ابنتي- رجل خبرت الحياة وخبرتني، وعاركت الأيام وعاركتني،
وصارعت الليالي وصارعتني، وسحت في الديار شرقها وغربها،
وتعاملت مع النفوس شريفها ووضيعها، فخذي مني نصيحة أب مشفق،
يحب لك الخير ويتمنى لك الرفعة، نصيحة من يرى كرامتك وشرفك ورفعتك
أعز وأغلى عليه من نفسه التي بين جانحتيه.



إي والله- يا بنتي- هذا هو شعور أي أب نحو ابنته، فخذيها واقبليها
وضعيها نصب عينيك، لأني أرى سهاماً نحوك مرصودة قد أصابت حرابها،
وأرى شباكاً حولك منصوبة قد امتلأت فخاخها، وأرى الترائي بالرذيلة
قد جرت ثيابها، وأرى البراءة من الفضيلة قد اتسع خرقها، وأرى حولك
قلوباً من الرحمة قد اقفرت، وأرى أمامك عيوناً عن البكاء قد جمدت،
وأرى بوناً شاسعاً بين دخائل القلوب وملامح الوجوه، وأرى كذب
الأسماء عن حقائقها، فالإجرام والفجور فتوة، والتبذل والتفسخ حرية،
والرذيلة فناً، والربا فائدة، وأم الخبائث- الخمر- مشروباً روحياً،
والانحلال حضارة، ألا ساء ما يزرون،



كل هذا- يا ابنتي- لكي يستمتع بجسدك الطاهر ودمائك النقية ذئاب،
بك متربصة، قد سخروا أقلاماً غلب جهلها على علمها، لبست
لك ثياب النصح والإرشاد، فأقبلوا يخلطون بالبيان شبهاً، وبالدواء
سماً نقاعاً، وبالسبيل الواضح جرداً مضلاً، فالجلود جلود الضأن،
والقلوب قلوب الذئاب،فترى وتسمع منهم حشفاً وسوء كيله، قد
بيتوا أمراً تكالبوا عليه مجمعين على غير هدى ولا مثال سابق
حتى وقع الحافر على الحافر، ألا ساء ما يزرون.



إنهم يخطون نحوك خطواتهم الأولى ثم يدعونك تكملين الطريق،
فلولا لينك ما اشتد عودهم، ولولا رضاك ما أقدموا، أنت فتحت لهم الباب
حين طرقوا فلما نهشوا نهشتهم صرخت "أغيثوني "،
ولو أنك أوصدت دونهم أبوابك، ورأوا منك الحزم والإعراض
لما جرؤ بعدها فاجر أن يقتحم السوار المنيع،

لكنهم صوروا لك الحياة حباً في حب، وغراماً في غرام، وعشقاً في
عشق، فلا تسير ولا تصح الحياة بدون هذا الحب الجنسي الذي
يزعمون، وبه يتشدقون قالوا: لابد من الحب الشريف
العذري بين الشاب والفتاة، والله يقول
:
((فلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلا مَّعْرُوفاً (32)
وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ
وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ
أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (33))) فأي حب هذا الذي يزعمون،
وأي شرف هذا الذي يتشدقون، (( قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ))



لا- يا ابنتي- لا تصدقيهم، ولا تصدقي الذئب،
لا تصدقيه بأنه يطلب منك الحديث فقط، أتراه يكتفي به،
لا، سيطلب المقابلة، فهل يكتفي بهذا؟ لا، سيطلب النظر،
ثم العناق، وثم وثم.،.

فما حديث الحب العذري الشريف إلا شهوة لم تقض، ورغبة لم تتحقق

وما دون ذلك وهم وضلال وكذلك وتدليس على النفس،
إن حديث الحب العذري بين شاب وفتاة خرافة لا تروج شوقه
إلا على المجانين والمراهقين
وأهل الدياثة والخنا.


فلا تستمعي بما زخرفه الشعراء في أمثال، عنترة وعبلة،
وقيس وليلى، وجميل وبثينة، والفرزدق والنوار، وكثير وعزة، وغيرهم.


ولا بما زوره الأدباء في مجدولين، وبول وفرجيني، وكرازبيلا،
والأجنحة المتكسرة، فما هذا إلا صورة من صور الرغبة في الاتصال
الجنسي لم تجد طريقها إلى التنفيذ، إنها غريزة النوع فلا يرويها
إلا ما يتم به، هذه حقيقة ومن أنكرها وجد الرد عليه داخل نفسه،
ففي كل نفس الدليل على أنها حقيقة لا سبيل إلى إنكارها،
و"ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما" أخرجه البخاري .


فالحب العذري الذي يزعمون جوع جنسي، فهل يصدق الجائع
إذا حلف بأغلظ الأيمان أنه لا يريد من المائدة الشهية إلا أن ينظر إليها،
ويشم ريحها من على البعد فقط، كي ينظم في وصفها ا لأشعار
ويصوغ القوافي.


فالضحية أخيراً أنت- يا ابنتي- يأتي الشاب فيغوي الفتاة،
فإذا اشتركا في الإثم ذهب هو خفيفاً نظيفاً، وحملت هي ثمرة
الإثم في حشاها، ثم يتوب هو فينسى المجتمع حوبته، ويقبل توبته،
وتتوب هي فلا يقبل لها المجتمع توبة أبدا، وإذا أراد هذا الشاب
الزواج أعرض عن تلك الفتاة التي أفسدها مترفعا عنها، ومدعيا
أنه لا يتزوج البنات الفاسدات، ولسان حاله يقول:
أميطوا الأذى عن الطريق؟ فإنه من شعب الإيمان،


أين ما أخذه على نفسه من وعود؟ أين ما قطعه من عهود؟
كتبت إحداهن وكانت سليلة مجد ومن بيت عز تستعطف
الذئب بعد أن سلبها عذريتها،


فقالت: "لو كان بي أن أكتب إليك لأجدد عهداً دارساً أو وداً قديماً
ما كتبت سطراً، ولا خططت حرفاً، لأني لا أعتقد أن عهداً مثل عهدك الغادر،
ووداً مثل ودك الكاذب، يستحق أن أحفل به فأذكره، أو آسف عليه فأطلب تجديده، إنك عرفت حين تركتني أن بين جنبي ناراً تضطرم،
وجنيناً يضطرب، تلك للأسف على الماضي، وذاك للخوف من المستقبل،
فلم تبل بذلك، وفررت مني حتى لا تحمل نفسك مؤونة النظر إلى
شقاء أنت صاحبه، ولا تكلف يدك مسح دموع أنت مرسلها،
فهل أستطيع بعد ذلك أن أتصور أنك رجل شريف لا بل لا أستطيع
أن أتصور أنك إنسان، لأنك ما تركت خلة من الخلال المتفرقة في نفوس العجماوات والوحوش الضارية إلا جمعتها في نفسك، وظهرت بها جميعها في مظهر واحد، كذبت علي في دعواك أنك تحبني وما كنت تحب إلا نفسك،
وكل ما في الأمر أنك رأيتني السبيل إلى إرضاء نفساً، فممرت بي في
طريقك إليها، ولولا ذلك ما طرقت لي باباً، ولا رأبت لي وجهاً، خنتني إذا عاهدنني على الزواج، فأخلفت وعدك ذهاباً بنفسك أن تتزوج امرأة مجرمة ساقطة، وما هذه الجريمة ولا تلك السقطة إلا صورة نفسك، وصنعة يدك،
ولولاك ما كنت مجرمة ولا ساقطة، فقد دفعتك - جهدي- حتى عييث بأمرك، فسقطت بين يديك سقوط الطفل الصغير، بين يدي الجبار الكبير،
سرقت عفتي، فأصبح ذليلة النفس حزينة القلب، أستثقل الحياة
وأستبطئ الأجل،
وأي لذة في العيش لامرأة لا تستطيع أن تكون زوجة لرجل ولا أماً لولد!
بل لا تستطيع أن تعيش في مجتمع من هذه المجتمعات البشرية
إلا وهي خافضة رأسها، ترتعد أوصالها، وتذوب أحشاؤها، خوفاً
من تهكم المتهكمين، سلبتني راحتي لأني أصبحت مضطرة
بعد تلك الحادثة إلى الفرار من ذلك القصر... وتلك النعمة الواسعة
وذلك
العيش الراغد إلى منزل لا يعرفني فيه أحد... قتلت أبي وأمي،
فقد علمت أنهما ماتا، وما أحسب موتهما إلا حزناً لفقدي، ويأساً من لقائي، قتلتني لأن ذلك العيش المر الذي شربته من كأسك،
وذلك الهم الذي عالجته بسببك، قد بلغا مبلغهما من جسمي ونفسي


فأصبحت في فراش الموت كالذبالة المحترقة...
فأنت كاذب خادع ولص قاتل، ولا أحسب أن الله
تاركك بدون أن يأخذ لي بحقي منك...




ذئب آخر: "كان من شباب الخلاعة واللهو، علم أن المنزل الذي يجاور
منزله يشتمل على فتاة حسناء من ذوات الثراء والنعمة والرفاهية والرغد،
فرما إليها النظرة الأولى فتعلقها، فكررها أخرى، فبلغت منه،
فتراسلا، تم تزاورا، ثم افترقا، وقد خيمت روايتهما بما تختم به
كل رواية غرامية يمثلها أبناء آدم وحواء على مسرح هذا الوجود،
عادت الفتاة تحمل بين جانحتيها هما يضطرم في فؤادها، وجنيناً
يضطرب في أحشائها، ولقد يكون لها إلى كتمان الأول سبيل،
أما الثاني فسرٌّ مذاع، وحديث مُشاع، إن اتسعت له الصدور،
فلا تتسع له البطون، وإن ضن به اليوم فلا يضن به الغد...
فلما أسهر الهم ليلها، وأقض مضجعها، لم تر لها بداً من الفرار بنفسها،
والنجاة بحياتها، فعمدت إلى ليلة من الليالي الداجية فلبستها وتلفعت بردائها،
ثم رمت بنفسها في بحرها الأسود، فمازالت أمواجها تتلقفها وتترامى
بها حتى قذفت بها إلى شاطىء الفجر، فإذا هي في غرفة مهجورة
في إحدى المنازل البالية، في بعض الأحياء الخاملة
وإذا هي وحيدة في غرفتها لا مؤنس لها إلا ذلك الهم المضطرم.



وتدور عجلة الزمان دورتها، تلك العجلة التي لا حيلة لنا في إيقافها

فماذا كان؟

يغفر المجتمع لهذا الذئب، ويقبل توبته، وينسى زلته، ويعين قاضيا،
وتضع المسكينة طفلتها في تلكم الغرفة المتهالكة، باعت جميع ما تملك
يدها وما يحمل بدنها وما تشتمل عليه غرفتها من حلي وثياب وأثاث،
حتى إذا طار غراب الليل عن مجثمه أسدلت برقعها على وجهها وائنزرت
بمئزرها، وأنشأت تطوف شوارع المدينة وتقطع طرقها، لا تبغي مقصداً
ولا ترى غاية سوى الفرار بنفسها من همها، وهمها لا يزال يسايرها
ويترسم مواقع أقدامها.،.

وفي إحدى الليالي سيق إليها رجل،
كان ينقم عليها شأناً من
شؤون لشهواته ولذاته، فزعم أنها سرقت كيس دراهمه...
ورفع أمرها إلى القضاء... وجاء يوم الفصل.. فسيقت إلى المحكمة،
وفي يدها فتاتها، وقد بلغت السابعة من عمرها فأخذ القاضي
ينظر في القضايا ويحكم فيها... حتى أتى دور الفتاة، فما وقع بصره عليها
حتى شدهت عن نفسها وألم بها من الاضطراب والحيرة ما كاد يذهب
برشدها، ذلك أنها عرفته وعرفت أنه ذلك الفتى الذي كان سبب شقائها،
وعلة بلائها، فنظرت إليه نظرة شزراء،

ثم صرخت صرخة دوى بها المكان دويا وقالت:


"رويدك أيها القاضي، ليس لك أن تكون حكماً في قضيتي،
فكلانا سارق،وكلانا خائن، والخائن لا يقضي على الخائن،
واللص لا يصلح أن يكون قاضيا بين اللصوص "

فعجب القاضي والحاضرون لهذا المنظر الغريب...
وهم أن يدعو الشرطي لإخراجها، فحسرت قناعها عن وجهها،
فنظر إليها نظرة ألم فيها بكل شيء.،،
وعادت الفتاة إلى إتمام حديثها

فقالت:

"أنا سارقة المال، وأنت سارق العرض، والعرض أثمن من المال،
فأنت أكبر مني جناية، وأعظم جرمة، وإن الرجل الذي سرق ماله
ليستطيع أن يعزي نفسه باسترداده أو الاعتياض عنه،
أما الفتاة التي سرقت عرضها فلا عزاء لها؟ لأن العرض الذاهب لا يعود،
لولاك لما سرقت، ولا وصلت إلى ما إليه وصلت، فاترك كرسيك لغيرك،
وقف بجانبي ليحاكمنا القضاء العادل على جريمة واحدة، أنت مدبرها وأنا المسخرة فيها... رأيتك حين دخلت هذا المكان،
وسمعت الحاجب يصرخ لمقدمك، ويستنهض الصفوف للقيام لك !
ورأيت نفسي حين دخلت والعيون تتخطاني والقلوب تقتحمني،

فقلت يا للعجب، كم تكذب العناوين، وكم تخدع الألقاب.،.

أتيت بي إلى هنا، لتحكم علي بالسجن كأن لم يكفك ما أسلفت إلي
من الشقاء حتى أردت أن تجيء بلاحق لذلك السابق،.. ألم تك إنسانا،
فترثى لشقائي وبلائي؟ إن لم تكن عندي وسيلة أمت بها إليك،
فوسيلتي إليك ابنتك هذه فهي الصلة الباقية بيني وبينك.


___________________

ومـا خفى من بلايا ومصائب كان أعظم
نسأل الله العفو والعافية والستر فى الدنيا والآخرة
إنه ولى ذلك ومــــولاه





-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :
جهلت عيون الناس مافي داخلي
فوجدت ربي بالفؤاد بصيرا
يا أيها الحزن المسافر في دمي

دعني فقلبي لن يكون أسيرا

ربي معي فمن الذي أخشي إذن

مادام ربي يحسن التدبيرا

وهو الذي قد قال في قرآنه

"وكفي بربك هاديا ونصير "
رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:

قديم 06-11-2012, 02:03 AM   رقم المشاركة : 2
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,864
تم شكره 5,044 مرة في 2,075 مشاركة

 
افتراضي رد: الذئاب لا تعرف الوفاء

كيف حالكُن أخواتى الحبيبات
ربى يحفظكن من كل شر ويجعل كل واحدة منكن
مثالاً رائعا للمرأة المسلمة الملتزمة بشرع ربها

أتعلمن أخواتى ؟
هذه مقالة قرأتها من فترة وأعجبتنى ولكنى
لم أفكر فى وضعهاولكن اليوم عرفت خبر كان هو السبب
فى وضع هذه المقالة
لقد أخبرتنى أختى أن هناك فتاة
قد تنصرت حتى تتزوج من شـاب أحبته

والله لقد ألجمت المفاجأة لسانى وأحسست بضيق صدرى
وودت لو تكون هذه الفتاة أمامى حتى أنسيها اسمها
وأجعلها تندم على اليوم الذى ولدت فيه


تتخلى عن دينها الذى فُطرت عليه من أجل أنها تُحب شاب
ومن يدرى إن كان سيتزوجها ام لا ؟؟؟



تبيع آخرتها بدنياها؟ أليس لديها عقل تفكر به؟
ألم تتعلم شيئا من القرآن يجعلها تتمسك بدينها
وتقبض عليه بكلتا يديها ولسان حالها يقول:
لن تمروا من خلالى ؟؟؟؟؟؟

وأيضا أخواتى لا بد أن تكون لنا وقفة هنا:

إنهم على الباطل ويعملون بجد ويتعبون أما نحن على الحق
وعلى الطريق المستقيم ولكننا ما زلنا غافلين لم نعمل لله
بعد وهى وظيفتنا فى الحياة سيقول البعض
نحن نصلى ،نصوم ،نخرج الزكاة،نحج......

المعـذرة...أنتى تفعلى هذا لنفسك حتى تدخلى الجنة
وتقى نفسك من النار فهل عملتى لله ؟
هل يكون تفكيرك دائما كيف أستغل كل ما لدي للدعوة إلى الله


نسأل الله أن يحفظ نساء المسلمين ويردهن للحق
ردا جميلا إنه ولى ذلك ومــولا ولا أحد سواه.

المعذرة أخواتى أعلم أن الطرح طويل بعض الشئ
لذلك لم أُطل التعليق ولكن حقا هذا الأمر يضيق به الصدر
وتدمع له العين دمـاً بدل الدمـوع .


وفقنا الله وإياكـن لما فيه مرضاته.

آخر تعديل همسات مسلمة يوم 06-11-2012 في 02:06 AM.

رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:
قديم 06-11-2012, 03:18 AM   رقم المشاركة : 3
::Cinderella::
عضو متألق






 

الحالة
::Cinderella:: غير متواجد حالياً

 
::Cinderella:: عضوية جيدة فعلاً::Cinderella:: عضوية جيدة فعلاً::Cinderella:: عضوية جيدة فعلاً::Cinderella:: عضوية جيدة فعلاً::Cinderella:: عضوية جيدة فعلاً

الدعوة حياة نبض الإبداع التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 2,065
تم شكره 2,678 مرة في 717 مشاركة

 
افتراضي رد: الذئاب لا تعرف الوفاء

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة...~

ايش الموضوع الرائع هذا اختي هموسة روحي الله يحفظك ويسعدك انتي وجميع بنات المسلمين..~

آة كم اثرت فيني كلماتك ذئاب لاتعرف الوفاء ...ولكن متى تصدق الفتاة وتقتنع..بهذا عيونها وقلبها

مغلق فهي لاتصدق سوى هذا الذئب ومايقول لها لها يتلذذ باللعب بعواطفها اصبحنا في زمن يملأة الفتنة

اصبح الكل لايخاف ولايهاب يخافون من الخلق ويأتون الله بالمعصية يالهم من متحجرين...~

اصبح الشاب لايخاف او يفكر عندي اختي او ابنتي او زوجتي...كلا يكمل طريقة...~

واصبحت الفتاة تصدق شخص بكلامة المعسول وهي لاتدري ماخلف الستائر...اصبح الجميع بقلوب فارغة

تملأها حب مزيف حب سينتهي..حب لايعرف الصدق والاخلاص بل هو حب كذب ونفاق وغاية...~

اتمنى من كل فتاة ان تملأ قلبها بحب الله...وحب الاشخاص امامها في حب الله..فهو الذي يدوم ولا ينقطع..

وان لاتصدق اي شخص اوحى لها بأنها يحبها او انة سيتزوجها..لأنة لو كان يحبك كان سيخاف عليك من غضب

الله قبل غضب اهلك..ولكن آسفاة من تصدق الآن...~

انتظري الحب الحقيقي حين يكتب الله لكٍ الزوج الصالح الذي سيكرمك..الحب الصادق الذي يكون في النور..

هذة هي الفتاة المسلمة الحقيقية الصابرة التي نالت حب الله ورضى الله.....~

~ْ~ْ~ْ~ْ~

وشكرآ اختي هموسة الصراحة ماتعرفي قد ايش حبيت الموضوع الله يعطيكي العافية يارب..وعلى مواضيعك


الجميلة والهادفة وعسى ان ينتفع بكٍ دوما ياهموسة ياحلوة....~

وصح على البنت الي تنصرت صدقيني هموسة ستكون حياتها كالجحيم والعياذ بالله...~

خرجت من النور للظلمات ومن اجل شاب باعت آخرتها لنرى مالذي ستنتفع بة...~

سلااااااااااااااااااااااااااااااام

آخر تعديل ::Cinderella:: يوم 06-11-2012 في 12:21 PM.

رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ ::Cinderella:: على المشاركة المفيدة:
قديم 06-12-2012, 02:14 AM   رقم المشاركة : 4
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,864
تم شكره 5,044 مرة في 2,075 مشاركة

 
افتراضي رد: الذئاب لا تعرف الوفاء

ربى يسلمك من كل شر سندريلا ويحفظك لأهلك
ويجعلكِ زخرا للإسلام وينفع بكِ ويحفظ نساء المسلمين
صدقتى أختى فالفتاة التى تبيع آخرتها لأجل عرض الدنيا لن تفلح ابداً
فهى فتاة استغنت عن الحلال بالحرام وأبدلت النور بظلمة وشقاء
وأيضا أين الأهل الذين يتركون ابنتهم تصل لهذه المرحلة
الله يسامحهم لقد تركوا الأمانة تضيع من بين أيديهم ولم يراعوها حق رعايتها
نسأل الله أن لا يؤاخذنا بما فعل السفهاء منا .

رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:
قديم 06-12-2012, 02:51 AM   رقم المشاركة : 5
اسير الصمت
مشرفة عالم حواء






 

الحالة
اسير الصمت غير متواجد حالياً

 
اسير الصمت عضوية شعلة المنتدىاسير الصمت عضوية شعلة المنتدىاسير الصمت عضوية شعلة المنتدىاسير الصمت عضوية شعلة المنتدىاسير الصمت عضوية شعلة المنتدىاسير الصمت عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي تحدي الأعضاء داعم للمنتدى متميزة في عالم حواء 

شكراً: 5,652
تم شكره 6,251 مرة في 2,254 مشاركة

 
افتراضي رد: الذئاب لا تعرف الوفاء

يعطيك العافية اختي همسات على المواضيع الجميلة النافعة
حقا تفشى في مجتمعنا الذئاب البشرية


و كذلك للفتاة دور في ذلك
فعندما تخرج الفتاة من منزلها في كامل زينتها من غير ان تستر نفسها
بل تلبس لباسا يظهر اكثر مما بستر
و ترتدي عبائة غريبة علينا لو تركتها لككان افضل من ان تجذب الانظار
اليها بهذه العباءة المخصرة المزينة بكل انواع الزينة و مفتحة من كل مكان
فلا تستر شيئا هذا غير امكياج الكامل العطر ذو الرائحة القوية
و قد اظهرت من وجهها الكثير و بعض شعرها فلا اعلم ماذا اصبحت تخفي
بحجابهااا
اريد ان افهم هل هي ذاهبة للسوق بهذه الزينة لكي تتبضع و تشتري ام
لكي تستعرض جسمها و لباسها و زينتها امام الناس و الشباب خاصة

والادهى من هذا انها اصبحت هي من تعترض طريق الشباب وترمي لهم الارقام
اصبحنا لا نحب الاسواق ولا المنتزهات بسبب ما نراه

و اين دور الوالدين لتو جيه ابنائهم ام كل مشغول بنفسه
الى ان يأتي وقت لا ينفع الندم

و اجهزة الاتصال و التقنية التي استخدمت بشكل خاطىء
فاصبحت و بالا بدلا من استخدامها في الصالح

في البداية نظرة ثم ابتسامة و اعجاب ثم مراسلة
فاتصال فلقاء ثم حسرة وندامة

فعلينا ان نربي في انفسنا مراقبة الله في السر و العلن
و ان يجعل الشاب في ذهنه دوما ان
دقة بدقة ولو زدت لزاد السقا (اعتقد الجميع يعرفها)
هدى الله الجميع لما فيه الخير و التقوى

اعذريني اختي على الاطالة فموضوعك جميل جدا
وتقبلي مروري جزاك الله خيرا

رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ اسير الصمت على المشاركة المفيدة:
قديم 07-13-2012, 07:21 AM   رقم المشاركة : 6
شذى الحور
مشرفة منتدى العام والطبخ






 

الحالة
شذى الحور غير متواجد حالياً

 
شذى الحور عضوية معروفة للجميعشذى الحور عضوية معروفة للجميعشذى الحور عضوية معروفة للجميعشذى الحور عضوية معروفة للجميعشذى الحور عضوية معروفة للجميعشذى الحور عضوية معروفة للجميع

أفضل رسام الوسام الذهبي فريق التميز وسام العضو المشارك 

شكراً: 7,337
تم شكره 4,750 مرة في 1,609 مشاركة

 
افتراضي رد: الذئاب لا تعرف الوفاء

وعليكم السلآم ورحمة الله وبركاته ..

بارك الله فيك أختي الغآلية همساإاآت ..
ماشاء الله طرح راإاآئع بارك الله فيك ..

صحيح ما ذكرتي .. ويعلم الله ان القلب يتفطر
حينما نسمع هذه القصص في بلآدنا المسلمة ..

لكن ادعوا ربي ان يثبتنا على الدين الاسلامي ..
وان يثبتنا على قول الحق ..
وما النصر الا من عند الله ..



سبحآن الله .. كيف لهذه الفتآة ان تترك دينهآ من أجل شاب
نصراني .. كيف لها ان تترك ما عند الله وتقبل بالذل والهوآن ..؟؟

اتذكر من منطلق ما ذكرتي قصة الشاب المسلم الذي احب نصرانية ..
وعندما اراد ان يتزوج بها منعوووه لانه مسلم خيفة ان تبدل الفتاة دينها ..

لكنه وعلى فرآش الموت عندما عرف السبب قال منعوني منها في الدنيا
اذا اكون معها في الآخرة .. انا برئ من دين محمد .. وخرج من الاسلام

وتوفي وهو مرتد ..
وعندما علمت الفتاه ان لا سبيل لهما للقيا في الدنيا .. اصرت ان يلتقيا في
الاخرة .. فقالت .. اشهد ان لا آله الا الله وان محمد رسول الله ..
وبعده بسويعآت ماتت ..

فسبحآن الله الذي احياها على غير الاسلام واماتها عليه ..
ولم يكتب لهذين الشابين اللقاء لا في الدنيا ولا في الآخرة ..

أسأل الله بمنه وكرمه .. ان يثبت قلوبنا وعقولنا على الدين الاسلامي ..
لك أعذب التحايا اختي همساإاآت .. بوركتي ..

جزاك ربي الجنة ...

آخر تعديل شذى الحور يوم 07-13-2012 في 07:27 AM.

رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ شذى الحور على المشاركة المفيدة:
قديم 07-13-2012, 03:53 PM   رقم المشاركة : 7
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,864
تم شكره 5,044 مرة في 2,075 مشاركة

 
افتراضي رد: الذئاب لا تعرف الوفاء


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسير الصمت مشاهدة المشاركة

يعطيك العافية اختي همسات على المواضيع الجميلة النافعة
حقا تفشى في مجتمعنا الذئاب البشرية
و كذلك للفتاة دور في ذلك
فعندما تخرج الفتاة من منزلها في كامل زينتها من غير ان تستر نفسها
بل تلبس لباسا يظهر اكثر مما بستر
و ترتدي عبائة غريبة علينا لو تركتها لككان افضل من ان تجذب الانظار
اليها بهذه العباءة المخصرة المزينة بكل انواع الزينة و مفتحة من كل مكان
فلا تستر شيئا هذا غير امكياج الكامل العطر ذو الرائحة القوية
و قد اظهرت من وجهها الكثير و بعض شعرها فلا اعلم ماذا اصبحت تخفي
بحجابهااا
اريد ان افهم هل هي ذاهبة للسوق بهذه الزينة لكي تتبضع و تشتري ام
لكي تستعرض جسمها و لباسها و زينتها امام الناس و الشباب خاصة

والادهى من هذا انها اصبحت هي من تعترض طريق الشباب وترمي لهم الارقام
اصبحنا لا نحب الاسواق ولا المنتزهات بسبب ما نراه

و اين دور الوالدين لتو جيه ابنائهم ام كل مشغول بنفسه
الى ان يأتي وقت لا ينفع الندم

و اجهزة الاتصال و التقنية التي استخدمت بشكل خاطىء
فاصبحت و بالا بدلا من استخدامها في الصالح

في البداية نظرة ثم ابتسامة و اعجاب ثم مراسلة
فاتصال فلقاء ثم حسرة وندامة

فعلينا ان نربي في انفسنا مراقبة الله في السر و العلن
و ان يجعل الشاب في ذهنه دوما ان
دقة بدقة ولو زدت لزاد السقا (اعتقد الجميع يعرفها)
هدى الله الجميع لما فيه الخير و التقوى

اعذريني اختي على الاطالة فموضوعك جميل جدا
وتقبلي مروري جزاك الله خيرا

ما شاء الله عليكِ أسير الصمت
جزاكِ الله خيرا وبارك فيكِ

لقد ذكرتى بالفعل نقطة هامة وهى تحول الفتيات إلى اعتراض طريق الشباب
فالفتاة هى مفتاح القلعة وإن سلمته برضاها هُدمت هذه القلعة على رأسها
إنها قلعة الحياء والعفة والطهر نسأل الله العفو والعافية وأن يرد بنات الإسلام إلى الحق
ردا جميلا قبل فوات الأوان.

رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:
قديم 07-13-2012, 04:08 PM   رقم المشاركة : 8
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,864
تم شكره 5,044 مرة في 2,075 مشاركة

 
افتراضي رد: الذئاب لا تعرف الوفاء


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الحور مشاهدة المشاركة

وعليكم السلآم ورحمة الله وبركاته ..

بارك الله فيك أختي الغآلية همساإاآت ..
ماشاء الله طرح راإاآئع بارك الله فيك ..

صحيح ما ذكرتي .. ويعلم الله ان القلب يتفطر
حينما نسمع هذه القصص في بلآدنا المسلمة ..

لكن ادعوا ربي ان يثبتنا على الدين الاسلامي ..
وان يثبتنا على قول الحق ..
وما النصر الا من عند الله ..

سبحآن الله .. كيف لهذه الفتآة ان تترك دينهآ من أجل شاب
نصراني .. كيف لها ان تترك ما عند الله وتقبل بالذل والهوآن ..؟؟

اتذكر من منطلق ما ذكرتي قصة الشاب المسلم الذي احب نصرانية ..
وعندما اراد ان يتزوج بها منعوووه لانه مسلم خيفة ان تبدل الفتاة دينها ..

لكنه وعلى فرآش الموت عندما عرف السبب قال منعوني منها في الدنيا
اذا اكون معها في الآخرة .. انا برئ من دين محمد .. وخرج من الاسلام

وتوفي وهو مرتد ..
وعندما علمت الفتاه ان لا سبيل لهما للقيا في الدنيا .. اصرت ان يلتقيا في
الاخرة .. فقالت .. اشهد ان لا آله الا الله وان محمد رسول الله ..
وبعده بسويعآت ماتت ..

فسبحآن الله الذي احياها على غير الاسلام واماتها عليه ..
ولم يكتب لهذين الشابين اللقاء لا في الدنيا ولا في الآخرة ..

أسأل الله بمنه وكرمه .. ان يثبت قلوبنا وعقولنا على الدين الاسلامي ..
لك أعذب التحايا اختي همساإاآت .. بوركتي ..

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الحور مشاهدة المشاركة


جزاك ربي الجنة ...


وفيكِ بارك الله شذى الحور وجزاكِ ربى الفردوس الأعلى
والله أختى من يترك دينه من أجل حُطام الدنيا
لن يناله إلا كل شقاء
ولكن الله ختم على قلوب هؤلاء وبالنسبة
للقصة التى ذكرتيها
الله المستعان ...من يتعظ من هذان نسأل الله أن
يتجاوز عنهما ويرد شباب وفتيات الإسلام
إلى دين الفطرة وين الحق
اللهم اكتب لنا حسن خاتمة واغفر لنا وتجاوز عنا
إنك ولى ذلك ومـــــــولاه .

رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:
قديم 07-13-2012, 05:42 PM   رقم المشاركة : 9
-قمر الليالي-
مشرفة القسم الإسلامي والأسرة






 

الحالة
-قمر الليالي- غير متواجد حالياً

 
-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع

وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,033
تم شكره 3,382 مرة في 1,194 مشاركة

 
افتراضي رد: الذئاب لا تعرف الوفاء

جزاكِ الله خيرا أختي همسات على الموضوع القيم والمهم


قصص مؤثرة جدا أسال الله السلامة
فلو إستشعرو عظمة الله لما تجرؤ حتى ولو أغواهم الشيطان
لردتهم أنفسهم خوفا من الله وخشية عقابه
أسال الله أن يهديهم وأن ينير قلوبهم ويهديهم سبيل الرشاد وأن يثبتهم على الحق
اللهم من تاب فتب عليه يارب العالمين
ومن لم يتب اللهم فأره الحق حق ورزقه إتباعه وأره الباطل باطلا ورزقه إجتنابه
اللهم أعنا على فعل الطاعات وترك المحرمات
اللهم أبعدنا عن كل مايغضبك
اللهم أحينا مسلمين وتوفنا مسلمين وألحقنا بالصالحين
برحمتك ياأرحم الراحمين

رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ -قمر الليالي- على المشاركة المفيدة:
قديم 07-15-2012, 03:09 PM   رقم المشاركة : 10
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,864
تم شكره 5,044 مرة في 2,075 مشاركة

 
افتراضي رد: الذئاب لا تعرف الوفاء

جزاكِ الله خيرا صمت البحر وبارك فيكِ
لقد جعلوا الله أهون الناظرين إليهم فختم على قلوبهم
وعاقبهم بأن تركوا الحق واتبعوا الباطل نسأل الله العفو والعافية

رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الذئاب،الوفاء،ابنة،الحب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:20 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0