سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

العودة   ملتقى مونمس ® > القسم الإسلامي > المنتدى الإسلامي العام

المنتدى الإسلامي العام يحوي قصص وروايات ومواضيع دينية نصية

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-09-2015, 05:22 AM
الصورة الرمزية ابتسامة
مراقبة عامة
مشرفة القسم الإسلامي
 
شكراً: 9,781
تم شكره 5,488 مرة في 2,348 مشاركة

ابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدى









Llahmuh النسمة الثالثة / عندما يفرح الرب (1)

 
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:94.5%;background-image:url('https://up.monms.org/uploads/1426816278951.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:95.3%;background-image:url('https://up.monms.org/uploads/1426821061311.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:92.5%;background-image:url('https://up.monms.org/uploads/1426897355252.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا وحبيبنا وقدوتنا محمد ابن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين ..وبــعــد مرحبا بكم اخوتي الكرام في مقتبسات من نسائم الإيمان والتي هي من كتاب
هبي ياريح الإيمان "
لـخالد أبو شادي ..

التوبة هي بداية ميلاد جديد في حياة الإنسان لينتقل من حياة إلى حياة أخرى وتجديد للقلب وغسلة من الأدران والآثام
وهانحن قد أشرفنا على استقبال ضيف حبيب ، ضيف عظيم ، يزورنا كل عام فننتظره بكل شوق ومحبة
شهر المغفرة والرحمة والعتق من النار ،
فياترى كيف سنستقبله وماذا أعددنا لذلك الإستقبال ؟ هل سنستقبله بالتوبة
والإنابة والعودة إلى الله عز وجل ؟
دعونا نتعرف ع التوبة وشروطها ولماذا نتوب! ولنبحر معا في هذا العالم الإيماني ..
********************************************

النسـمة الثـالثـة " عندما يفرح الرب (1)

ما أغلى توبتك عند ربك! فهي مفتاح رضاه عنك وعنوان محبته لك وسر قربك منه وأقصر طرقك إليه.. أشرف وسام وأغلى مقام وغاية مرام.


..
لأن الله أمرك وأمر كل مؤمن معك: {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [النور:31]،
فإذا كان المؤمن التائب يرجو الفلاح ولا يستيقنه، فماذا يصنع العاصي المصر علىالذنوب؟!

لأن ميزانك سينصب أمام عينك يوم القيامة، فتوضع حسناتك في كفة وسيئاتك في كفة، ولا سبيل إلى ترجيح كفة الحسنات إلا بالتوبة النصوح التي تمحو السيئات، فترجح الكفة الأخرى ويكون الفوز المبين.

لأن التائب حبيب الرحمن، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له، والعاصي إذا ذكر ذنبه فوجل منه قلبه
محي عنه فى أم الكتاب، وأنساه الله الحفظة.

لأن حقوق الله على عباده أعظم من أن يقوم بها أحد، ونعمه أكثر من أن تحصى فتشكر، لذا فإن
عباد الله الفطناء جبروا الكسر وسدوا الخلل: إذا أصبحوا تابوا وإذا أمسوا تابوا.

لأن الله يحب التوابين ويحب الأوابين ويحب المستغفرين ويحب المتطهرين ويحب المخبتين.

لأن إبليس نعلم باستمرار إغوائه لك ما دمت حيا، وبحتمه إضلالك ما دمت أنفاسك تصعد وتهبط،
فرد الله عليه بأن فتح لك باب التوبة مادمت مستغفرًا، وإلى رحابه راجعًا، وعلى ذنبك باكيًا.

تتوب حتى يفرح الرب، وتسعد الملائكة، وتغيظ الشيطان، وتفرح الإخوان، وتخزي الأعداء، وتبيض صحيفتك، وترفع درجتك، وتوسع قبرك، وتعلي قدرك.

لأن ربك يقول: {
وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ} [الحجرات:11]، فصار الناس أحد فريقين لا ثالث لهما،
تائب أو ظالم فمن أي الفريقين أنت؟!


  • الترك: ترك الذنب هو أعلى شرائط التوبة المقبولة، وما معنى توبة من يستغفر الله من شرب الخمر والكأس مستقرة بين كفيه؟! أو يعزم قلبه على ترك الكذب ولسانه لا شغل له سوى افتراء الكذب؟! أو من يبارز الملك بالمعصية ثم يطلب منه الأمان!!
    إنها توبة.. لكن توبة الكذابين وسلوك غير أولي المؤمنين، المستهزئين بأحكام رب العالمين
أما المؤمن فيقلع عن الذنب بتوبة، ويرجع إلى الله بدمعة،
وتتجافى نفسه عن فراش المعصية، ويأنف قلبه من حياة الغفلة.

تنبيه: ولكن هل معنى ذلك أن التائب يقلع عن ذنبه فلا يعود إليه أبدا؟!
كلا، ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: «
ما من مؤمن إلا وله ذنب يعتاده الفينة بعد الفينة، أو ذنب هو مقيم عليه لا يفارقه حتى يفارق الدنيا، إن المؤمن خلق مفتنًا توابًا نسيًا، إذا ذكر تذكر» (صحيح كما في ص ج ص رقم [5735]).

أخي التائب.. اقرأ هذا الحديث مرة ثانية. تأمل وصفه لهذا العبد بالمؤمن!!.. نعم.. المؤمن فكما أن لكل جواد كبوة فلكل مؤمن ذلة، كل مؤمن له نقطة ضعف يتسلل منها الشيطانوإليه ينفذ، لكنها جولة وليست المعركة، وضربة وليست القاضية، فإذا جاءته الموعظة الصادقة والكلمة الهادية والنصيحة الراشدة يتذكر فيقلع، ويتوب فيرجع وكأن ذنبًا لم يقع، وخطيئة لم ترتكب.



تذكر فلا يجاهر بالمعصية ولا يتبجح بالخطيئة، ولا يرد النصيحة، ولا يرتكب الذنب ضاحكًا حتى لا يدخل النار باكيًا.

تذكر ففارق المعصية، وأهل المعصية، ومكان المعصية وكل ما يذكر بالمعصية.
تذكر فأدرك أنه لحظة وقوعه في الذنب هان في نظر الله وسقط من عينه، فأوقعه في الذنب، ولو عز عنده وعلا لوقاه ونجاه وأنقذه وهداه.

هل علمت الآن معنى قوله سبحانه وتعالى: {إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ} [الأعراف:201]. فور وقوع الذنب منهم، وبدور التقصير عنهم.

تذكروا قبل أن يرفع إبليس راية النصر فوق رؤوسهم.. فأخزوه قبل أن ينتفش، وأهانوه قبل أن يفتخر، وأردوه من شاهق إلى واد سحيق.. كل ذلك كان بأنهم...تابوا.
  • نادى الله عز وجل الذين قالوا: إن الله ثالث ثلاثة، وقالوا: إن الله هو المسيح ابن مريم ، فقال:{أفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [المائدة:74].
  • لطيفة: قال ميمون بن مهران: "الذكر ذكران:ذكر الله باللسان، وأفضل من ذلك، أن تذكره عند المعصية إذا أشرف عليها".
  • تناسب طردي: يتناسب الإيمان طرديًا مع دوام تذكر الذنب فكلما قوي الإيمان كان الذنب حاضرًا في الأذهان، مستقرًا في الوجدان، وإذا ضعف نسي العبد ذنبه قبل مغادرة موقع الجريمة، وأضاف إلى الذنب وإلى الخطيئة خطيئة دون معاتبة نفس أو حتى تأنيب ضمير.
محمد بن سيرين.. يذكر ذنبه بفضل إيمانه أربعين سنة، قال رحمه الله: أصابني دين، فقلت: أصابني ذنب أذنبته
منذ أربعين سنة. قلت لرجل: يا مفلس.
ومكحول.. يذكر ذنبه سنة فيقول: رأيت رجلا ساجدًا وهو يبكي فقلت: إنه يرائي، فحرمت البكاء
من خشية الله سنة.

والفضيل..
يذكر ذنبه خمسة أشهر فيقول: حرمت قيام الليل خمسة أشهر بذنب أذنبته


وعليك أن تحدد منسوب الإيمان في قلبك في ضوء هذه العلاقة، وتسأل نفسك:

كم من الأيام، بل كم من الساعات تظل متذكرًا ذنبك نادما على فعله؟


ومن تمام إقلاعك عن الذنب إقلاعك عن مقدماته.

إذا علمت من نفسك عدم صبرها عن النظر إلى الحرام، ثم دعيت إلى مكان تعرض فيه الفاحشة نفسها،
وتبرز فيها المفاتن والعورات.


إذا علمت أن راحة جسدك في أن ينام 6 ساعات مثلا، ثم سهرت سهرًا أدى بك إلى عدم إعطاء جسدك
راحته، فضاعت منك صلاة الفجر من جراء ذلك.

إذا رافقت صحبة سيئة إذا ذكرت الله ألهوك، وإذا نسيت أضلوك، وإذا خمدت في قلبك شهوة أحيوها،
أو استيقظ فيك ندم قتلوه، بحيث يكون سيرك معهم مقدمة الحرام.
  • هى وصية الزاهد العابد إبراهيم بن أدهم حين قال لمن أراد التوبة: "من أراد التوبة فليخرج من المظالم، وليدع مخالطة من كان يخالطه وإلا لم ينل ما يريد".
    لطيفة: قالت زبدة أخت بشر بن الحارث: "أثقل شيء على العبد الذنوب، وأخف شيء عليه التوبة، فما له لا يدفع أثقل شيء بأخف شيء؟!
********************************************
اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنة إلى لقاء آخر بإذن المولى عز وجل في نسمة أخرى .،وجزء آخر..
سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لآ إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك



[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :
لكل من ظلمته أو جرحته أو آذيته بكلمة أوفعل أرجو أن تحللوني
فالحياة قصيرة وكل ما فيها زائل إلا الخالق سبحانه وتعالى ,عفا الله عني وعنكم ..
يارب و إن نامت أجزائي بين التراب وكنت نسياً منسياً
أكرمني ببرد عفوك وارزقني من يدعو لي بلا ملل.
اللهمّ برد العيش وسُكنى الفِردوس ورؤيتك أعظم أمنياتي
وأجلّ دعواتي
وأقصى ما أرجوه يا الله ’فحقق بفضلك رجائي
;

التعديل الأخير تم بواسطة ابتسامة ; 06-14-2015 الساعة 06:00 AM
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ابتسامة على المشاركة المفيدة:
قديم 06-09-2015, 05:31 AM   رقم المشاركة : 2
ابتسامة
مراقبة عامة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
ابتسامة غير متواجد حالياً

 
ابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدى

داعم للمنتدى وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي عضو متميز 

شكراً: 9,781
تم شكره 5,488 مرة في 2,348 مشاركة

 
افتراضي رد: النسمة الثالثة / عندما يفرح الرب (1)

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://up.monms.org/uploads/1426897355252.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]

«النســمة الأولـى»

الذنـــوب جراحـآت وآلآم (1) هنــآآ

الذنـــوب جراحـآت وآلآم (2) هنــآآ

//
«
النســمة الثـانيــة
»

نـعــم بـلا شــكـر (1) هنــآآ

نـعــم بـلا شــكـر (2) هنــآآ

نـعــم بـلا شــكـر (3) هنــآآ

[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ابتسامة على المشاركة المفيدة:
قديم 06-11-2015, 09:01 AM   رقم المشاركة : 3
-قمر الليالي-
مشرفة القسم الإسلامي والأسرة






 

الحالة
-قمر الليالي- غير متواجد حالياً

 
-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع

وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,033
تم شكره 3,385 مرة في 1,194 مشاركة

 
افتراضي رد: النسمة الثالثة / عندما يفرح الرب (1)

اللهم بلغنا رمضان واعنا على صيامه وقيامه كما تحب وترضى
جزاكِ الله خيرا اختي ابتسامة على الطرح القيم وفقكِ الله وسدد خطاكِ
اسأل الله ان يرزقنا التوبة الصادقة وان يجعلنا ممن اذا اذنبوا استغفروا وأنابوا
وان يعفُ عنا ويغفر لنا إنه هو الغفور الرحيم

رد مع اقتباس
قديم 09-29-2015, 04:38 PM   رقم المشاركة : 4
سعيييد
عضو موقوف





 

الحالة
سعيييد غير متواجد حالياً

 
سعيييد عضوية تخطو طريقها

شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

 
افتراضي رد: النسمة الثالثة / عندما يفرح الرب (1)


..
لأن الله أمرك وأمر كل مؤمن معك: {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [النور:31]،
فإذا كان المؤمن التائب يرجو الفلاح ولا يستيقنه، فماذا يصنع العاصي المصر علىالذنوب؟!

رد مع اقتباس
قديم 10-20-2015, 02:41 PM   رقم المشاركة : 5
اليكس تك
عضو جديد





 

الحالة
اليكس تك غير متواجد حالياً

 
اليكس تك عضوية تخطو طريقها

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

 
افتراضي رد: النسمة الثالثة / عندما يفرح الرب (1)

جزاكم الله خيرااا

رد مع اقتباس
قديم 04-23-2017, 03:02 PM   رقم المشاركة : 6
mohaamed
عضو جديد





 

الحالة
mohaamed غير متواجد حالياً

 
mohaamed عضوية تخطو طريقها

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

 
افتراضي رد: النسمة الثالثة / عندما يفرح الرب (1)

موضوع فى غاية الروعة جزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:11 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0