سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

العودة   ملتقى مونمس ® > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى الرياضي

المنتدى الرياضي قسم خاص بالرياضة والرياضيين , اخبار الرياضين وبعض المقاطع الرياضية, والتغطية لبعض المُبارايات , يختص بالمُبارايات العالمية والمحلية

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-11-2013, 02:41 PM
الصورة الرمزية omarhessouka
مشرف المنتدى الرياضي
 
شكراً: 4,616
تم شكره 6,276 مرة في 2,160 مشاركة

omarhessouka عضوية شعلة المنتدىomarhessouka عضوية شعلة المنتدىomarhessouka عضوية شعلة المنتدىomarhessouka عضوية شعلة المنتدىomarhessouka عضوية شعلة المنتدىomarhessouka عضوية شعلة المنتدىomarhessouka عضوية شعلة المنتدىomarhessouka عضوية شعلة المنتدى









5br2 ميسي ورفاقه في مهمة صعبة لاستعادة كبرياء البارسا بعبور "سور ميلان العظيم"

 

[frame="5 80"]



سيتحتم على فريق برشلونة بذل جهد مضاعف عن الذي قدمه في ملعب سان سيرو إذا أراد تفادي الخروج من بطولة دوري أبطال أوروبا من دور ال16 للمرة الأولى منذ 6 سنوات وذلك عندما يستضيف فريق اي سي ميلان الإيطالي.


ورغم قوة وهيمنة البارسا على ملعبه في الكامب نو، إلا أنه يمر بأصعب فتراته الموسم الحالي في ظل استمرار غياب مديره الفني تيتو فيلانوفا، وتولي المدرب المساعد رورا مسؤولية توجيه اللاعبين وتدريبهم.


وستتجه أنظار محبي كرة القدم بشكل عام إلى معقل البلوجرانا حيث يحل العملاق الإيطالي ضيفا على نظيره الأسباني يوم الثلاثاء بعدما حقق فوزا ثمينا بهدفين نظيفين على ملعب سان سيرو في مباراة الذهاب.


ولا تعد النتيجة هي العقبة الأساسية أمام فريق بحجم البارسا عندما يخوض مباراة على ملعبه، حيث سبق وأن تغلب على فرق كبيرة سواء أوروبيا أو محليا بثلاثة أهداف أو أكثر مثل ارسنال (4-1)، و ريال مدريد (5-0)، لكن العقبة الأساسية هي أداء الفريق الكتالوني الذي لم يعد مقنعا رغم تصدره الدوري الأسباني بفارق كبير عن الريال.




فقد عانى برشلونة أشد المعاناة في مباراة الذهاب أمام "الروسونيري" ويكفي القول أنه لم يصنع ولو فرصة خطيرة وحيدة على مرمى الحارس ابياتي، بالإضافة إلى أن نجمه ليونيل ميسي لم يسدد ولو مرة وحيدة على مرمى أصحاب الأرض، بل ولم يلمس الكرة داخل منقطة الجزاء سوى مرة وحيدة فقط.


وما يزيد من معاناة البارسا النفسية هو خسارته مرتين متتاليتين أمام الغريم ريال مدريد في كلاسيكو الكأس والدوري، وفشله في الحفاظ على لقبه في البطولة الأولى، وفي المباراتين ظهر البارسا شاحبا لا يشكل رعبا لمنافسيه، خاصة في مباراة الكأس التي فاز بها ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف في الكامب نو.


ويتعين على البلوجرانا إيجاد حل "فعّال" لصلابة الدفاع الإيطالي الذي لم يرتكب أي أخطاء في مباراة الذهاب، ونجح في الحفاظ على شباكه نظيفة ليصعب من مهمة أصحاب الأرض في لقاء العودة ويقترب نظريا من التأهل لدور الثمانية.


ولم يتذوق برشلونة مرارة توديع بطولة دوري أبطال أوروبا من دور ال16 طوال الحقبة التي تولى فيها جوارديولا تدريب الفريق الكتالوني، وكانت المرة الأخيرة التي فشل فيها البارسا من التأهل لدور الثمانية في موسم 2006-2007 عندما تعثر أمام ليفربول الانجليزي بالخسارة على ملعبه بهدفين لهدف، بعد فوزه في انجلترا بهدف وحيد. وللمفارقة، كانت هذه هي المرة الأخيرة التي يتوج فيها فريق اي سي ميلان الإيطالي بالبطولة!


في المقابل، يملك ميلان العديد من الدوافع التي تحفزه للإجهاز على البارسا وإقصائه من البطولة، أولها هو الثأر لهزيمته الموسم الماضي على ملعب الكامب نو بثلاثة أهداف لهدف، سجلهم ميسي (ركلتي جزاء)، وانييستا ليودع الروسونيري البطولة من دور الثمانية.


ومن بين دوافع ميلان لتجنب الخسارة، هو تصحيح الصورة السيئة التي قدمها الموسم الماضي في نفس الدور من البطولة، بعدما تغلب على منافسه الانجليزي بأربعة أهداف نظيفة في ملعب سان سيرو في مباراة الذهاب، قبل أن يخسر بثلاثية نظيفة في مباراة الإياب على ملعب الإمارات، بل واستقبلت شباكه الأهداف الثلاثة في الشوط الأول من المباراة وكان على وشك الخروج من البطولة، لولا اهدار لاعبي "الجانرز" العديد من الفرص طوال الشوط الثاني.


ويبدو أن ماسيميليانو اليجيري قد استوعب درس ارسنال الموسم الماضي، ويرغب في إثبات قوته أمام البارسا مجددا، وفتح الطريق أمام لاعبيه للتأهل لدور الثمانية وتعزيز حلم المنافسة على لقب البطولة التي لم يتوج بها منذ 6 سنوات.


وسيسعى اليجيري مجددا إلى اقتفاء أثر "الاستثنائي" جوزيه مورينيو الذي هزم البارسا مرتين في أقل من أسبوع، منها مباراة على ملعب الكامب نو بنتيجة 3-1. وكان اليجيري قد اعتمد في مباراة الذهاب على خطة مشابهة لتلك التي طبقها مورينيو عام 2010 عندما قاد انتر ميلان لإقصاء برشلونة من الدور قبل النهائي للبطولة.


ولن يشكل غياب بالوتيلي مشكلة كبيرة لميلان كونه لم يشارك في مباراة الذهاب، لكن الفريق الإيطالي سيفتقد مهاجمه باتزيني أمام البارسا، وسيعتمد بشكل أكبر على نجمه ستيفان شعراوي.[/frame]

-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :
رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0