سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

العودة   ملتقى مونمس ® > القسم الإسلامي > منتدى العلوم الدينية و الدروس الفقهية

منتدى العلوم الدينية و الدروس الفقهية هنا توضع الدروس الفقهية والعلوم الدينية كعلوم القرءان والحديث والأحكام الدينية

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
5.00 من 5 عدد المصوتين: 1
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-01-2013, 10:13 PM
الصورة الرمزية المثنى
عضوية ذهبية
 
شكراً: 2,058
تم شكره 3,608 مرة في 843 مشاركة

المثنى عضوية شعلة المنتدىالمثنى عضوية شعلة المنتدىالمثنى عضوية شعلة المنتدىالمثنى عضوية شعلة المنتدىالمثنى عضوية شعلة المنتدىالمثنى عضوية شعلة المنتدىالمثنى عضوية شعلة المنتدى









Ham ..||..10 همسات حولَ عيد الحُبّ..||..تقديم..||..أخوكم المُثنى..||..

 

عدنا لكم أيها الاحبه..~



ان آڷζـمد للـه , نζـمده ۈنسٺعينـه ۈنسٺغفره ۈنعۈذ بآلله من شرۈر أنفسنآ,

ۈمن سيئآٺ أعماڷنآ من يهده آللـه فڷآ مضڷ ڷه,ۈمن يضڷڷ فڷآ هآدي ڷـه

ۈأشهد أن ڷآ إڷـه إڷآ آللـه ۈحده ڷآ شريڪ ڷـه ۈأشهد أن مζـمد

ع‘ــــبــــــده ۈرســۈڷـــه أمــآ بعد ..:-

||




ڪيف ζـآڷ إخۈآني أدآريّــﮯ ۈمشرفــﮯ ۈأعضآء منٺدى مونمس ان شاء

الله بخير وصحه وعافيه
يسرّنــﮯ أن أقدم ڷڪم
ۈأن أضع بين أيديڪم

في قسم العلوم
هذi السلسه
الرائعه من الدروس المهمه

والعدد الثاني
..
بـعنوان :-

|[".. 10 همسات حولَ عيد الحُبّ..!!!.."]|

-----------------
~..البدايه..~
-----------------



بسم الله الرحمن الرحيم

إنّ من الحُبِّ الباطلِ ما يُسوّقُ لهُ هذهِ الأيام باِسم (عيدِ الحُبّ وهو عيدٌ وثنيٌّ نصرانيّ

يدعو للعشقِ والهيام والإباحية، كما أنهُ حُبٌّ قاصرٌ على حُبِّ اللذة والشهوة فقط!!

وحولَ هذا الموضوعِ وحكمِهِ الشرعيّ، وضررهِ العقائديّ، وفسادهِ الأخلاقيّ، سيكونُ ثمّ عشرَ

همساتٍ؛ نصحاً للأمةِ، وأداءاً لواجبِ الأمرِ بالمعروفِ والنهيِ عن المُنكرالذي بإقامتهِ صلاحُ العبادِ

والبِلاد، وحُلولِ الخيراتِ، وارتفاعِ العُقوباتِ، كما قال تعالى:
{وما كان ربُّكَ ليُهلِكَ القُرى

بِظلمٍ وأهلُها مُصلِحون}
[هـود: 117]، هذا وأرجو أن يكتُبَ اللهُ بها

نفعاً كبيراً، ويُجزِلَ بسببها أجراً كثيراً..



الهمسةُ الأولى: إنّ محبةَ غيرِ اللهِ تعالى تندثرُ ولا تدوم، وتنقطِعُ ولا تستمرّ، وأعظمُ حبٍّ

وأجملُه ما انصرفَ إلى حُبِّ اللهِ تعالى وحُبِّ رسولهِ عليهِ الصلاةُ والسلام، وحُبِّ كلِّ ما يُقرِّبُ

إليهما من أقوالٍ وأعمالٍ صالحة، فمحبةُ اللهِ ورسولهِ روحُ الحياةِ، ولذةُ الدنيا، وطعمُ

الوجود، وغذاءُ الروحِ، وبهجةُ القلبِ، وضياءُ العين، وحياةٌ بعيدةٌ عن حُبِّ للهِ ورسولهِ حياةٌ


باهتة، وقلبٌ يخلو من حُبِّ اللهِ وحُبِّ رسولهِ قلبٌ جامد، كما أنّ الحياةَ جسدٌ وحُبُّ

اللهِ روحُها؛ فإذا غابتِ الروحُ فلا قيمةَ للجسد، هذا وإنّ من لوازمِ محبةِ اللهِ


تعالى محبةُ ما يَسُرُّهُ ويُرضيه ، واجتنابِ ما يُسخِطهُ ويُبغِضه ، ولا

ريبَ أنّ المؤمنينَ هم أشدُّ الناسِ حُباً للهِ جل وعلا:
{وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ

اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ ۖ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّهِ}
[سورة البقرة: 165].



الهمسةُ الثانية: إنّ الأعيادَ في الإسلامِ طاعاتٌ يتقرّبُ بها العبدُ إلى الله، والطاعاتُ

توقيفية، فلا يسوغُ لأحدٍ من الناسِ -كائناً من كان- أن يضعَ عيداً لم يشرعهُ

اللهُ تعالى ولا رسولُهُ عليهِ الصلاةُ والسلام.



الهمسةُ الثالثة: الاحتفالُ بعيدِ الحُبِّ فيه تشبُّهٌ بالرُومانِ الوثنيين، ثمّ بالنصارى الكتابيِّين

فيما قلّدوا فيهِ الرُّومان وليس هوَ من دينهم، وقد حذرَنا نبيُّا -صلى اللهُ عليهِ وسلم-

من التشبُّه فقال:
«مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ»[رواه أبوداود وقال الألباني حسن صحيح]..

قال شيخُ الإسلام ابن تيمية -رحمهُ الله- : هذا الحديث أقلُّ أحوالهِ أن يقتضي تحريمَ

التشبهِ بهم وإن كان ظاهرُه يقتضي كفر المتشبِّه بهم كما في قوله تعالى

:
{وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ} [المائدة: 51]" ا.هـ، وقال الصنعاني -رحمهُ

الله-
في (سبل السلام 8/248): "فإذا تشبّه بالكافر في زيٍّ واعتقد أن يكونَ بذلك

مثلُه كفَرَ، فإن لم يعتقد؛ ففيهِ خلافٌ بين الفقهاء : منهم من قال: يكفر، وهُوَ

ظاهرُ الحديث، ومنهم من قال: لا يكفُر ولكن يُؤدّب"
(سبل السلام 8/248).



الهمسةُ الرابعة: معَ اِعتقادنا بحرمةِ الاِحتفالِ بهذا اليوم، فإنهُ -أيضاً- يحرمُ التهنئةُ والمُباركةُ

بهِ ، أو مُشاركةُ المحتفلينَ به في اِحتفالهم، أوِ الحضورِ معهم، كما لا يحلُّ لمن أُهديت

لهُ هدية هذا العيد أن يقبلها لأنَّ في قبولها إقرار لهذا العيد،
يقولُ ابن القيمِ -عليهِ

رحمةُ ربِّ العالمين- :
"وأما التهنئة ُ بشعائرِ الكفار المختصةُ به فحرامٌ

بالاتفاق ، مثل : أن يُهنئهم بأعيادهم وصوْمهم فيقول : عيدٌ مبارك عليك ، أو تهنأ

بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلِم قائلهُ الكفر فهو من المحرمات، وهو بمنزلة أن يُهنئهُ

بسجودهِ للصليب، بل إن ذلك أعظمُ إثماً عند الله وأشدُّ مقتاً من التهنئة بشرب

الخمر وقتل النفس.. وكثيرٌ من لا قدْر للدين عندهُ يقع في ذلك ولا يدري قُبحَ ما فعل،

كمن هنّأ عبداً بمعصيةٍ أو بدعةٍ أو كفر فقد تعرضَ لمقتِ الله وسخطه" أ.هـ




الهمسةُ الخامسة:
بناءاً على ما ذكرتهُ في الهمسةِ السابقة مما قرّرهُ ابنُ القيِّم -عليهِ

رحمةُ الله- فإنهُ لا يجوزُ لِتُجّارِ المسلمينَ أن يُتاجروا بهدايا عيدِ الحُب من لباسٍ مُعيّن،

أو ورودٍ حمراء أو غير ذلك، لأن المُتاجرة بها إعانةٌ على المُنكرِ الذي لا يرضاهُ الله

تعالى ولا رسولُهُ صلى الله عليه وسلم ، قالَ الله -جلّ الله- :
{وَتَعَاوَنُوا

عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ

ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}
[سورة المائدة: 2].




الهمسةُ السادسة: من المظاهرِ السيِّئة، والشعائرِ المحرّمة التي تكونُ في الاِحتفالِ

بهذا اليوم : إظهارُ البهجةِ والسرور فيه كالحال في الأعياد الشرعيةِ الأخرى، وتبادُلِ

الورودِ الحمراء، وذلك تعبيراً عن الحبِّ الذي كان عند الرومان حباً إلهياً وثنياً

لمعبوداتهم من دون الله تعالى، وأيضاً: توزيع بطاقات التهنئة به، وفي

بعضها صورة (كيوبيد)، وهوَ طفلٌ له جناحانِ يحملُ قوساً

ونشاباً، وهو اِلهُ الحُبِّ عندَ الأمة الرومانية الوثنية ، تعالى اللهُ عن إفكهم وشركهم

علواً كبيراً، كما يكونُ في هذا العيدِ الباطل تبادلِ كلماتِ الحُبِّ والعشقِ والغرام

في بطاقات التهنئة المتبادلة بينهم - عن طريق الشعر أو النثر أو الجمل

القصيرة، وفي بعض بطاقات التهنئة صور ضاحكة وأقوال هزلية،

وكثيرا ما كان يكتب فيها عبارة (كن فالنتينياً) وهذا يمثل المفهوم النصراني له بعد

انتقالهِ من المفهوم الوثني، وتقامُ في كثير من الأقطار النصرانية التي تحتفلُ

بهذا اليوم حفلاتٌ نهارية وسهراتٌ وحفلاتٌ مُختلطةٌ راقصة، ويُرسلُ كثيرٌ

منهم هدايا منها: الورود وصناديق الشوكولاته.



الهمسةُ السابعة: ومنَ المقاصدِ الفاسِدة لهذا العيد: إشاعة المحبة بين الناسِ كلِّهم،


مؤمِنِهم وكافِرِهم، وهذا مما يُخالِفُ دينَ الإسلام، فإنَّ للكافرِ على المُسلمِ

العدلَ معهُ، وعدمُ ظُلمِه، كما أنّ لهُ -إن لم يكن حربياً ولم يُظاهر

الحربيين- البِرَّ من المُسلم إن كان ذا رحِم، عملاً بقولهِ تعالى:
{لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ

الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا

إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}
[الممتحنة: 8]، ولا يلزمُ من القسطِ

معَ الكافِرِ وبِرِّه صرفُ المحبةِ والمودّةِ لهُ، بل الواجبُ كراهِيَتهُ في

الله تعالى لِتلَبُّسِهِ بالكُفرِ الذي لا يرضاهُ اللهُ سبحانهُ، كما قال تعالى:

{وَلَا يَرْضَىٰ لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ} [سورة الزمر: 7].



الهمسةُ الثامنة: إنّ من أوجهِ تحريمِ هذا العيد : ما يترتبُ على ذلكَ من المفاسدِ

والمحاذير، كاللهوِ واللعِبِ والغِناءِ والزّمرِ والأشَرِ والبَطَرِ والسُّفورِ والتبرُّجِ واختلاطِ

الرجالِ بالنساء، أو بُروزِ النساءِ أمامَ غيرِ المحارم ونحوِ ذلكَ من المُحرمات،

أو ما هوَ وسيلةٌ إلى الفواحشِ ومُقدِّماتِها.



الهمسةُ التاسِعة: إنّ القائمينَ على أجهزةِ الصحافةِ والإعلام الذينَ أخذوا على

عواتِقِهم نقلَ شعائرِ الكفّارِ وعاداتهم مُزخرفةً مُبهرَجةً بالصوتِ والصورةِ الحيّة من بلادهم

إلى بلادِ المُسلمين عبر الفضائيات والشبكة العالمية -الانترنت- ، وعرضَ بعَضِ

الأفلامِ والمُسلسلات التي تُزيِّن الحُبَّ بينَ الشابِّ والفتاة، وتُصوِّرُ العشقَ

على أنهُ مُقدِّمةٌ لابدّ منها قبلَ أيِّ زواج ناجح -كما يزعمون- ، يقومونَ

بهدمِ المُجتمعِ بإثارةِ الفتنةِ والشبُهاتِ والشهواتِ بينَ أبناءه، وبثِّ أسبابِ الطلاقِ

وارتفاعِه ، ويُرسِّخُونَ في أذهانِ الفتياتِ الصغيراتِ أوهاماً وخيالاتٍ تجعلُهُنّ

عرضةً للخطأ، وصيداً سهلاً لشِباك ِالشباب ِالزائغ ِالضائع، فعليهم أن

يتّقوا اللهَ تعالى ، وأن لا يكونوا من الذين يُحبونَ أن تشيعَ

الفاحشةُ بينَ المؤمنينَ فيشملُهم وعيدُ اللهِ تعالى


بالعذابِ الأليمِ في الدنيا والآخرة.



الهمسةُ العاشرة: لابُدّ لأهلِ العلمِ والدعوة من البيانِ لعامةِ الناس ما يخدِشُ

العقيدةَ من , مُحدثاتِ البِدَع، وأنّ , مُجرّد الاِعتقاد بأنّ أيَّ عيدٍ لم يشرَعهُ

اللهُ لا يُؤثرُ على سلامة ِالعقيدة هوَ الخطأ ُالبيِّن، وهوَ خدشٌ لصفائها،

وأنَّ سلامة َالنية لا تُغني عن الوقوعِ في ذنبِ الابتداع.


عبد الرحمن بن محمد السيد - الرياض




الحمد لله على نعمة الاسلام والايمان اللهم ثبتنا..~



» فڪرة وتقديم :: المُثنى«•

» ٺنسيق وتدقيق ::
المُثنى «•

» ٺصميم اڷفۈآصڷ::
المُثنى«


» المصدر :: .....«•

•»والى اللقاء مع جزء جديد ان شاء الله تعالى...^^



وفي الختام اتمنى ان ينال طرحي رضاكم وان تستفيدو منه..."


"ڪفارة آڷمجڷس"


سبحانك اللهم وبحمدك نشهد ان لا اله الا أنت نستغفرك ونتوب اليك.."





-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :
..سبحان الله وبحمده...سبحان الله العظيم..


رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ المثنى على المشاركة المفيدة:
قديم 02-01-2013, 10:15 PM   رقم المشاركة : 2
المثنى
عضوية ذهبية






 

الحالة
المثنى غير متواجد حالياً

 
المثنى عضوية شعلة المنتدىالمثنى عضوية شعلة المنتدىالمثنى عضوية شعلة المنتدىالمثنى عضوية شعلة المنتدىالمثنى عضوية شعلة المنتدىالمثنى عضوية شعلة المنتدىالمثنى عضوية شعلة المنتدى

متخرج بتميز الوسام الذهبي التميز في قسم الأناشيد التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 2,058
تم شكره 3,608 مرة في 843 مشاركة

 
افتراضي رد: ..||..10 همسات حولَ عيد الحُبّ..||..تقديم..||..أخوكم المُثنى..||..

//////

العدد الاول من
هنا..~

العدد الثاني من هنا..~

//////

آخر تعديل المثنى يوم 02-01-2013 في 10:18 PM.

رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ المثنى على المشاركة المفيدة:
قديم 02-01-2013, 10:53 PM   رقم المشاركة : 3
NaZeK
مشرفة قسم نور المعرفة






 

الحالة
NaZeK غير متواجد حالياً

 
NaZeK عضوية مشهورة نوعاً ماNaZeK عضوية مشهورة نوعاً ماNaZeK عضوية مشهورة نوعاً ماNaZeK عضوية مشهورة نوعاً ما

فرسان المعرفة 

شكراً: 4,328
تم شكره 2,830 مرة في 1,122 مشاركة

 
افتراضي رد: ..||..10 همسات حولَ عيد الحُبّ..||..تقديم..||..أخوكم المُثنى..||..

جزاكـ اللهـ خير اخوي على الهمسات الإيمانيهـ القيمهـ ..

للأسف اصبح الأستعداد لهــذا اليومـ والأحتفال بهـ أهمـ من الأحتفال بالعيدين المشروعة للمسلمين ..

والأشد اسفاً ان جميع المسلمين يشتركون بهذه الأعياد والمشاركة فيها وحتى ايضاً حضورها وان لمـ يكن يقصد بها تأييدهمـ عليها ..!!

اصلحهمـ اللهـ وانار بصيررتهمـ ..

وجعلها اللهـ بميزان حسسناتكـ .. ادامكـ اللهـ ذخر للأسلامـ والمسلمين ..

تحياتي

رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ NaZeK على المشاركة المفيدة:
قديم 02-01-2013, 11:53 PM   رقم المشاركة : 4
N_AlR
عضو فعال






 

الحالة
N_AlR غير متواجد حالياً

 
N_AlR عضوية تخطو طريقها

شكراً: 6
تم شكره 213 مرة في 134 مشاركة

 
افتراضي رد: ..||..10 همسات حولَ عيد الحُبّ..||..تقديم..||..أخوكم المُثنى..||..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مشكوٍر اخوي ما قصرت بصراحهــــــــ احلى همساتــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ N_AlR على المشاركة المفيدة:
قديم 02-02-2013, 10:20 AM   رقم المشاركة : 5
مجنون ناروتو
مشرف استراحة الشباب (قيد التجربة)






 

الحالة
مجنون ناروتو غير متواجد حالياً

 
مجنون ناروتو عضوية لديها صيت بسيطمجنون ناروتو عضوية لديها صيت بسيطمجنون ناروتو عضوية لديها صيت بسيط

داعم للمنتدى وسام العضو المشارك تنسيقي ولا أروع 

شكراً: 1,305
تم شكره 597 مرة في 354 مشاركة

 
افتراضي رد: ..||..10 همسات حولَ عيد الحُبّ..||..تقديم..||..أخوكم المُثنى..||..

السلام عليكم ورحمة الله..
كيف الحال أخوي المثنى ...وينك يالغالي صرت فتره منقطع عن المواضيع..أتمنى تكون بخير؟
ماأإآ شاء اإآألله موضوع راقي وقمة الافاده ومتكامل من جميع النواحي جزاك الله خير
أخي المثنى على عملك ومجهودك الواضح يعطيك الف عافية وماقصرت يالغالي

نتمنى أن نراك متفوقا في المنتدى ولاتحرمنا من جديدك المفيد والحصري
موفق يالغالي وفي أمان الله تعالى وحفظه

ملاحظة/أتمنى إنك تصنع بنر لموضوعك لكي يتم إرفاقه في إعلانات المنتدى؟؟

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ مجنون ناروتو على المشاركة المفيدة:
قديم 02-03-2013, 01:30 AM   رقم المشاركة : 6
ابتسامة
مراقبة عامة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
ابتسامة غير متواجد حالياً

 
ابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدى

داعم للمنتدى وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي عضو متميز 

شكراً: 9,781
تم شكره 5,488 مرة في 2,348 مشاركة

 
افتراضي رد: ..||..10 همسات حولَ عيد الحُبّ..||..تقديم..||..أخوكم المُثنى..||..

اللهم انا نسألك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا الى حبك
وجنبنا مايسخطك وقنا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن ،
موضوع مهم فعلا نسال الله ان يهدي شباب المسلمين لطريق الحق
ويجنبهم ما يفسد عقيدتهم ..
جزاك الله خير اخي المثنى على جهودك المميزة في القسم
جعلها الله في ميزان حسناتك ونورا تهتدي به الى طريق الخير

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ابتسامة على المشاركة المفيدة:
قديم 06-08-2014, 05:27 PM   رقم المشاركة : 7
هيموه3
عضو مبتدئ





 

الحالة
هيموه3 غير متواجد حالياً

 
هيموه3 عضوية تخطو طريقها

شكراً: 7
تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

 
افتراضي رد: ..||..10 همسات حولَ عيد الحُبّ..||..تقديم..||..أخوكم المُثنى..||..

الله يجزاك الخير

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:52 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0