سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

العودة   ملتقى مونمس ® > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى العام

المنتدى العام مواضيع عامة - مناقشة مواضيع عامة - معلومات عامة - نقاشات | يمنع النقل الحرفي للمواضيع في القسم

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
5.00 من 5 عدد المصوتين: 1
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-11-2013, 09:04 PM
عضو جديد
 
شكراً: 0
تم شكره 23 مرة في 11 مشاركة

أنور علي عضوية تخطو طريقها









Arrow القلب الأبيض ............ والقلب الأسود

 

أبو عبدالله
-((ضع بصمتك))-
القلب الأبيض ............ والقلب الأسود






القلب الأبيض ............ والقلب الأسود



ما أروع الإنسان صاحب القلب الأبيض ..

الذي لا يكره .... ولا يحقد....


ولا يحمل غلاً




ما أجمل الإنسان صاحب الابتسامة الدائمة ....

التي تشرق فتزرع الحب في القلوب ...


إن الإنسان صاحب القلب الأبيض ... إنسان متسامح ... وطيب ...
وصاحب نوايا سوية تخدمه ليكون


موفقاً للخير...

إن الكراهية والحقد لا يورثان صاحباهما إلا الهم والغم والنكد ...
حتى يحترق الإنسان فلا يطرح إلا

المزيد من الكراهية .....
(فالنار نأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله ) !!


نعم يظل ذاك القلب الأبيض هو الأكثر تميزاً بين الجميع ....

هو ذاك القلب الذي لا يحمل سوى حباً للجميع


دون استثناء ....الذي يبقى عالقاً في ذاكرتنا للأبد...
وأينما حل فهو محل ترحيب حب
و احترام لأنه


باختصار يحمل ذاك النقاء والصفاء داخل قلبه ....

عكس ذاك الأسود المليء بالحقد والكره ...
القلب الذي يكره كل شيء حتى نفسه .... فهو يحقد


ليكره ويكره ليحقد...ويحترق كالحطب الذي تأكله النار وينتهي كالرماد فلا يسعنا
سوى أن ننفثه


ليتطاير مودعاً عالمنا للأبد ...دون ذكرى تبقى عالقةً في الأذهان .... لأنه باختصار
لا يستحق البقاء




مع أصحاب القلوب البيضاء ..


هل قلوبنا بيضاء امسوداء؟

نسيان الإساءة ... هل هو دليل على سوادالقلب ؟؟
يقولون إن الذي يعجز عن نسيان الإساءة ( قلبه أسود )
وأقول إنعدم النسيان هذا
لا يشير دائماً إلى سوادالقلب
فبعض الأشخاص يستطيعون رد الإساءة بمثلها فيوقتها
وهؤلاء يأخذون حقهم بأيديهم قولاً أوفعلاً


وبعضهم يختزنها في أعماقه لفترة ....
يتحين الفرص لكي يردالإساءة بمثلها
فإذا ما تهيأت له الفرص المناسبة ردالإساءة بمثلها وربما بأكبر منها


والبعض الثالث يتغاضى عن الإساءة و يتناساها متعمداً ،
يلقي كل شيء وراء ظهره
وينظر إلى الأمام دائماً،
واثقاً من أن ( التطنيش ) نعمة من الله عزوجل
تريح القلب والأعصاب والنفس عموماً...

أما النوع الأخير فهو كذالك النوع الذي تجرحه الإساءة ،
تؤلم مشاعره ، وتكسر قلبه لكنه لا يرد وقتها ولا يرد بعدها ،
كما أنه لا يستطيع تجاهلآثارها المطبوعة في قلبه
أبد الدهر فالألم يحفر خطوطه في أعماق نفسه، والإساءة ظل على مدى السنين
والأيام ماثلة أمام عينه ، مستيقظة في عقله وقلبه ، ولكنه لا يقوى على الدعاء
على من أساء أليه ، ولا يشمتبه في أثناء تعرضه لأي بلاء ، كما أنه يترفع
عن إلحاق الضرر به لو تهيأتله الفرصة ومع ذلك فهو ينسى
لا يستطيع أن يجرد نفسه منمشاعر الأسى والألم والغضب في مواجهة من أساءإليه
يشعر بأنه لا ينتصر لنفسه التي تعرضت للإساءة ظلماً
لذا فهو يعجز عن بذل مشاعر الود أو الحب لمن أساء إليه
هذه الحالة لا تعبر عن قلب أسود البتة .. بل أعتقد أن صاحبهاعلى حق ..
ومن الخطأ أن نلون قلبه بالسواد رغماً عنه ، فالشعور بالظلميولد الشعور بالقهر

والقهر قد يدفع الإنسان
إلى القيام بأي عمل غير محمود، فإذا تمكن الإنسان ...
أي إنسان من مقاومة القيام بذلك العمل غيرالمحمود فلا اقل من أن يظل شعورة بالظلم
يملأ نفسه رغماً عنه ، فهل نلومه عن ردة فعله التي تعجز فقط عن النسيان

لاأكثر..!!

بالرغم من كل ذلك .. يظل هناك موقف قدتجاوز بعظمته كل المواقف في مواجهة
الإساءات ، وهوموقف
التعامل مع الله عز وجل في كل الأمور وجعلها خالصه لوجهه الكريم
مما يعني تلمس الأجر الذي خصصه لمن عفا أو أصلح ، حيث نستطيع بتخيل حجم

ذلك الأجر وأبعاده ، أن

ننسى كل الإساءات وأن نسقطها من نفوسنا عامدين متعمدين ،
طمعاً في ثواب أكبر وعفو لا ينقطع بإذنالله
ولنتذكر فمن عفا وأصلح فأجره علىالله
الآن وبعد إن قرأتم هذه المقالة

ترى من أي الأنواع أنت ؟

وهل منا من يقدر على نسيان الإساءة ؟


-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ أنور علي على المشاركة المفيدة:

قديم 01-11-2013, 10:29 PM   رقم المشاركة : 2
misa.
عضو سوبر






 

الحالة
misa. غير متواجد حالياً

 
misa. عضوية ستكون لها صيت عما قريبmisa. عضوية ستكون لها صيت عما قريب

التميز في قسم الأسرة العام مسابقة من سيفقع البالون 

شكراً: 1,081
تم شكره 954 مرة في 485 مشاركة

 
افتراضي رد: القلب الأبيض ............ والقلب الأسود

السلام عليكم
الموضوع راااائع
جدااجدااا

انا من اخر نوع تحدثت عليه ^^
بس مرات برد علي اساء الي
شكرااا شكررا ع الموضوع الرائع
واصل ابداعك في امان الله
تستحق شكر و تقييم واصلل ابدااعك

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2013, 06:46 PM   رقم المشاركة : 3





 

الحالة
فـ رس ـاالظلمات غير متواجد حالياً

 
فـ رس ـاالظلمات عضوية تخطو طريقها

شكراً: 1
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

 
Thumbs up رد: القلب الأبيض ............ والقلب الأسود
















والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

رد مع اقتباس
قديم 01-14-2013, 12:19 AM   رقم المشاركة : 4
NaZeK
مشرفة قسم نور المعرفة






 

الحالة
NaZeK غير متواجد حالياً

 
NaZeK عضوية مشهورة نوعاً ماNaZeK عضوية مشهورة نوعاً ماNaZeK عضوية مشهورة نوعاً ماNaZeK عضوية مشهورة نوعاً ما

فرسان المعرفة 

شكراً: 4,328
تم شكره 2,830 مرة في 1,122 مشاركة

 
افتراضي رد: القلب الأبيض ............ والقلب الأسود

مششكور اخوي على الموضوع الرااائع ..

وبالنسبة للسؤال عن نسيان الاساءة فهذا بحسب مانحن عليه ..

فالظرف اثناء وقوعه هو المتحكم بنسايني للأساءه او العكس ..


دمت بود .. تحياتي لكـ

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0