سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته


روايات وقصص - روايات طويلة وقصيرة روايات وجديد الـ رويات الطويلة و روايات قصيرة قصص رائعة, روايات كتابية, قصص مؤثرة, قصص محزنة, روايات

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
4.00 من 5 عدد المصوتين: 2
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-27-2012, 10:52 PM
عضو نشيط
 
شكراً: 78
تم شكره 113 مرة في 54 مشاركة

sila عضوية تخطو طريقها









Gadid عنكبوتية

 

امراة تحمل فى صدرها حزن وفى قلبها عطف وحنية .لا يملك من يراها الا ان يصلى ويصمت امام سهوم وسهام عينيها .لايملك من يراها الا ان يتخشع فى محرابة صامتا .تحمل ملامح وجهها تجاعيد كل واحدة منهاتعبر عن انسانة مقهورة ظلمت من الزمان والناس كانوا اكثر قسوة عليها .


تزوجت زينب من ابن عمها وليد لمدة خمس سنوات كان جارها وكذلك ابن عمها فى زمن عندما تتفتح فيها اعين اى بنت على الحياة تجد انها مخطوبة لابن عمها فرضا وليس لها حول ولا قوة فى اختيارها ونعما بحياة هادئة لم يعكر صفوها الا الحاحة فى طلب الخلفة وماذا تفعل هى وقد اكد الاطباء انة ليس بها علة وكذلك هو وهو ما احتار الاطباء فية .
وفاض كيل كلاهما هى من تعمدة الاساءة اليها بقصد وبدون قصد من انها عاملة زى الارض البور وانة عايز عيل والا اتنين لكى يكونوا عزوة ويشدوا من اذرة ويكونوا لة عزوة .
وهو لمعايرة اهل القرية التى يعيشون فيها لة من انة ينقصة مستندات الرجولة وهى الخلفة .
وينفصلا بهدوء خوفا على مشاعر الاهل والخلان ويتزوج وليد من فلاحة امية لاتعرف القراة ولا الكتابة وهى اخت صديقة محسن وذلك عندما فوجا بصديقة يطلب منة الزواج خوفا من يفوتها سن الزواج وترزق منة بالعديد من الابناء والبنات .
وتزوجت زينب من رافت من المدينة القريبة منهم وقد ابتلى بوفاة زوجتة منذ مدة وتركت لة بنتين صغار فى السن فتزوجها على اعتبار لنها لاتنجب ولكى تقوم على خدمة بناتة .وانسانة بهذة الظروف مش حتدقق فى نفقات الزواج .ويشاء العلى القدير انة نتيجة لصبرها وتفانيها فى خدمة بناتة ان ترزق منة بوالدين وتتفانى فى خدمتهم وتصبر على ما ابتليت بة من زوج بخيل وشكك عندما تنظر فى وجهه اولادها اوبناتة ومن نعم اللة عليها ان البنات قدروا كل ذلك واخذوا ينادونها بكلمة ماما فكانت هذة الكلمة بمثابة دش يغسل كل اهانات ابيهم .واستطاعت ان تحصل على وظيفة مدرسة فى احدى المدارس الابتدائية القريبة حتى تساعدة وتساندة وتازرة فى مشوار الحياة وتكاليفها العالية وهى بذلك بعدت عن البيت ومشاكلة من بخلة وشكة فيها .
فازداد غيرة عليها واشتعلت ثورتة واخذ يتفنن فى الاساءة اليها واذلالها ويوصفها بالصفات البذيئة ويرميها بالشتائم الاباحية .
هذا كلة وهى صابرة وكانت ترى ان اللة لة فى ذلك حكم وعبر .ومنحت جائزة مالية لانها اختيرت ام مثالية ولم يصدق هو ذلك حتى بعدما تقصى الحقيقة ولم تنسى بناتة واشترت لهم ما طالبوة منها حتى انها نسيت ان تشترى لها حتى حذاء بدلا من هذا المقطوع .
دخل البيت فجاة واخذ يضربها بقوة ثم القاها خارج المنزل وهى بملابس خفيفة حتى انها بالكاد تسترها .
وتلقفتها يد رفاق السوء ولم تجد لها الا الشارع ساترا وماوى وبس لها رفاق السوء فى اذنها عبرات الغزل والمديح كلام لم تسمعة من قبل ادمنت الكلام المعسول ادمنت العواطف الجياشة حتى لو زور او كذب حتى لو كان نهايتة على صدرها حتى انهم استباحوها فى فراشها وتعلمت ان تدر منة دخلا لاباس بة ونسيت المبادءى والمثل والاخلاق او تناست وعاشت لنفسها وليومها .
ولكنها لم تنسى رافت ولا بناتة ولا اولادها والاهم من ذلك لم تنسى اسائتة لها ولروح المراة بداخلها وكذلك لم تنسى انة جرح كرامتها وطعن كبريائها عندما حاولت ان تعود الية من اجل خاطر الاولاد .
وخطر على بالها فكرة بثها الشيطان فى نفسها لكى تسترد كرامتها المسلوبة منها .
اخذت تتودد الى البنات وهن يسمعن كل كلامها ومدت يديها لهم بكل الشر ومشوا فى درب واحد وظنوا انهم بذلك يستردوا كل حقوقهم المسلوبة منهم .واعتقدت زينب انها بذلك ردت اعتبارها وطعنتة فى اعز ما يملك وهو شرفة ......... النهاية للقصة ولكنها ليست نهاية الماساة .
[/COLOR]

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ sila على المشاركة المفيدة:

قديم 06-28-2012, 12:28 AM   رقم المشاركة : 2






 

الحالة
بشوره البسبوسة غير متواجد حالياً

 
بشوره البسبوسة عضوية تخطو طريقها

شكراً: 0
تم شكره 2 مرة في مشاركة واحدة

 
افتراضي رد: عنكبوتية

شكراً على الموضوع الرائع

شكراً حبيبتي

رد مع اقتباس
قديم 06-28-2012, 02:34 AM   رقم المشاركة : 3
&Dettol&
عضو فعال






 

الحالة
&Dettol& غير متواجد حالياً

 
&Dettol& عضوية ستكون لها صيت عما قريب&Dettol& عضوية ستكون لها صيت عما قريب

شكراً: 992
تم شكره 400 مرة في 172 مشاركة

 
افتراضي رد: عنكبوتية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
القصة رائعة ومؤثرة
واصلي ابداعك وقصصك الجميلة
ولكن لاتنسين نصيب الاعضاء من الموضوع وهو تنسيقه با افضل شكل ولون ^^
اتمنى أن تستمعي لنصيحتي ^^
الموضوع جميل والقصة اجمل ولكن ينقصها بعض من لمساتك المبدعة في التنسيق ^^
تقبلي مروري المتواضع ^^

رد مع اقتباس
قديم 06-28-2012, 08:12 AM   رقم المشاركة : 4
العاشقة.
عضو نشيط






 

الحالة
العاشقة. غير متواجد حالياً

 
العاشقة. عضوية تخطو طريقها

شكراً: 35
تم شكره 71 مرة في 55 مشاركة

 
افتراضي رد: عنكبوتية

جزاكي الله ألف خير

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0