سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

العودة   ملتقى مونمس ® > القسم الإسلامي > المنتدى الإسلامي العام > منتدى فتيات الإسلام

منتدى فتيات الإسلام (خاص للأخوات فقط)

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-24-2011, 12:18 AM
الصورة الرمزية ابتسامة
مراقبة عامة
مشرفة القسم الإسلامي
 
شكراً: 9,781
تم شكره 5,487 مرة في 2,348 مشاركة

ابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدى









Ham المرأة المسلمة بين دعاة العفة وأدعياء التحرير

 




المرأة المسلمة بين دعاة العفة وأدعياء التحرير



الذين يتحدثون عن المرأة كضحية ظلمها "الإسلاميون" ، ليس "عَيْنُهم" في "الإسلاميين"، ولكن في الإسلام . ولكنهم لا يمتلكون الجرأة الكافية ليتهموا الإسلام بشكل مباشر . لأنهم يعلمون أنهم سيصطدمون بإجماع الشعوب المسلمة . لذلك تجدهم يراوغون ، و"يَتَمَسْكَنون" ، ويلوون أعناق العبارات والجمل ، ويوجهون السهام إلى غير مراميها ؛ عسى أن تنحرف بها الفهوم ، فتنعكس إلى حيث يأملون ؛ فتصيب الهدف بدون خسائر !

هؤلاء العلمانيون اللادينيون يعلمون علم اليقين وحقَّهُ وعيْنَه أنْ ليس ثمة دين في الوجود كرَّم المرأة ، أفضل وأحسن وأعدل من الإسلام . ولكنهم يجحدون ! لأنهم إذا اعترفوا هكذا اعتراف سيتقاطعون مع "الظلاميين" ، وسيُتهمون بممالأة " فقهاء الظلام" والاصطفاف معهم ، وسيفقدون سلاح المواجهة للقلعة الأخيرة من قلاع الإسلام ، بعد أن حوربت قلعة المسجد ، وارْتُكِنَ بها إلى ركن ركين !!



فالإسلام هو الدين الوحيد الذي وضع المرأة في مكانها الطبيعي ، فبين لها سبل الهداية والاهتداء التي بها ستعيش فتسعد ؛ دون مركبات نقص ، ولا مثبطات وجود ، ولا عُقَد نَفْس.

لقد "أحسن" الإسلام موقعة المرأة على مستوى الوجود المادي والنفسي ككائن له خصائصه الفيزيولوجية والسيكولوجية التي تفارقه عن الرجل .

فلا الرجل يهاجم حياضها فيفقد خصيصته الذكورية ، ولا المرأة تقتحم حياضه فتضيع منها أنوثتها سر تميزنها ، وعنوان كرامتها . فلكلٍّ رسالته ، ولكل دوره في هذه الحياة.


قد نتفق مع دعاة "تحرير" المرأة في أن الكثير ممن يحسبون على هذا الدين قد أجرموا في حق المرأة ، ومارسوا ضدها كل أنواع الميز والحيف والاضطهاد باسم الدين ؛ حينما أولوا نصوص هذا الدين بما يستجيب لرغبات قلوبهم المريضة ، ويوافق أهواءهم الشيطانية ، واعنصروا منها ما يؤيد استنتاجاتهم التي تجعل مكون الذكورة أداة فاصلة في ابتناء مبرر التفوق ، والاستعلاء ، وحاكمية الرجل على المرأة... !!

نعم، قد نتفق معهم حول هكذا حكم ، لكننا لن نتفق معهم أبدا حينما يظلمون هذا الدين ويتهمونه بظلم المرأة والإساءة إليها . فالدين شيء ، والملتزمون به شيء آخر .


فلا يصح أبدا أن نحكم على الدين بأفعال المتدينين . فالدين هو الحاكم أما أفعال المتدينين ،كيفما كانت مرتبتهم في الالتزام والفهم ، فمحكومة به . وكل الناس يؤخذ من أقوالهم و أفعالهم ويُرَدُّ ، خلا الحبيب المصطفى – صلى الله عليه وسلم-. لذلك فإننا ندعوهم إلى أن يكونوا منصفين في الحكم على موقف الإسلام من المرأة ، وموقع المرأة في شريعة ومنهج هذا الدين .


من أجل ذلك ندعوهم إلى تدبر ما ورد في القرآن الكريم ، وما صح من حديث المصطفى –صلى الله عليه وسلم- وسيرته العطرة ، حول المرأة ومكانتها في هذا الدين ؛ و سيكتشفون – إن كان قصدهم ومنتهى بحثهم الحق وليس شيء غير الحق – أن الإسلام قد كرم المرأة تكريما ليس له مثيل في مذاهب الناس ؛ شرقيها وغربيها .



أما الذين يبحثون في أخطاء الناس وفهومهم القاصرة ما يصرفون به الناس عن عدالة هذا الدين ، وجماليته في معالجة قضايا المرأة كأداة لمحاربة هذا الدين بمحاربة بعض تمظهراته السلوكية الخاطئة في دنيا الناس ؛ فهؤلاء لا حديث لنا معهم . إذْ لم تستو منا لا القلوب ولا العقول .فللحوار قواعده التي من بينها وحدة الأرضية ، ووضوح الهدف ، وتحقق الاختلاف لا الخلاف . إذ الخلاف فارق فكري وإيديولوجي مفتوح ، وتضاد لا مجال فيه للانسجام والتوحد . فقد يكون لحوارنا معنىً إذا ما اختلفنا في فروع وجمعتنا أصول مشتركة . أما حينما يصير منطق التخاطب بيننا ، منطق من يقول لك : "لك إلهك ولي إله" و " لك دينك ولي دين " ؛ فلا ينفع ثمة حوار ، ولا يستقيم تخاطب .



أما أنتِ أيتها المرأة المسلمة فاعلمي أنك معنية بخطاب السماء لا بخطاب دعاة "تشييئك" من " السركوزيين الجدد" ( نسبة إلى الرئيس الفرنسي الذي يقود في هذه الأيام حملة لا هوادة معها ضد لباس المرأة المسلمة)..

خطاب السماء الذي خطَّ لك منذ أربعة عشر قرنا طريق الهداية ، وحذرك من طريق الغواية ؛ فأمرك المولى – عزوجل –
في كتابه العزيز من خلال نبيه الكريم – صلى الله عليه وسلم – حين قال :
:" وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" (سورة النور ،الآية ، 31).

وقال أيضا :
:" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ
فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا " (سورة الأحزاب،الآية59).

هذا كلام ربنا نعتز به ، ونطأطئ له رؤوسنا خاشعين ، ولا نستحيي- أبدا- أن نرفع به أصواتنا . فنحن لا نُخَبَّئُ لِحَانَا ، ولا نكتم إيماننا ، لأن ما عندنا هو الحق المبين ، وسَنَدُنَا هو الله رب العالمين .



فلا تستحيي ، أختي الفاضلة ، أن تستعلي بكلام ربك على دعاة انحلالك ، وأدعياء تحريرك ، وتقولي بملء فيك :" سمعنا وأطعنا ، غفرانك ربنا وإليك المصير". فحجابك تاج وقار فوق رأسك ، وعنوان خضوع وافتقار بين يدي ربك العزيز الوهاب ، ودليل انتصارك على الهوى والشيطان و...و دعاة الميوعة والتشييء و الانحلال.

فإما أن ترضيْ لنفسك أن تكوني مادة طيعة بين يدي من يفسِّق بك المجتمع ،ويقتل بك الفضيلة ، ويظلم بك عواطف الرجال ؛ فتكوني قد أطعت الناس وعصيت رب الناس .وإما أن ترضي لنفسك أن تكوني سبب الهداية والاهتداء ؛ فتسفهي أحلام الأعداء ، ويكون لك حظ -وأيُّ حظ - عند ربك " يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا" فتسعدين !!.



أختي الفاضلة ، إن الله يريدك أن تكوني مسلمة له ، خاضعة لجلاله ، متقية لعذابه، متوكلة عليه ، مسهمة في بناء أسرتك ومجتمعك وفق شريعته - لا شريعتهم - ، داعية إليه بالكلمة الطيبة ، والموعظة الحسنة ، والابتسامة المشرقة... فهذه رسالتك ؛التزميها ! إن شاء الله تفوزي .. فتسعدي .

(والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون)



-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :
لكل من ظلمته أو جرحته أو آذيته بكلمة أوفعل أرجو أن تحللوني
فالحياة قصيرة وكل ما فيها زائل إلا الخالق سبحانه وتعالى ,عفا الله عني وعنكم ..
يارب و إن نامت أجزائي بين التراب وكنت نسياً منسياً
أكرمني ببرد عفوك وارزقني من يدعو لي بلا ملل.
اللهمّ برد العيش وسُكنى الفِردوس ورؤيتك أعظم أمنياتي
وأجلّ دعواتي
وأقصى ما أرجوه يا الله ’فحقق بفضلك رجائي
;

التعديل الأخير تم بواسطة ابتسامة ; 11-24-2011 الساعة 12:28 AM
رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ ابتسامة على المشاركة المفيدة:

قديم 11-24-2011, 09:24 AM   رقم المشاركة : 2
ابتسام
عضو نشيط






 

الحالة
ابتسام غير متواجد حالياً

 
ابتسام عضوية تخطو طريقها

شكراً: 0
تم شكره 46 مرة في 40 مشاركة

 
افتراضي رد: المرأة المسلمة بين دعاة العفة وأدعياء التحرير

كلاااااااااااام رائع جدا..

مشكوووورة

رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ ابتسام على المشاركة المفيدة:
قديم 11-28-2011, 08:33 PM   رقم المشاركة : 3
ابتسامة
مراقبة عامة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
ابتسامة غير متواجد حالياً

 
ابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدى

داعم للمنتدى وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي عضو متميز 

شكراً: 9,781
تم شكره 5,487 مرة في 2,348 مشاركة

 
افتراضي رد: المرأة المسلمة بين دعاة العفة وأدعياء التحرير


جزاك الله خير أختي على مرورك العطر
وفقك الله وسدد خطاك

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ابتسامة على المشاركة المفيدة:
قديم 02-18-2012, 04:11 AM   رقم المشاركة : 4
اللؤلؤة الوردية
مشرفة عالم حواء






 

الحالة
اللؤلؤة الوردية غير متواجد حالياً

 
اللؤلؤة الوردية عضوية شعلة المنتدىاللؤلؤة الوردية عضوية شعلة المنتدىاللؤلؤة الوردية عضوية شعلة المنتدىاللؤلؤة الوردية عضوية شعلة المنتدىاللؤلؤة الوردية عضوية شعلة المنتدىاللؤلؤة الوردية عضوية شعلة المنتدىاللؤلؤة الوردية عضوية شعلة المنتدى

الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي عضو متميز 

شكراً: 8,729
تم شكره 5,665 مرة في 1,281 مشاركة

 
افتراضي رد: المرأة المسلمة بين دعاة العفة وأدعياء التحرير

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يسلمووو بسومة على المضوع القيم
الله يحمينا من الذئاب التي تتربص بنا وبديننا
ويحفظ جميع المسلمات في كل مكان ويثبتهم
على الحق يارب العالمين
يعطيكي الف عافية ياقلبي

رد مع اقتباس
قديم 02-25-2012, 12:02 PM   رقم المشاركة : 5
sakora ha
مشرفة سابقة






 

الحالة
sakora ha غير متواجد حالياً

 
sakora ha عضوية مميزة فعلاًsakora ha عضوية مميزة فعلاًsakora ha عضوية مميزة فعلاًsakora ha عضوية مميزة فعلاًsakora ha عضوية مميزة فعلاً

وسام الإخلاص مسابقة فرق مونمس الكبرى تنسيقي ولا أروع مشاركتي عنواني 

شكراً: 1,769
تم شكره 950 مرة في 573 مشاركة

 
افتراضي رد: المرأة المسلمة بين دعاة العفة وأدعياء التحرير

وعليكم السلام ~

براك الله فيكي
جوزيتي خيرا
اشكركي على الطرح الرائع
موفقة اختي الغالية
ننتظر جديدك

تحياتي لكي ~

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ sakora ha على المشاركة المفيدة:
قديم 02-27-2012, 07:23 PM   رقم المشاركة : 6
بتولة
عضو متألق






 

الحالة
بتولة غير متواجد حالياً

 
بتولة عضوية تخطو طريقها

وسام العضو المشارك 

شكراً: 103
تم شكره 129 مرة في 111 مشاركة

 
افتراضي رد: المرأة المسلمة بين دعاة العفة وأدعياء التحرير

كلام راااااائع جداً
يعطيك الف عاااافيه
وجزاك الله كل خير

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ بتولة على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:17 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0