سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته


روايات وقصص - روايات طويلة وقصيرة روايات وجديد الـ رويات الطويلة و روايات قصيرة قصص رائعة, روايات كتابية, قصص مؤثرة, قصص محزنة, روايات

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
5.00 من 5 عدد المصوتين: 1
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-20-2011, 01:01 PM
الصورة الرمزية ايوب_ناروتو
عضو نشيط
 
شكراً: 4
تم شكره 4,294,967,292 مرة في 5 مشاركة

ايوب_ناروتو عضوية تخطو طريقها









79ri قصة محزنة

 

نهضت باكرة وليس كالعادة إغتسلت رغم برودة الطقس. إرتديت زي المدرسي وتوجهت إلي

المدرسة في حالة يرثي لها كنت أشعربتعاسة كبيرة لم أستطع سوي تذكرالشجار الذي حدث ليلة

أمس بيني و بين والدي حدث لسبب تا فه كنت السبب في نشوبه لكن في طريقي أنبني ضميري .

في تلك اللحظة بدأت قطرات من المطر تتساط فشعرت بنوع من البرودة و الخوف و الإرتباك.

دخلت الحصة الأولي كنت في شرود تام أتت إحدي زميلاتي تدعي صوفيا

فنادتني:رولا .رولا لم أسمعها فقد كنت غائبة عن هذا العالم .وضعت يدها على كتفي رولا هل أنت بخير.

أجبتها :نعم أنا في أحسن حالاتي.

بدأ الدرس وساد الصمت .قلت في نفسي صمت قبل هبوب العاصفة

في هذه اللحظة أتي أحد المسؤولين في المدرسة ينادي رولا

نهظت من مقعدي:نعم سيدي

المسؤول :أريد التحدث إليك أنا أسف لقد توفي والدك

تجمدت دموع عيناي إهتز كياني و خارت قواي حدث كل هذا في أقل من ثانية

في هذه الأثناء إشتد هطول المطر تأثرا بالموقف .إبتسمت قائلة:أنا لا أدري من هي رولا؟

حسنا لقد خدعتني فأبي تركته في البيت بصحة جيدة .ألا تخجل من نفسك كاذب كاذب أنت كاااااااذب

أمسك المسؤول بيدي هل أنت بخير .

صرخت بقوة إنزع يدك و ابتعد عني .

خرجت بأقصي ماأملك مسرعت إلي البيت .

عند وصولي إلي المنزل إلتقيت بأحد الجيران أخبرني بأنه أسف لفقداني ابي



لم أكترث لكلامه و لم أعره إهتماما دخلت إلي المنزل فوجدت أمي غارقت في بركة من الدموع تحيط بها الكثير من الجارات .
دخلت غرفتي وهنا جري أخر نقاش أو بالأحري أخر شجار . إنخرطت في نوبة من البكاء . تمنيت لو كنت أنا مكانه مات ولم أعتذر منه.
في المساء جاء أحد أقاربي ليعزي أسرتنا لم أخرج من غرفتي فقد أصبحت حبيسة لها أردت ان يعود و رجوته إلا أنه لم يعد .كتبت في جدار غرفتي (يا حب حياتي أتوسل إليك عد إلي)

في اليوم التالي مساءا خرجت من غرفتي قاصدت قبره وعند رأيتي له دمعت عيناي ولم ينقطع بكائي. غادرت المقبرة

عند غروب الشمس و في طريق العودة لمحت شابا يتشاجر مع والده فتدخلت رغما عني كأنني أود أن أعتذرمن شخص ما
فقلت لذالك الشاب :أرجوك إعتذر من أباك لن تندم صدقني.

قلتها وغادرت المكان بعدها شعرت بسعادة كبيرة لا أدري فقد بحت بما أردت قوله من زمن ليس ببعيد .

في طريقي سمعت صوتا بدي لي مألوفا إلتفت إلي الوراء فخيل إلي بأنه والدي

.نظرت إليه مبتسمة أسرعت لعناقه لكنه إختفي لم أستطع اللحاق به .


وهكذا حتي طيف والدي إختفي دون أن أعتذر منه.



-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :

ايوب_ناروتو ayoube_naruto
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ايوب_ناروتو على المشاركة المفيدة:

قديم 08-20-2011, 07:32 PM   رقم المشاركة : 2






 

الحالة
بنوتة مجنونة غير متواجد حالياً

 
بنوتة مجنونة عضوية لديها صيت بسيطبنوتة مجنونة عضوية لديها صيت بسيط

وسام العضو المشارك وسام الإخلاص 

شكراً: 315
تم شكره 715 مرة في 363 مشاركة

 
افتراضي رد: قصة محزنة

سعيدةٌ لاآننيَ اولُـ مَـن ي،َردُ عَ مَـوضوعكِ المُحِزِنَِ
دَمعتَ عينيَ عَ لـيهاَآ
مَشكورةٌُ تستحقُ شُكر وَ ردً وَ +5 نجومِ سـتَـََاآرر
معَ تَـحياتيَ ,,~ْ
تَـقَبليَ مُروريَ ْ{~

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0