سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته


قصص و روايات بقلم الاعضاء قصص, روايات , خواطر, بقلم الأعضاء.. يمنع النقل او الاقتباس منعاً باتاً او

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-01-2011, 08:02 PM
الصورة الرمزية rnoody
عضو متألق
 
شكراً: 247
تم شكره 204 مرة في 92 مشاركة

rnoody عضوية ستكون لها صيت عما قريب









Story يا هو اقرءوا ** قصةحزينة * الجزء الثاني

 

وتزوجا وتم الفرح واللقاء كانت ليلة من ليالي ألف ليلة وليلة 00

كان الفرح في قلبيهما يكفي الدنيا بأسرها لتكون سعيدة 00

وبعد الزواج كان شهر العسل في ماليزيا 00

كانت أيام لايضاهيها شيء بجمالها وسعادتها 00

ولكن لابد للحياة أن تدور دواليبها وانتهى شهر العسل وبدأت السنة الدراسية

الجديدة وعاد راكان لعمله خارج جدة 00

حاول أن يأخذ زوجته معه إلى مدينة عمله ولكن كان يمنعها حاجة أبويها لها 00

وصبر راكان لعل أن يتم نقله إلى جدة ليكون بجانب حبه ودنياه 00أميرة 00

اتصل راكان على أبويه ليخبرهما خبرا سعيدا طالما انتظراه 00

أميرة حامل 00

مااروع أيام السعادة عندما تبدأ الدنيا بضخ المزيد والمزيد من الفرح في أنفسنا

كان راكان حريصا على أميرة أثناء حملها00ويتابعها باتصالاته المستمرة

للإطمئنان عليها وكان يقرأ عن فترة الحمل لكي يتعلم ويهتم بأميرة على أكمل

وجه 00

يوم الاثنين العاشر من شوال سنة 1426

أتى اتصال لراكان وهو في مدرسته يخبره أن أميرة بالمستشفى وبحالة وضع المولود00

كاد يطير فرحا وانطلق مسرعا لسيارته لايفكر بشيء سوى الذهاب إليها

وعندما ركب السيارة تذكر أنه خرج ولم يستأذن من مديره



وعاد مسرعا ليخبر مديره أنه مضطر للذهاب إلى جدة وأخبره السبب

لم يعارض مديره رغبته وقال له لاتعد إلا يوم السبت القادم 00

شكر راكان مديره وانطلق بسيارته إلى حبه إلى جدة إلى أميرته 00

في المستشفى تجمع والدا راكان وانسابه ينتظرون البكر لابنهم البكر 00

وفعلا ماهي إلا دقائق حتى أتت ممرضة فلبينية لتبشرهما بالمولود الجميل 00

وبسلامة أمه 00

عم الفرح كل مكان وأخذ أبو راكان الجوال ليبشر ابنه 00

لم يعلم أحد أن راكان في الطريق إلى جدة فهو لم يقل أنه سيأتي 00!

لم يرد راكان على اتصالات أبيه المتكررة 00!

أعادوا الاتصال مرة تلو مرة ولكن الجوال أصبح مقفلا بعد أن كان يرن 00!
















































كان راكان يلفظ أنفاسه الأخيرة على الطريق بعد أن انقلبت سيارته عدة مرات

لم يستطع الاسعاف أن يحضر بالوقت المناسب

لقد مات راكان 000

نعم مات راكان 000

ليست سوى دقائق ويصل الخبر إلى أميرة 00إلى أمه 00إلى أبيه 00

إلى جدة مدينته 00

وفعلا وصل الخبر إلى أبيه باتصال من المستشفى 00

خر أبوه صعقا 00وسقط مغشيا عليه 00وبدأ الحزن يقبل مسرعا 00

علمت أمه من وجه أبيه ومن اغماءته أن راكان ليس بخير 00

فخرت هي الاخرى مغشيا عليها 00

لم يصل الخبر إلى أميرة 000!

ياترى ماذا ستفعل 00ماذا ستقول 00!؟

مهما فعلت فلن يعود راكان 00لقد مات ببساطة 00!

وعلمت أميرة 00وضحكت في بداية الأمر 00!

نعم لقد ضحكت فليس معقولا أن راكان يتركها 00

راكان يحبها لن يذهب عنها 00

راكان يعلم أني سألد اليوم 00

لا لا لن يذهب ويتركني 00تقول ذلك وقد بدأ الدمع يتطاير من عينيها 00

طيب وابنه لمن يتركه ؟؟

طيب أنا وابني كيف نستطيع الحياة بعد راكان 00؟؟

لقد مات راكان في يوم مولد ابنه البكر من حبيبته البكر 00

كانت شهور طويلة لم يجف دمع أميرة 00

كانت تبكي كل لحظة 00

كانت تبكي عندما تنظر لابنها بين يديها 00

كانت تبكي عندما تنظر حولها 00غرفتهما 00مجلسهما 00

كانت تشتم ملابس راكان كل ليلة وتبكي حتى يأتي الصباح 00

كانت تضع حذاء راكان عند الباب لتشعر نفسها بوجوده معها 00

لم يستطيعوا تسمية ابنهم الصغير إلا بعد ثلاثة أشهر من الحزن 00

وقد اسموه راكان على اسم ابيه 00

وهاهو راكان الصغير يبحث حتى الآن عن معنى كلمة00بابا 000


بقلمي 00من وحي قصة حقيقية 000

-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :

فريييييييييييييييق( x wolf)

https://www3.0zz0.com/2011/12/30/15/333517741.jpg
رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0