سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

العودة   ملتقى مونمس ® > القسم الإسلامي > المنتدى الإسلامي العام

المنتدى الإسلامي العام يحوي قصص وروايات ومواضيع دينية نصية

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-14-2011, 04:33 AM
الصورة الرمزية ابتسامة
مراقبة عامة
مشرفة القسم الإسلامي
 
شكراً: 9,781
تم شكره 5,488 مرة في 2,348 مشاركة

ابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدى









افتراضي ـ الحياء شعبة من شعب الإيمان ـ

 
الحياء شعبه من شعب الايمان




إن الحياء من الأخلاق الرفيعة التي أمر بها الإسلام وأقرها ورغب فيها. وقد جاء في
الصحيحين قول النبي : { الإيمان بضع وسبعون شعبه فأفضلها لا إله إلا اللّه وأدناها
إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان }.


كما أن الحياء من أفضل وأجمل الصفات الإنسانية التي يجب أن يتحلى بها كل مؤمن
ومؤمنة ، لأنه يزيد القلب إيمانا والوجه نورا وجمالا وصفاءً والنفس حبا ورضا،
ويعتبر الحياء علامة الخير في الوجوه وأمارة صادقة على طبيعة الإنسان فيكشف عن
مقدار بيانه وأدبه. فعندما ترى إنساناً يشمئز ويتحرج عن فعل ما لا ينبغي فاعلم أن فيه
خيراً وإيماناً.



- لمـاذا الحياء؟


الحياء: خلق يبعث على فعل كل خير وترك كل شر، فهو من صفات النفس المحمودة
الراضية السعيدة بكل ما حولها وهو من أفضل صفات النفس وأجلها وهو من خلق
الكرام وسمة أهل الفضل.


وقال الشاعر:
حياءك فاحفظه عليك وإنما يدل على فعل الكريم حياؤه


لذلك فعندما نجد إنسان غير مهذب شكلاً وموضوعاً ، لا يحترم مشاعر الآخرين، يستخدم
أسلوب لفظياً وحركياً غير لائق ...لا نتردد في وصفه بأنه عديم الحياء وضعيف الإيمان
كما جاء في الحديث: { إذا لم تستح فافعل ما شئت }.



وقد قيل أيضا عن الحياء: ( الحياء نظام الإيمان فإذا انحل نظام الشيء تبدد ما فيه
وتفرق ).


والسر في أن الحياء من الإيمان: أن كل منهما داع إلى الخير ، صارف عن الشر،
فالإيمان يبعث المؤمن على فعل الطاعات وترك المعاصي والمنكرات. والحياء يمنع
صاحبه من التفريط في حق الرب والتقصير في شكره. ويمنع صاحبه كذلك من فعل
القبيح أو قوله اتقاء الذم والملامة.


فالحياء ملازم للعبد المؤمن كالظل لصاحبه وكحرارة بدنه لأنه جزء من عقيدته وإيمانه
وميزة إنسانيته ومن هنا كان الحياء خيراً ولا يأتي إلا بالخير.


وخلق الحياء في المسلم غير مانع له من أن يقول حقاً أو يطلب علماً أو يأمر بمعروف أو

ينهى عن منكر. فإذا منع العبد عن فعل ذلك باعث داخلي فليس هو حياء وإنما هو
ضعف إيمانه وجبنه عن قول الحق، وقد حذرنا رسول الله من التساهل في الأمر
بالمعروف والنهي عن المنكر فقال: { والذي نفسي بيده لتأمرون بالمعروف ولتنهون عن
المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقاباً منه ثم تدعوه فلا يستجاب لكم }.



- ماذا قالوا عن الحياء؟


1- لا خير في من لا يستحى من الله تعالى .


2- الحياء في الطفل يدل على ذكائه وأدبه، والحياء في المرأة يدل على عفتها، والحياء
في الرجل يدل على كرم أخلاقه.


3- القناعة دليل الأمانة، والأمانة دليل الشكر، والشكر دليل الزيادة، والزيادة دليل بقاء
النعمة، والحياء دليل الخير كله.


4- لا وفــاء لمـن ليس له حيــاء.


5- إذا قل ماء الوجه قل حياؤه ولا خير في وجه إذا قل ماؤه..حياؤك فاحفظه عليك
فإنما يدل على فعل الكريم حياؤه.


6- إن من الحياء وقاراً، وإن من الحياء سكينة.


7- فلا والله ما في العيش خير ولا الدنيا إذا ذهب الحياء .




ـ دمتم بحفظ الله ـ

-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0