سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

العودة   ملتقى مونمس ® > القسم الإسلامي > المنتدى الإسلامي العام

المنتدى الإسلامي العام يحوي قصص وروايات ومواضيع دينية نصية

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-13-2011, 03:51 PM
الصورة الرمزية التائب الحزين
عضو نشيط
 
شكراً: 42
تم شكره 303 مرة في 143 مشاركة

التائب الحزين عضوية ستكون لها صيت عما قريب









افتراضي سلاح المسلم الذي يسدد خطاه(التقوى)

 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلا بكم إخواني وأخواتي أعضاء المنتدى


أقدم لكم اليوم تقرير أرجو أن ينال إعجابكم


وهو عن التقوى السلاح الذي يرشد المسلم ويسدد خطأه
أولا:مفهوم التقوى


أولا:مفهوم التقوى


هي الالتزام بأوامر الله تعالى واجتناب نواهيه طمعاً في محبته ورضوانه وخوفاً من غضبهوعقابه،وقد جعل الله تعالى التقوى مقياس القربوالبعد منه،فلا يُقدم الإنسان عند ربه ماله،ولاسلطانه ولا جاهه [COLOR="Liولكن يقدمه عمله الصالح،قال تعالىإن أكرمكم عند الله اتقاكم)(صدق الله العظيم)
me"][/COLOR]
ومما يدل على أهمية التقوى وعظيم شأنها أن الله تعالى أوصى الأولياء والآخرين بها فقال تعالى ولقد وصينا الذين اوتو الكتاب من الذين قبلهم وإياكم أن اتقوا الله)(صدق اللهالعظيم) والتقوى خير ما يزين الإنسان في دنياه،ويبعده عن المعاصي والآثام،قال تعالىيا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يوارى سوءاتكم وريشاً ولباس التقوى ذلك خير)(صدق الله العظيم)


فإذا استشعر الإنسان رقابة ربه عليه فلا يقدم على فعل معصية،لأنه يعلم أن الله تعالى مطلع عليه يراه ويراقبه،وكلما ازداد المسلم تقوى كان عن الذنوب و المعاصي أبعد،وعلى التوبة احرص،فقال تعالىإن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون) (صدق الله العظيم)ولا تعني التقوى بحال من الأحوال أن يكون الإنسان ضعيفاً يرضى بالذل والهوان،وإنما تكسب الإنسان القوة والعزة لأنه يعتمد على الله تعالى وحده،وقد حث الله تعالى عباده المؤمنون على التزام التقوى والحرص عليها طوال حياتهم،قال تعالى يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وانتم مسلمون). (صدق الله العظيم)



والمقصود بحق التقوى تمامها وذلك بأن يطاع الله فلا يعصى،وأن يذكر فلا ينسى،وأن يشكر فلايكفر.



ثانياً:أساس التقوى ومحلها


أساس التقوى هو الإيمان بالله تعالى،فمن عرف الله تعالى حق المعرفة،واستشعر عظمته وقوته خافه ويطمع في رضاه،واستعد للقائه بالعمل الصالح. وأما محل التقوى فهو بالقلب ،قال صلى الله عليه وسلم:"التقوى ها هنا"ويشير إلى صدره ثلاث مرات،فالتقوى أمر مخفي لا يعلمه إلا الله تعالى،ولكن لها علامات تظهر على الإنسان وتدل عليها وهي فعل الطاعات،والابتعاد عن المحرمات.



ثالثاً:أهمية التقوى وآثارها


للتقوى آثار تعود على الفرد والمجتمع بالخير ومنها


1-تدفع صاحبها إلى الالتزام بالحق والابتعاد عن الباطل،قال تعالى (يا أيها الذين آمنوا إن تتقوا الله يجعل لكم فرقاناً). (صدق الله العظيم)



2- تفتح أمام المسلم أبواب الرزق الحلال،وتفرج عنه الشدائد،قال تعالىومن اتق الله يجعل له مخرجاً[2] ويرزقه من حيث لا يحتسب). (صدق الله العظيم)



3- ينال بها المسلم محبة الله تعالى،قال الله تعالى(بلى من أوفى بعهده واتقى فان الله يحب المتقين) .(صدق الله العظيم)



4- تحفز الناس إلى التسابق في فعل الطاعات والخيرات،لأنها مقياس التفاضل بينهم يوم القيامة،قال تعالىيا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير). (صدق الله العظيم)



5- تدفع المسلم إلى التوبة و الإنابة إلى الله تعالى ووقوعه في المعصية.


6-تنير القلوب والبصائر،وتساعد على الحفظ والفهم والمعرفة،قال الله تعالىواتقوا الله ويعلمكم الله و الله بكل شيء عليم )(صدق الله العظيم)


فهذا الإمام الشافعي رحمه الله تعالى مع انه كان على جانب كبير من الورع والتقوى شكا لأستاذه ((وكيع)) فقال:


شكوت إلى وكيع سوء حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي

وأخبرني بأن العلم نور ونور الله لا يؤتى لعاصي


7-تنفع صاحبها وذريته،ومجتمعه،قال تعالىوأما الجدارفكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحاً فأراد ربك أن يبلغا أشدهما ويستخرجا كنزهما رحمة من ربك وما فعلته عن أمري ذالك تأويل ما لم تسطع عليه صبراً) (صدق الله العظيم) فانظر كيف حفظ الله تعالى مال الغلامين اليتيمين بسبب صلاح والدهما وتقواه.



رابعاً:من مواقف السلف الصالح


قال عبد الله بن دينار:خرجت مع ابن عمر رضي الله عنهماإلى مكة فجلسنا في الطرق ،فنزل راعي من الجبل، فقال له ابن عمر:يا راعي الغنم بعني شاة من هذه الغنم؟فقال: إني مملوك: فقال ابن عمر مختبراً إياه:قل لسيدك أكلها الذئب فقال:فأين الله عز وجل !!!فبكى ابن عمر رضي الله عنهما تأثراً بإجابته،ثم ذهب إلى صاحب الغنم فاشترى الراعي من مولاه واعتقه وقال:أعتقتك في الدنيا هذه الكلمة ،وأرجوا أن تعتقك في الآخرة.



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ التائب الحزين على المشاركة المفيدة:
قديم 03-14-2011, 04:36 AM   رقم المشاركة : 2
ابتسامة
مراقبة عامة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
ابتسامة غير متواجد حالياً

 
ابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدىابتسامة عضوية شعلة المنتدى

داعم للمنتدى وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي عضو متميز 

شكراً: 9,781
تم شكره 5,488 مرة في 2,348 مشاركة

 
افتراضي رد: سلاح المسلم الذي يسدد خطاه(التقوى)

جزاك الله خير
وجعله في ميزان حسناتك

رد مع اقتباس
قديم 01-21-2012, 11:07 PM   رقم المشاركة : 3





 

الحالة
الخائف من الله غير متواجد حالياً

 
الخائف من الله عضوية تخطو طريقها

شكراً: 1
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

 
افتراضي رد: سلاح المسلم الذي يسدد خطاه(التقوى)

موضوع رائع شكر

رد مع اقتباس
قديم 01-22-2012, 05:58 PM   رقم المشاركة : 4
زهره العذاب
عضو فعال





 

الحالة
زهره العذاب غير متواجد حالياً

 
زهره العذاب عضوية تخطو طريقها

التميز في قسم الأسرة العام 

شكراً: 56
تم شكره 108 مرة في 87 مشاركة

 
افتراضي رد: سلاح المسلم الذي يسدد خطاه(التقوى)

مشكووووووووور^_^
موضوع رائع ومفيد
وجزاك الله خيرااا

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:25 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0