سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-28-2011, 09:37 AM
الصورة الرمزية نااامي سوااان
عضو مبتدئ
 
شكراً: 14
تم شكره 23 مرة في 5 مشاركة

نااامي سوااان عضوية تخطو طريقها









Wink موضوع مميز عن الأم

 

اننا راينا موضوع بر الوالدين بواسطة ( نوني جنوني )


وكان موضوع رائع جدا .. فموضوعي يشابه ما قدمتة ولكن فية من القصص ما تعجب منه النفس ...


اختي ....


إن ظننت أنك عرفت محتوى الموضوع من عنوانه ...


آسف ... فقد أخطأت..


إن الموضوع أكبر وأهم من ذلك بكثير..


إن قراءتك لهذا الموضوع قد تنقذك من النار إن كنت فيها ولا تعلم..


وقد ترفعك إلى الفردوس الأعلى دون أن تعلم..


لماذا؟؟!!


Cant See Images


ألم تعلم حكم بر الوالدين وهو أنه فرض واجب، وأنه قد أجمعت الأمة على وجوب بر الوالدين وأن عقوقهما حرام ومن أكبر الكبائر؟؟


أما سمعت هذا الحديث:


عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة قلت من هذا؟ فقالوا : حارثة بن النعمان ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كذلكم البر كذلكم البر [ وكان أبر الناس بأمه ] ) رواه ابن وهب في الجامع وأحمد في المسند..


الوالدان..
الوالدان، اللذان هما سبب وجود الإنسان، ولهما عليه غاية الإحسان..


الوالد بالإنفاق.. والوالدة بالولادة والإشفاق..


فللّه سبحانه نعمة الخلق والإيجاد..


ومن بعد ذلك للوالدين نعمة التربية والإيلاد..


وأنا أقف في حيرة أمامكم..


مالي أرى في مجتمعاتنا الغفلة عن هذا الموضوع والإستهتار به..


أما علمنا أهمية بر الوالدين..


أما قرأنا قوله تعالى:


Cant See Images


وقوله تعالى: (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً).النساء:36


ألم نلاحظ أن الله قد قرن توحيده ـ وهو أهم شيء في الوجود ـ بالإحسان للوالدين..
ليس ذلك فقط بل قرن شكره بشكهما ايضاً..


قال تعالى: (أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ ) لقمان:14


إلى متى سنبقى في التأجيل المستمر للتفكير في برنا لوالدينا..


إلى متى سيبقى الوقت لم يحن للبر؟؟!!..


وكأننا ضمنا معيشتهم أبد الدهر..


وغفلنا عن هذا الكنز الذي تحت أبصارنا ولكننا للأسف لم نره..


أما مللنا من التذمر بشأن والدينا..


وكفانا قولاً بأنهم لا يتفهموننا ...


إن الأمر أعظم من هذه الحجج الواهية..


ولنتفكر قليلاً في قوله تعالى:


Cant See Images


وقوله تعالى:


( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إليَّ المصير وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا واتبع سبيل من أناب إلي ثم إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون ) لقمان 14-15


يعني حتى لو وصل الوالدان الى مرحلة حثك على الشرك بالله وجب علينا برهما..


ماذا نريد إثباتاً اكثر من ذلك..


كما في هذا الحديث:


فعن أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما ، قالت: قَدِمَتْ عليّ أمي وهي مشركة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاستفتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت: قَدِمَتْ عليّ أمي وهي راغبة أفأصل أمي؟ قال: ((نعم، صلي أمك)) متفق عليه.


ولكن للأسف ...


يمر علينا كل فترة قصة تنافي كل ما سبق ..


تكاد عقولنا لا تصدق..


وتكاد قلوبنا تنفطر من هول ما نسمع..


إنها قصص واقعية للأسف..


Cant See Images


ذكر أحد بائعي الجواهر قصة غريبة وصورة من صور العقوق:


يقول: دخل علي رجل ومعه زوجته، ومعهم عجوز تحمل ابنهما الصغير، أخذ الزوج يضاحك زوجته ويعرض عليها أفخر أنواع المجوهرات يشتري ما تشتهي، فلما راق لها نوع من المجوهرات، دفع الزوج المبلغ، فقال له البائع: بقي ثمانون ريالاً، وكانت الأم الرحيمة التي تحمل طفلهما قد رأت خاتماً فأعجبها لكي تلبسه في هذا العيد، فقال: ولماذا الثمانون ريالا؟ قال: لهذه المرأة؛ قد أخذت خاتماً، فصرخ بأعلى صوته وقال: العجوز لا تحتاج إلى الذهب، فألقت الأم الخاتم وانطلقت إلى السيارة تبكي من عقوق ولدها، فعاتبته الزوجة قائلة: لماذا أغضبت أمك، فمن يحمل ولدنا بعد اليوم؟ ذهب الابن إلى أمه، وعرض عليها الخاتم فقالت: والله ما ألبس الذهب حتى أموت، ولك يا بني مثله، ولك يا بني مثله.


أما عرف هذا الرجل حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "ثلاث دعوات مستجابات لهن، لا شك فيهن، دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالدين على ولديهما".


Cant See Images


ألهذه الدرجة..


من هؤلاء أهم من البشر؟؟..


نعم للأسف ...


المصيبة الأكبر أنهم من أمة محمد صلى الله عليه وسلم..


ولكن..


يتبع ..

اسمع هذا الحديث:

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((رضى الرب في رضى الوالد، وسخط الرب في سخط الوالد)) [رواه الترمذي وصححه ابن حبان].

وقصة مؤلمة أخرى..

وهذه قصة حصلت في إحدى دول الخليج وقد تناقلتها الأخبار، قال راوي القصة: خرجت لنزهة مع أهلي على شاطئ البحر، ومنذ أن جئنا هناك، وامرأة عجوز جالسة على بساط صغير كأنها تنتظر أحداً، قال: فمكثنا طويلاً، حتى إذا أردنا الرجوع إلى دارنا وفي ساعة متأخرة من الليل سألت العجوز، فقلت لها: ما أجلسك هنا يا خالة؟ فقالت: إن ولدي تركني هنا وسوف ينهي عملاً له، وسوف يأتي، فقلت لها: لكن يا خالة الساعة متأخرة، ولن يأتي ولدك بعد هذه الساعة، قالت: دعني وشأني، وسأنتظر ولدي إلى أن يأتي، وبينما هي ترفض الذهاب إذا بها تحرك ورقة في يدها، فقال لها: يا خالة هل تسمحين لي بهذه الورقة؟ يقول في نفسه: علَّني أجد رقم الهاتف أو عنوان المنزل، اسمعوا يا إخوان ما وجد فيها، إذا هو مكتوب: إلى من يعثر على هذه العجوز نرجو تسليمها لدار العجزة عاجلاً.

نعم أيها الإخوة، هكذا فليكن العقوق، الأم التي سهرت وتعبت وتألمت وأرضعت هذا جزاؤها؟!! من يعثر على هذه العجوز فليسلمها إلى دار العجزة عاجلاً.

عقوق .. عقوق .. عقوق..

وكأنهم نسوا مراقبة الله لهم..

وكأنهم لن يحاسبوا..

أما سمع هؤلاء بقول العلماء:"" كل معصية تؤخر عقوبتها بمشيئة الله إلى يوم القيامة إلا العقوق، فإنه يعجل له في الدنيا، وكما تدين تدان ""

إقرأ هذه القصة:

ذكر العلماء أن رجلاً حمل أباه الطاعن في السن، وذهب به إلى خربة فقال الأب: إلى أين تذهب بي يا ولدي، فقال: لأذبحك فقال: لا تفعل يا ولدي، فأقسم الولد ليذبحن أباه، فقال الأب: فإن كنت ولا بد فاعلاً فاذبحني هنا عند هذه الحجرة فإني قد ذبحت أبي هنا، وكما تدين تدان.

Cant See Images

وهذا لا يقتصر على العقوق فقط بل على البر ايضاً..

ولكل مجتهد نصيب..

بروا آبائكم تبركم أبنائكم..
Cant See Images
فعن أبي عبد الرحمن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم: أي العمل أحب إلى الله تعالى؟ قال: ((الصلاة على وقتها))، قلت: ثم أي؟ قال: ((بر الوالدين))، قلت: ثم أي؟ قال: (( الجهاد في سبيل الله)). متفق عليه.

أسمعتم..

إن بر الوالدين بعد الصلاة على وقتها مباشرة في أحب الأعمال إلى الله..

وهناك أمر آخر في غاية الأهمية..

يا من يرى ما يحدث للأمة الإسلامية في كل مكان..

يا من يرى الإنتهاكات اليومية للمسلمين..

يا من ينفطر قلبه عند سماع أخبار المسلمين في فلسطين والعراق وأفغانستان وغيرها من دول الجهاد..

يا من يتمنى الإنضمام إلى صفوف المجاهدين والجهاد معهم ضد اليهود والصليبيين..

يا من تريد الجهاد بشدة ولكنك لا تستطيع..

هل سمعت هذا الحديث:

جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إني أشتهي الجهاد، ولا أقدر عليه. فقال صلى الله عليه وسلم: (هل بقي من والديك أحد؟). قال: أمي. قال: (فاسأل الله في برها، فإذا فعلتَ ذلك فأنت حاجٌّ ومعتمر ومجاهد) [الطبراني].

هل سمعتم..

حاج ومعتمر ومجاهد..

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ولماذا نظن أن برنا لوالدينا هو كرم من عندنا..

أو شيء يمكن فعله أو تركه..

كلا إخواني..

إنه واجب علينا..

نحن لا ننسى فضل أبوينا علينا..

ولا ننسى الأيام التي قضوها في التربية والتنمية والتعليم والتوجيه..

ولا ننسى تضحياتهم من أجلنا..

Cant See Images

أنسينا الحنان..

نعم حنان أمنا الذي لا يذبل حتى لو بلغنا من الكبر عتيا؟؟؟؟

ألم تعلم أن الحنان هو فطرة الأم ليس فقط في الإنسان وإنما في كل الحيوانات...

انظر هذا الملف:

أنسينا قلب الأم الذي إذا بررناه طول الدهر لم نعطيه شيئاً بسيطاً من حبه لنا..

Cant See Images

أما عرفت قلب الأم..... أسمع هذه القصة:

امرأة عجوز ذهب بها ابنها إلى الوادي عند الذئاب يريد الإنتقام منها , وتسمع المرأة أصوات الذئاب, فلما رجع الابن ندم على فعلته فرجع وتنكر في هيئةٍ حتى لا تعرفه أمه .. فغير صوته وغير هيئته ...فاقترب منها، قالت له يا أخ : لو سمحت هناك ولدي ذهب من هذا الطريق انتبه عليه لا تأكله الذئاب..

يا سبحان الله ... يريد أن يقتلها وهي ترحمه....
اختي...

من هذه اللحظة قررت أن أبر والداي..

ولكن لا أعرف كيف ذلك..

فأنا لم أعتد عليه من قبل!!

أما لهذه ….فتوكل على الله في ذلك فهو الذي يعينك على كل معروف..

وإليك بعض صور البر التي أراها قد تفيدنا في النجاح في الدنيا والآخرة وفي طريقنا للجنة..

خاطب والديك بأدب.

أطع والديك دائما في غير معصية مهما كان الطلب.

تلطف بوالديك ولا تعبس في وجههما، ولا تحدق النظر إليهما غاضبًا.

حافظ على سمعة والديك وشرفهما ومالهما ولا تأخذ شيئًا دون إذنهما.

أعمل ما يسرهما ولو من غير أمرهما، كالخدمة وشراء اللوازم والاجتهاد في طلب العلم.

أجب نداءهما مسرعاً بوجه مبتسم قائلاً : نعم يا أمي ونعم يا أبي.

لا تجادلهما ولا تخطئهما وحاول بأدب أن تبين لهما الصواب.

لا تعاندهما، لا ترفع صوتك عليهما وأنصت لحديثهما، ولا تزعج أحد أخوتك إكراما لوالديك

وعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" بابانِ مُعجَّلان عُقوبتهُما في الدنيا: البغي، والعقوق".

ولا ننسى أن نذكر بعض الأشياء التي يجب أن نتوقف عنها لأنها تعتبر من العقوق:

أن يترفع الابن عن والديه ويتكبر عليهما لسبب من الأسباب، كأن يكثر ماله، أو يرتفع مستواه التعليمي أو الاجتماعي ونحو ذلك.

أن يدعهما من غير معيلٍ لهما، فيدعهما يتكففان الناس ويسألانهم.

أن يقدم غيرهما عليهما، كأن يقدم صديقه أو زوجته أو حتى نفسه.

فربما لو غضبت الزوجة لأصبح طوال يومين حزيناً كئيباً لا يفرح بابتسامة، ولا يسّر بخبر، وربما لو غضب عليه والداه، ولا كأن شيئاً قد حصل.

أن يناديهما باسمهما مجرداً إذا أشعر ذلك بالتنقص لهما وعدم احترامهما وتوقيرهما.

أن يتجاهل فضل والديه عليه، ويتشاغل عما يجب عليه نحوهما.


**************

ولا ننسى شيئاً هاماً وهو الدعاء لهما..

فكم له من أجر..

وكم يساعدك على البر..

وفي ختام هذا الموضوع..

لي بعض النصائح لي ولكم..

-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :


رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ نااامي سوااان على المشاركة المفيدة:

قديم 03-01-2011, 11:08 AM   رقم المشاركة : 2
sakora ha
مشرفة سابقة






 

الحالة
sakora ha غير متواجد حالياً

 
sakora ha عضوية مميزة فعلاًsakora ha عضوية مميزة فعلاًsakora ha عضوية مميزة فعلاًsakora ha عضوية مميزة فعلاًsakora ha عضوية مميزة فعلاً

وسام الإخلاص مسابقة فرق مونمس الكبرى تنسيقي ولا أروع مشاركتي عنواني 

شكراً: 1,769
تم شكره 950 مرة في 573 مشاركة

 
افتراضي رد: موضوع مميز عن الأم

واااااااااااااااو موضوع رائع وفي قمة التنسيق

تسلم يدينك على الموضوع الحلو ياعسسل

تحياتي تقبلي مروري ^^

رد مع اقتباس
قديم 05-18-2011, 05:12 PM   رقم المشاركة : 3
قمر
عضو مبتدئ






 

الحالة
قمر غير متواجد حالياً

 
قمر عضوية تخطو طريقها

شكراً: 33
تم شكره 38 مرة في 7 مشاركة

 
افتراضي رد: موضوع مميز عن الأم

يسلمو عالموضوع وتقبلي مروري

رد مع اقتباس
قديم 05-23-2011, 02:02 PM   رقم المشاركة : 4
miranda cosgrove
عضوية ذهبية






 

الحالة
miranda cosgrove غير متواجد حالياً

 
miranda cosgrove عضوية مشهورة نوعاً ماmiranda cosgrove عضوية مشهورة نوعاً ماmiranda cosgrove عضوية مشهورة نوعاً ما

التميز في قسم الأسرة العام تنسيقي ولا أروع مشاركتي عنواني وسام العضو المشارك 

شكراً: 188
تم شكره 774 مرة في 431 مشاركة

 
افتراضي رد: موضوع مميز عن الأم

يسلموووووووو موضوع راائع ومؤثر

رد مع اقتباس
قديم 05-25-2011, 03:49 PM   رقم المشاركة : 5
تالين توتو
مشرفة سابقة






 

الحالة
تالين توتو غير متواجد حالياً

 
تالين توتو عضوية مشهورة نوعاً ماتالين توتو عضوية مشهورة نوعاً ماتالين توتو عضوية مشهورة نوعاً ما

تنسيقي ولا أروع متميز أنا وسام العضو المشارك إشراف متميز 

شكراً: 917
تم شكره 883 مرة في 189 مشاركة

 
افتراضي رد: موضوع مميز عن الأم

مشكوووووووووره
وبارك الله فيك

رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 11:39 AM   رقم المشاركة : 6
الوردة النقية
عضوية ذهبية






 

الحالة
الوردة النقية  غير متواجد حالياً

 
الوردة النقية  عضوية شعلة المنتدىالوردة النقية  عضوية شعلة المنتدىالوردة النقية  عضوية شعلة المنتدىالوردة النقية  عضوية شعلة المنتدىالوردة النقية  عضوية شعلة المنتدىالوردة النقية  عضوية شعلة المنتدىالوردة النقية  عضوية شعلة المنتدى

متخرج بتميز الوسام الذهبي فرسان المعرفة فريق التميز 

شكراً: 5,727
تم شكره 3,932 مرة في 975 مشاركة

 
افتراضي رد: موضوع مميز عن الأم

يسلمووووووووووعلى الموضوع

يعطيك الف عافية

جعله الله في موازين حسناتك

تقبلي مروري

رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 01:52 PM   رقم المشاركة : 7
Critically
عضو متألق





 

الحالة
Critically غير متواجد حالياً

 
Critically عضوية ستكون لها صيت عما قريب

شكراً: 46
تم شكره 194 مرة في 67 مشاركة

 
افتراضي رد: موضوع مميز عن الأم

يعطيكي العافيه وجعله في ميزان حسناتك
تقبلي مروري ~

رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 02:29 PM   رقم المشاركة : 8
ĩ₡Є
مشرف سابق






 

الحالة
ĩ₡Є غير متواجد حالياً

 
ĩ₡Є عضوية مميزة فعلاًĩ₡Є عضوية مميزة فعلاًĩ₡Є عضوية مميزة فعلاًĩ₡Є عضوية مميزة فعلاًĩ₡Є عضوية مميزة فعلاًĩ₡Є عضوية مميزة فعلاً

إشراف متميز مصمم مبدع مسابقة فرق مونمس الكبرى مشاركتي عنواني 

شكراً: 2,594
تم شكره 2,007 مرة في 625 مشاركة

 
افتراضي رد: موضوع مميز عن الأم

يسلمو

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:31 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0