سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته


المنتدى العام مواضيع عامة - مناقشة مواضيع عامة - معلومات عامة - نقاشات | يمنع النقل الحرفي للمواضيع في القسم

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-17-2010, 01:49 PM
الصورة الرمزية o.b.r
مشرف سابق
 
شكراً: 109
تم شكره 212 مرة في 103 مشاركة

o.b.r عضوية تخطو طريقها









افتراضي عذرا يا أقصى !!

 

عذرا يا أقصى !!



هاهم اليهود الصهاينة ينفذون مخططاتهم التي رسموها منذ مئات السنين، فبعد أن توافدوا على أرض فلسطين واحتلوها وطردوا اهلها، بدؤوا هدم المساجد منذ زمن واحتلال بعضها وسلب الآثار الاسلامية التاريخية ومحاولات كثيرة لتدنيس المسجد الاقصى وتغيير معالمه، واليوم 16 مارس 2010، نحن على موعد مع حدث ربما يكون الأخطر منذ احتلال الصهاينة للأرض المباركة، فالصحف الاسرائيلية تنشر نبوءة أحد حاخامات اليهود الذي هلك في القرن الثامن عشر بأن هدم المسجد الاقصى وبدء بناء الهيكل الثالث المزعوم سيكون متزامنا مع اكتمال بناء معبد الخراب، وهذا المعبد تم افتتاحه بالأمس وبالتالي لابد من بدء هدم المسجد الاقصى اليوم الموافق لـ16 مارس 2010 !!



فأين المسلمون !!؟ وفيم نحن لاهون !؟ وبمقدساتنا متهاونون !؟


-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ o.b.r على المشاركة المفيدة:

قديم 03-17-2010, 01:51 PM   رقم المشاركة : 2
o.b.r
مشرف سابق






 

الحالة
o.b.r غير متواجد حالياً

 
o.b.r عضوية تخطو طريقها

شكراً: 109
تم شكره 212 مرة في 103 مشاركة

 
افتراضي عذراً يا أقصى !

لنبذل شيئا ولو يسيراً في الدفاع عن مقدسات الأمة.
ها هم اليهود الصهاينة ينفذون مخططاتهم التي رسموها منذ مئات السنين، فبعد أن توافدوا على أرض فلسطين واحتلوها وطردوا أهلها، بدؤوا هدم المساجد منذ زمن واحتلال بعضها وسلب الآثار الإسلامية التاريخية ومحاولات كثيرة لتدنيس المسجد الأقصى وتغيير معالمه، واليوم 16 مارس 2010، نحن على موعد مع حدث ربما يكون الأخطر منذ احتلال الصهاينة للأرض المباركة، فالصحف الإسرائيلية تنشر نبوءة أحد حاخامات اليهود الذي هلك في القرن الثامن عشر بأن هدم المسجد الأقصى وبدء بناء الهيكل الثالث المزعوم سيكون متزامنا مع اكتمال بناء معبد الخراب، وهذا المعبد تم افتتاحه بالأمس وبالتالي لا بد من بدء هدم المسجد الأقصى اليوم الموافق لـ16 مارس 2010.

ما يسمى بكنيس الخراب - جعله الله خرابا - بني على حساب المسجد العمري مع أرض وقف إسلامية، فهي أرض اغتصبت من المسلمين بالقوة وكان مسجدا وقفا، ثم حولت خلال بناء دام أربع سنين إلى أكبر كنيس صهيوني في القدس، وتم في اليومين الماضيين تدشينه بعدة طقوس واحتفالات وترانيم شارك فيه طلاب المدارس بقيادة رجال دين متطرفين، ودعم حكومي وتمويل من رجال الأعمال والأموال، فهذا الكنيس بالنسبة لهم تحول تاريخي كبير جاء بعد الاستيلاء على عدة مساجد في القدس وطرد أهلها منها.

إن المسجد الأقصى الذي نراه اليوم ولا نستطيع الوصول إليه قد يكون محفوظا في الصور والذاكرة يوما من الأيام وقد يهدم كل ما نراه ويدك على رؤوس أهله إن لم نفعل شيئا اليوم، المسجد الأقصى وتحريره وشد الرحال إليه يعتبر من أهم أولويات المسلمين في هذا العصر، فهو المسجد الذي اختاره الله لمسرى نبينا صلى الله عليه وعلى آله وسلم، وهو المسجد الذي بارك الله حوله، وهي القبلة الأولى التي شرعها الله للمسلمين، وهو المسجد الذي تضاعف الصلاة فيه لتكون خمسمائة صلاة، فهل يعي المسلمون أهميته وفضله.

قد لا يجرؤ الصهاينة اليوم على هدم المسجد ولا أجزاء منه لكنهم بالتأكيد سيخطون خطوة في هذا الاتجاه سواء بإجلاء بعض المسلمين، أو احتلال بعض الأجزاء أو فتح بعض الأنفاق أو على الأقل إقامة بعض الطقوس الدينية المحرفة أو المكذوبة داخل الحرم وفي بعض أجزائه لتستمر في كل عام ولتكون مناسبة سنوية لهدم المسجد المبارك وبناء هيكل الضلال المزعوم.

للأسف نحن نعيش في حقبة من أسوأ الحقب في تاريخ المسلمين، فالقوة اليوم بيد الصهاينة والصليبيين الحاقدين على أمة الإسلام، جيوشهم تجوب بلاد المسلمين بلا أي رادع في بحر أو بر أو جو، بعض المثقفين العرب باعوا دينهم وعقيدتهم وصاروا يدافعون عن الصهاينة بوجوه مكشوفة، وهم في نفس الوقت يحاربون كل من قاومهم أو جاهد في سبيل الحق، الإعلام العربي في غالبه مشغول بتفاهات وسخافات وأشغل الشعوب العربية بها، عدم شعور الكثيرين بأهمية الموضوع وخطورته ووجوب تحرير المسجد الأقصى من دنس اليهود، فالقضية واجب وفريضة شرعية.



وصل بنا الحال أن بعض أبناء جلدتنا لا يحب حتى الحديث عن المسجد الأقصى، وإذا تحدث الصادقون الغيورون على دينهم صرخ بعضهم فقال (لماذا تتحدثون وأنتم جالسون هنا؟!!) أو قال آخر (اذهبوا إلى فلسطين وفكونا منكم!!!) فهو لا يريد حتى الحديث عن الموضوع أو نشره بين الناس ليبقى الهم في قلوبهم.

إن نصرة المسجد الأقصى لها وسائل عديدة، أعلاها وذروة سنامها القتال في سبيل الله عندها وحولها وفي أكتافها، ومن الجهاد ما يكون بالكلمة ورد الشبهات والدفاع عن حق المسلمين فيها، ومن الوسائل بذل المال والصدقات وهو من أعظمها، بل إن من جهز غازيا فقد غزا، ومن أخلفه في أهله بخير فقد غزا.

ومن الوسائل المتاحة لكل مسلم أن يشعر بهم إخوانه ومصابهم فيدعو لهم بظهر الغيب، ويدعو الله في ساعات الإجابة لتحرير المسجد الثاني بناء على وجه الأرض، وما أجمل أن يقضي المسلم هذا اليوم كله بالدعاء أن يحفظ الله الأقصى ويرزقنا فيه صلاة مقبولة، فقد تمنى النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أن يكتب الله لمن يصلي فيه ركعتين أن يخرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه.

إن استخدام التقنيات الحديثة ووسائل الكمبيوتر وبرامج الأفلام والصور وتوظيف الشبكة العنكبوتية في خدمة قضية الأقصى يعتبر من أفضل الوسائل في إقناع العالم بحق المسلمين، ونشر جرائم الصهاينة عبر الإنترنت ليس أمامه حاجز ويستطيع كل واحد عنده بعض الخبرة أن يقوم به، فلنبذل شيئا ولو يسيرا في الدفاع عن مقدسات الأمة، ومن قصرت به همته فيرفع الأكف ويطلب ربه فإن اليوم يوم المخلصين الصادقين، حفظ الله المسجد الأقصى وأرجعه للمسلمين خالصا، ورد الله كيد الصهاينة في نحورهم وأشغلهم بأنفسهم، آمين.

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2010, 01:53 PM   رقم المشاركة : 3
o.b.r
مشرف سابق






 

الحالة
o.b.r غير متواجد حالياً

 
o.b.r عضوية تخطو طريقها

شكراً: 109
تم شكره 212 مرة في 103 مشاركة

 
افتراضي 16 مارس أيها الناس !

لم يكن ما نشرته صحيفة ( هآرتس ) بتاريخ 9 ديسمبر 2009م، من الإرجـاف بالشروع في بناء ما يسمى ( الهيكل الثالث )، الذي يسمونه ( بيت همقداش ) أي بيت المقدس، وهدم المسجد الأقصى المبارك في الـ16 من مارس 2010، زاعمة أنَّ أحد الحاخامات - هلك في القرن الثامن عشر - تنبـَّأ بحدوث ذلك متزامنا مع تدشين معبد حوربا - الخراب بالعبرية - الكائن في الحي اليهودي في القدس، والذي ستنتهي الحكومة الصهيونية بالفعل من إعادة تشييده في 15 مارس الجاري،
لم يكن سوى تهيئة الأجواء لقبول ما هو أقـل من ذلك على طريقتهم المعهودة في تضخيم الإجـرام، أو التهويل بالعظائم، أو المطالبـة بالمستحيل، حتى إذا وقـع ما لم يكن متوقعا مما هو دونـه، هان علينا، ورضينا به !

وقد لعبوا بهذا الخداع دهـراً، ومن الأمثلة على هذا احتلالهم سيناء، حتى تكون الطعم الذي يتنازلون عنه لابتلاع مصر بأسرها، ثم تحولها إلى حارس للكيان الصهيوني، وإلى أحد أهم عوامل بقائه، وقد ابتلعوا نظامها الرسمي كلَّـه حتى (مفسيه) الذي توجع الصهاينة على فقـده، وكيف لا ؟ وهو الذي لم يمرِّغ كرامة الأمـَّة في لباس الدين مثلـه منذ عقود !

ومثـل هذا ترويجهم الدعاية لهدم المسجد الأقصى، حتى إذا طالبوا بتقسيمه كما فعلوا بمسجد الخليل، هان على الناس وقبلوه !

حتى إذا مـرَّ على هذا زمن واعتاده الناس، انتقلوا إلى مرحلة أعلى، وهكذا لا تنتهي إلاَّ بهدمه، وبناء الهيكـل على أنقاضه .

وقـد أعـدُّوا لهذا الهدف الخبيث، جميع المخططات اللازمة، من المجسم المعماري، إلى أثواب الحرير التي يرتديها الحاخامات في الهيـكل المزعوم، مرورا بالبقرة الحمـراء!



وفيما يلي برنامج الصهاينة هذا اليوم، والإثنين، بينما برنامج الأنظمة العربية المعتـاد هـو : تقريب المنافقين، والتجسس على المعارضة، وقمعهـا، وتوسيع السجون لهـا، وملاحقة المجاهدين - الإرهابيين - والإنشغال بنهب الثروات، وتهيئة الأجواء لتوريث الحكـم، وتوجيه المفتـي لإعداد الفتاوى المخدرة للشعوب، وإشغال المؤسسات الدينية الرسمية بالتسبيح بحمد الزعيم، والتأمُّـل في إنجازاتـه العظيـمة بسـوق قطعان المبايعين لجلالته، أو سموه، أو دولته، أو لعنته، إلى هلاكهـم بسـلام !

فيما يلي برنامج الصهاينة : فهـذا اليوم الأحد 14 مارس، سيعلن الصهاينة يوما دراسيّاً تهويدياً مطولاً، يتـمّ فيه إدخال ما يُسمى سفـر ( التاناخ ) إلـى (كنيس الخراب) بمشاركة ( الربانيم ) المركزيين، وسيبدأ البرنامج العاشرة صباحا هذا اليوم، وسينتهي الثامنة ليلاً .

ثم يوم الإثنين - غدا - سيعلن الإفتتاح الرسمي لـ (كنيس الخراب )، بتحضيرات ضخمة، وغير مسبوقة، يحضرها عددٌ كبيرٌ من رجال الدين، والسياسة الصهاينة، مـن الساعة الخامسة مساءا، وحتى الساعة الثامنة والنصف، ويلقي فيها سياسيون وحاخامات كلمات تحميسيّة، مع عروض سينمائية عن تاريخ ( كنيس الخراب ) .
وهذا الكنيس الضخم الذي يُسمَّى كنيس الخراب، هو أضخـم كنيس صهيوني في القدس، وقـد استغرق بناؤه 4 أعوام، وكان ذلك على حساب المسجد العمري مع أرض وقف إسلامية، تم الإستيلاء عليها من حارة الشرف.

وقد نشرت مواقع إلكترونية للصهاينة، باللغات المشهورة، إعلانات دعائية لجعل يوم 16 مارس أي يوم الثلاثاء، يومـا عالميّا لبناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى .
هذا ولم تكن الإقتحامات الجماعية للمسجد الأقصى، التي تكرَّرت في العامين الماضيين، والقيام بطقوس الصهاينة الدينية، لاسيما في الناحية الجنوبية الغربية للمسجد المبارك، إلاّ مقدمة لقضم هذه الناحية لإقامة معبـد صهيوني داخل المسجد الأقصى، في طريـق العمل بخطـة بناء الهيكـل على كامل المسجـد.

ولا ريب أنَّ الصهاينة ينظرون إلى هذا العام إلى أنـَّه عام حاسم لقضيّتيـن همـا : القدس، والمسجد الأقصى، وهم يرون الفرصة سانحة فيه لإنهاء هذين الملفين، وإلغاء كلِّ حق للمسلمين فيهـما، وذلك لعدة أسباب :
أحدها : نجـاح مشروع صهينة السلطة الفلسطينية بقيادة عباس، وأجهزتها الأمنية، نجاحـاً فاق التصور، حتى إنَّ دايتون لايخفي صدمته من هذا النجاح في شـلّ المقاومة في الضفة الغربية بوسائـل وحشـيّة لم يكن الصهاينة أنفسهـم يجرؤون عليها !


الثاني : توفر أحـطّ، وأخون حثالة من الزعماء العرب على سدة الحكم في الدول العربية، الذين سخَّروا كلّ ما لديهم من وسائل القوة لقمع ثقافة المقاومة، والخطاب الجهادي في الأمّـة، وتعزيز ثقافة القطـيع فيها .

الثالث : انتشار خطاب ( الدياثة الفكرية ) في علماء السوء أولئك الذين يضفـون الشرعيـة على أنظمة الحكم العربية الخائنة، وعلى بطانتها المليئة بقيح الخيانة، ويختصـرون مهمِّة الشعوب في الخضوع التام ( لولاة الأمر ) ! وقضاء الأعمار في التهام شعيرهـم !

وكذلك في مفكري ( التخنُّث الثقافي )، على مستوى لم يعهد مثله في منذ قيام الكيان الصهيوني، مما أصاب حماسة شرائـح كبيـرة من الشعوب، وتفاعلها مع قضايا الأمَّـة بالوهـن.

الرابع : الوجود العسكري الصليبي الحليف للصهاينة بحجم لم يسبق مثـله في التاريخ حول الكيان الصهيوني في المنطقـة باحتلالهم الشريط الخليجي مع العراق .

الخامس : تكرار الصدمـات بانتهاك المقدَّسـات أورث استمراءً منكرا في الحالة الشعبية، منذ احتلال دار الخلافة في بغداد، إلى النهج المنظـَّم بإطلاق الحملات التشويهية ضد الإسلام، والقرآن، والنبيِّ محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك بهـدف إضعاف ردة الفعل الإسلامية فيما لو هدم المسجد الأقصى.

ولهذا فالواجب اليوم انتهاض الهمم للتحرك ضد هذه الأسباب، بدعم المقاومة في فلسطين، وروح الجهاد في الأمة، لكي تطهّر بلادها من المستعمر الحامي لهذا السرطان الصهيوني .

وبكشف زيف الخيانة في الأمة، وذلك بإلباس الخائن لباس الخيانة، والأميـن على كرامتها رداء الأمانة، فإنَّ هذا هو النهج القرآني في تربيّة الأمة، حتى إنَّ الله تعالى أنزل في شأن من صلَّى عليه النبيُّ صلى الله عليه وسلم : { وَلا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ
وحتى إنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال : « لا تقولوا للمنافق سيّد، فإنه إن يكن سيّدا، فقد أسخطتم ربكـم » رواه أبو داود .


وليـت شعـري أنـَّى لأمـّة النهوض، وهي في عمايـة ترى الخائـن أمينـا، وتسمّى الأميـن خائنا !

نقول هذا .. مع أننا برى بحمد الله تعالى إرهاصات النهضة الإسلامية المباركة تعـلو نارها، وجحافل الجهـاد يسمو منارها، وثقافة المقاومـة يشـتد أوراها، ومهما علا كيـد الصهاينة، فإنهـم إلى مصرعهـم يقتربون، وإلى نهايتـهم يدنون، وسيهلكهـم الله هلاكـا، وبإذن الله تعالى سيكون ذلك وشيكـا،
وعلى الله توكلنا هو حسبنا، نعم المولى، ونعم النصيـر .

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2010, 01:57 PM   رقم المشاركة : 4
o.b.r
مشرف سابق






 

الحالة
o.b.r غير متواجد حالياً

 
o.b.r عضوية تخطو طريقها

شكراً: 109
تم شكره 212 مرة في 103 مشاركة

 
افتراضي دور الشباب في إنقاذ الأقصى

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

دور الشباب في إنقاذ الأقصى

أحمد عبد الرحمن النقيب
التحميل


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




واتمنى نقل الموضوع للإفادة
ولا تنسونا من صالح دعائكم
في أمان الله ورعايته

آخر تعديل o.b.r يوم 03-17-2010 في 02:26 PM.

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2010, 02:03 PM   رقم المشاركة : 5
o.b.r
مشرف سابق






 

الحالة
o.b.r غير متواجد حالياً

 
o.b.r عضوية تخطو طريقها

شكراً: 109
تم شكره 212 مرة في 103 مشاركة

 
افتراضي واجبنا حيال ما يحدث في الأقصى الآن

من المسئول عن ضياع الأقصى؟
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
واجبنا حيال ما يحدث في الأقصى الآن




السؤال: فضيلة الشيخ: ما هو واجبنا تجاه ما يجري للمسجد الأقصى، وتصاعد التهديد الصهيوني له، وتجاه ما يفعله اليهود في أهلنا فلسطين، وما حكم التخاذل والتهاون في ذلك، وما حكم من يخذل عن جهاد اليهود، ويمنع من نصرة المجاهدين ويحاصرهم في غزة وغيرها أو يتعاون مع الصهاينة ضد المقاومة؟!



المفتي:حامد بن عبد الله العلي


الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبيّنا محمد، وعلى آله، وبعد:

فإنَّ من أوجب واجبات الدين، وأعظم فرائض الإسلام، حماية المقدّسات الإسلامية من أعداء الأمَّة، وعلى رأسها بعد الحرمين، المسجد الأقصى المبارك، وما حوله من الأرض المقدسة، مهاجر الأنبياء عليهم السلام، ومسرى خاتمهم عليه أفضل الصلاة والسلام، والتي أورثها الله تعالى أمّة الإسلام، وجعل الحفاظ عليها أمانة الله بيدها، وسمَّى المفرِّط فيها خائناً، وتوعد من تخاذل عن الدفاع عنها بالعذاب الأليم، والاستبدال، قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله، والرسول، وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون}، وقد نزلت هذه الآية فيمن أسرَّ إلى اليهود خبراً بغير رضا الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، فكيف بمن أسلم المسجد الأقصى! والأرض المقدَّسة! وأهلها من المسلمين، وغيرهم من المظلومين ممن هم في عهد المسلمين، أسلمهم إلى اليهود بالتثاقل عن النصرة، والجهاد؟!

وقال تعالى متوعّداً من يتخاذل عن الجهاد عموماً بقوله: {إِلاَّ تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلاَ تَضُرُّوهُ شَيْئاً وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}، فكيف بمن يتخاذل عن جهاد أشد الناس عداوة للمؤمنين، المغتصبين لبيت المقدس، المعتدين على حرمات الأمّة، وجميع مقدساتها؟!!

هذا، وقد قال تعالى: {فما لكم لا تقاتلون في سبيل الله، والمستضعفين من الرجال، والنساء والولدان، الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها، واجعل لنا من لدنك ولياً واجعل لنا من لدنك نصيراً}، ومعلوم أنه ليس ثمة طائفة من المسلمين ظُلمت، واستُضعفت مثل أهلنا في فلسطين، طيلة عقود، فقد قُتل ويُقتل منهم الآلاف، وشُّرد ويُشرد الملايين، وتُغتصب أرضهم، وتنتهك أعراضهم، ويُؤسَر رجالهم، ونساؤُهم، وتهراق دماء أطفالهم، وشيوخهم، ويغير حتى تاريخهم، وأسماءُ مدنهم.

فوالله إنَّ التقاعس عن نصرتهم من أعظم الآثام، وأشنع الإجرام.

وإذا كان الله تعالى قد فرض الجهاد لرفع الظلم عن المسلمين المستضعفين، فكذلك الجهاد لرفع الظلم الذي هو في حقِّ مساجد الله، قال تعالى: {ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها}، وهذه الآية في عموم المساجد، فكيف بالمسجد الأقصى المعظم، أولى القبلتين، ومسرى خاتم المرسلين، ومهاجر النبيين؟!

وهاهم الصهاينة يخربون المسجد الأقصى، ويمنعون المسلمين من ذكر اسم الله فيه.

هذا وقد أجمع العلماء، واتفقت المذاهب الإسلامية على أنَّ الجهاد من أعظم الفروض إذا احتل العدوُّ أرضاً إسلامية حتى لو كانت خراباً، أو مواتاً، على حدود بعيدة من أرض الإسلام، وأنَّ جميع النصوص الواردة في الوعيد على ترك الجهاد تتنزّل على ترك جهاد هذا العدوِّ، فكيف يكون هذا الفرض الإسلامي العظيم إذا كان المسجد الأقصى هو المحتلَّ، والأرض المقدسة هي المغتصبة؟!

ولنذكر فيما يلي مذاهب العلماء في وجوب جهاد المحتل:

* ففي (فتح القدير لابن الهمام 5/ 191): "فإن هجموا على بلدة من بلاد المسلمين فيصير من فروض الأعيان على جميع أهل تلك البلد النفر، وكذا من يقرب مِنهم إن لم يكن بأَهلها كفاية، وكذا من يقرب ممن يقرب، إن لم يكن بمن يقرب كفاية، أَو تكاسلوا، أَو عصوا، وهكذا إلَى أَن يجب على جميع أهل الإسلام شرقاً، وغرباً".

* وفي (شرح الخرشي على خليل 3/111): "ذكر هنا أنه قد يتعين على كل أحد, وإن لم يكن من أهل الجهاد كالمرأة، والعبد، ونحوهما، كما إذا فجأ العدو مدينة قوم, فإن عجزوا عن الدفع عنهم، فإنه يتعين على من بقربهم أن يقاتلوا معهم العدو، ما لم يخف من بقربهم معرة العدو, فإن خاف ذلك بإمارة ظاهرة فليلزموا مكانهم".


* وفي (شرح عليش على خليل 3/141): "(وتعيّن) بفتحات مثقلاً أي صار الجهاد فرض عين، (بفجئ) أي هجوم (العدو) أي الكافر الحربي على قوم بغتة، ولهم قدرة على دفعه أو على قريب من دارهم، فيلزم كل قادر على القتال الخروج له وقتاله"، "و تعين الجهاد (على من بقربهم) أي من فجأهم العدو (إن عجزوا) أي من فجأهم العدو عن دفعه إن لم يخش غير المفجوئين معرة على نسائهم، وعيالهم، وبيوتهم من عدوّ بتشاغلهم بالدفع عمن فجأهم العدو, وإلاَّ تركوا إعانتهم".

* وفي (نهاية المحتاج للرملي 8/59): "فإن دخلوا بلدة لنا، أو صار بيننا، وبينهم دون القصر، فيلزم أهلها الدفع حتى على من لا جهاد عليه من فقير، وولد، ومدين، وعبد وامرأة".

* وفي (أسنى المطالب 4/ 178): "(ولو نزلوا) أي الكفار (على خراب) أو موات ولو بعيدا عن الأوطان (من حدود) دار (الإسلام تعين دفعهم) كما لو دخلوا بلاد الإسلام".

* وفي (تحفة المحتاج 9/235)، وقريب منه ما في (نهاية المحتاج 8/59-60): "(الثاني) من حالي الكفار (يدخلون) أي: دخولهم عمران الإسلام أو خرابه أو جباله كما أفهمه التقسيم, ثم في ذلك يفصل بين القريب مما دخلوه والبعيد منه. فإن دخلوا (بلدة لنا) أو صار بينهم وبينها دون مسافة القصر كان خطبا عظيماً; (فيلزم أهلها) عيناً (الدفع) لهم (بالممكن) من أي شيء أطاقوه, ثم في ذلك تفصيل: (فإن أمكن تأهب لقتال) بأن لم يهجموا بغتة (وجب الممكن) في دفعهم على كل منهم".

* وفي (الإنصاف للماوردي 4/117): "إذا نزل الكفار على بلد المسلمين تعين على أهله النفير إليهم".

* وفي (حاشية ابن عابدين 3/24): "وفرض عين إن هجم العدو على ثغر الاسلام فيصير فرض عين على من قرب منهم، فأما من ورائهم ببعد من العدو، فهو فرض كفاية إذا لم يحتاج إليهم، فأن عجز من كان بقرب العدو عن المقاومة مع العدو، أو لم يعجزوا عنها، ولكنهم تكاسلوا، ولم يجاهدوا، فإنه يُفترض على من يليهم فرض عين، كالصلاة، والصوم، لا يسعهم تركه إلى أن يُفرض على جميع أهل الإسلام، شرقاً وغرباً، وعلى هذا التدرج".

* وفي (المحلى لابن حزم 5/341): "ولا يجوز الجهاد إلاَّ بإذن الأبوين إلا أن ينزل العدوُّ بقوم من المسلمين ففرض على كلِّ من يمكنه إعانتهم أن يقصدهم مغيثاً لهم أذن الأبوان، أم لم يأذنا".

* وفي (السياسة الشرعية لابن تيمية 171): "فأما إذا أراد العدوّ الهجوم على المسلمين فإنه يصير دفعه واجباً على المقصودين كلّهم، وعلى غير المقصودين, لإعانتهم ... وهذا يجب بحسب الإمكان على كلّ أحد بنفسه، وماله, مع القلة والكثرة, والمشي والركوب, كما كان المسلمون، لما قصدهم العدوُّ عام الخندق ولم يأذن الله في تركه أحداً العدو".

* وله كما في (الفتاوى الكبرى 5/539): "إذا دخل العدو بلاد الإسلام فلا ريب أنه يجب دفعه على الأقرب، فالأقرب إذ بلاد الإسلام كلها بمنزلة البلدة الواحدة, وأنه يجب النفير إليه بلا إذن والد، ولا غريم".

هذا .. أما حكم من يصطفّ مع الصهاينة، بأيِّ عمل كان، بمحاصرة المجاهدين، أو إعاقة جهادهم، أو التضييق عليهم، أو التعاون مع اليهود في عدوانهم بأيِّ شكل ضدّ المقاومين، بالتعاون الأمني، أوالإستخباراتي، أوالسياسي، أو بالفتوى، أو غير ذلك.
أو بتوقيع المعاهدات مع اليهود المتضمّنة التنازل عن أيِّ حقِّ للمسلمين في فلسطين، أو ما يُسمَّى (التطبيع) معهم، أو منع نصرة المجاهدين في فلسطين، بالمال، والنفس، أو غيرهما من وسائل النصرة:

فهذا هو التولي للكافرين الذين جعل القرآن العظيم أعظم الخيانة للمسلمين، والدخول في زمرة أعداء الدين، كما قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوّي وعدوّكم أولياء}، وقال: {يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض، ومن يتولهم منكم فإنهم منهم، إنَّ الله لا يهدي القوم الظالمين}، وقال: {إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولّوهم، ومن يتولهّم فأولئك هم الظالمون}.

هذا وإن الواجب اليوم على الأمة الإسلامية التداعي لنجدة المسجد الأقصى، والتحرك السريع لدعم الجهاد في فلسطين، لحماية بيت المقدس، ومقدسات الأمة، وذلك:

- أولاً: بفك الحصار عن غزّة العزّ، وفتح مكاتب لفصائل المقاومة الفلسطينية، في كلّ البلاد العربية، والإسلامية، والتأليف بينها.

- ثانياً: التحرك لإطلاق كلّ السجناء في سجون دايتون عباس في الضفة، وتحسين أوضاع، ورفع معاناة، كلِّ الفلسطينيين داخل، وخارج فلسطين.

- ثالثاً: دعم الجهاد الفلسطيني بكلّ ما يحتاجه من دعم معنوي، ومادّي، لتنطلق الإنتفاضة الثالثة، لحماية المقدسات.

- رابعاً: إيقاف مهزلة المفاوضات العبثية، ومقاطعة كلِّ من ينخرط فيها.

- خامساً: محاربة كلِّ أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، والتصدّي لدعواته.

- سادساً: إعادة اصطفاف الأمة حول قضية فلسطين، بما في ذلك تكوين اللجان، وتفعيل وسائل الإعلام، ودور الدعاة، والمفكرين .. إلخ.

- سابعاً: محاصرة فكر الانهزام النفسي، وكشف زيف التيار المروّج له في بلادنا، وتشجيع الفكر المقاوم، وبثّ روح الجهاد، ونشر ثقافة الدفاع عن الهوية، والحقوق، واستقلال إرادة الأمة، وتبني مشاريع طرد المستعمر، وإخلاء بلاد الإسلام من الوجود الأجنبي التابع له.

وهذا كلُّه من الفروض التي لا يجوز التقاعس عنها، والمتخاذل عنها من أعظم المجرمين، والمثبط عنها من أشد الصادّين عن الدّين.

هذا ... وقد قال الحق سبحانه: {أُذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإنّ الله على نصرهم لقدير}، وقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: "لن يبرح هذا الدين قائماً، يقاتل عليه عصابة من المسلمين حتى تقوم الساعة" (رواه مسلم).

ووعد الله الحق أن ينصر هذه الأمة أن هي نصرته، ويعزها إنَّ هي جاهدت في سبيله، قال تعالى: {إن تنصروا الله ينصركم}، وقال تعالى: {ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين}، والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.

آخر تعديل o.b.r يوم 03-17-2010 في 02:24 PM.

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2010, 02:17 PM   رقم المشاركة : 6
monms
الإدارة






 

الحالة
monms غير متواجد حالياً

 
monms عضوية شعلة المنتدىmonms عضوية شعلة المنتدىmonms عضوية شعلة المنتدىmonms عضوية شعلة المنتدىmonms عضوية شعلة المنتدىmonms عضوية شعلة المنتدىmonms عضوية شعلة المنتدى

داعم للمنتدى 

شكراً: 1,078
تم شكره 8,223 مرة في 1,625 مشاركة

 
افتراضي رد: عذرا يا أقصى !!

لا حول ولا قوة إلا بالله
اللهم ياربّ العباد...مجري السحاب..ومنزل الكتاب..هازم الأحزاب..
اللهم احفظ المسجد الأقصى من اليهود..وعذبهم كعذاب عاد وثمود
اللهم عليك بهم فإنّهم لا يعجزونك يا قويّ يا عزيز
جزاك الله خير أخي عمر على الموضوع~~

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2010, 02:40 PM   رقم المشاركة : 7
أبو رويم
مشرف سابق






 

الحالة
أبو رويم غير متواجد حالياً

 
أبو رويم عضوية تخطو طريقها

شكراً: 2
تم شكره 59 مرة في 30 مشاركة

 
افتراضي رد: عذرا يا أقصى !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا أخى عمر على الموضوع
واللهم حرر المسجد الأقصى من أيدى اليهود الملاعين

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2010, 04:22 PM   رقم المشاركة : 8
كويتارا
عضو نشيط






 

الحالة
كويتارا غير متواجد حالياً

 
كويتارا عضوية تخطو طريقها

شكراً: 4,294,967,294
تم شكره 123 مرة في 33 مشاركة

 
افتراضي رد: عذرا يا أقصى !!

ان شاء الله ...
لا اله الا الله محمد رسول الله
مشكور اخي على االمجهود ...

رد مع اقتباس
قديم 03-19-2010, 03:12 PM   رقم المشاركة : 9
سيف آلنآر
عضو جديد





 

الحالة
سيف آلنآر غير متواجد حالياً

 
سيف آلنآر عضوية تخطو طريقها

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

 
افتراضي رد: عذرا يا أقصى !!

بارك الله فيك أخي عمر
على غيرتك وشهامتك
أسأل الله أن يبارك لك فيها
................................
حقاً إنه لأمر مخزي أن نرى كل هذا ثم لا نحرك ساكناً
بل ومن العيب أيظاً كما ذكرت
أن نستحي حتى بالتحدث عن الأقصى
.........................
بورك فيك
وعجل بنصر هذه الأمه
أسأل الله أن يقرب نصرنا
وزوال المحتل من أرضنا
..........

رد مع اقتباس
قديم 03-27-2010, 09:29 PM   رقم المشاركة : 10
محمد برادة
عضو جديد





 

الحالة
محمد برادة غير متواجد حالياً

 
محمد برادة عضوية تخطو طريقها

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

 
افتراضي رد: عذرا يا أقصى !!

لن ننصر القدس ألا بنصرة الدين واتحاد المسلمين و من ابتغى العزة في غير الله أدله الله أما هذه القمم العربية فهي مجرد تمثيلية البيادق لا تتحرك من تلقاء نفسها و نحن على علم بمن يحركها و يتلاعب بها

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أقصى, الاقصى, عذرا, هدم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:36 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0