سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته


قصص و روايات بقلم الاعضاء قصص, روايات , خواطر, بقلم الأعضاء.. يمنع النقل او الاقتباس منعاً باتاً او

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-25-2015, 09:32 PM
الصورة الرمزية jinsenmaru
عضو نشيط
 
شكراً: 104
تم شكره 58 مرة في 32 مشاركة

jinsenmaru عضوية تخطو طريقها









افتراضي عودة للواقع ج2 (بارت 27 طغيان الوهم ووأد الحقيقة)

 

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://www5.0zz0.com/2015/03/18/14/956983887.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]




























[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://www6.0zz0.com/2015/03/14/12/801506611.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]






كانت مباراة قوية جدا على خلاف اللاعب السابق كيوجي يبلي حسنا في مواجهة المدعو ساي
أعجب الجمهور بمستوى المباراة ... وأصابت بعضهم الدهشة ...
_ذلك الولد جيد حقا انه يواجه ساي بقوة متكافئة
ساي ( يحدث نفسه ) : إنه قوي فعلا من الصعب جعله ييأس لنرفع المستوى إلى أقصى حد
سدد ضربة قوية وسريعة فاجأت كيوجي .. لتحسم الجولة لصالح ساي قبل أن تختفي ملامح الدهشة من على وجه كيوجي
كانت نهاية هذه الجولة بداية لخسارة كيوجي ... الفارق يتسع شيء فشيء ..
تيا التي لم تعر بالا للمباراة فتحت حقيبتها وأخرجت منها علبة البسكويت .. لتأكله بعد أن بدأ الجميع يحكم بنهاية المباراة لصالح ساي .. الذي أضاف هدفا آخر ...
وضع يده على ركبتيه بعد أن انحنى وهو يلهث من شدة الإرهاق .. التفت ناحية تيا وصرخ غاضبا :
_ تــــــــــيا
رفعت رأسها لتنظر إليه بعد أن كانت منهمكة في الأكل
_ اتركي لي بغض البسكويت لا تأكليه كله
طأطأت رأسها وهي تكلم نفسها بعد أن قوصت حاجبيها
_: ذلك الغبي إنه .... ثم قبضت قبضتها


كما حال كل الجمهور فرغ ساي فاه على أقصاه من دهشا وقد اتسعت عيناه :
_ من.. من هذا الفتى رغم كونه خاسر ... إنه غير مهتم بالمرة ... هل يستهزئ بي ... لكنه يلعب بجدية ..
ضربة سريعة من كيوجي أعادت ساي إلى رشده لتحتسب نقطة أخرى لصالح كيوجي
( انا اقول نقطة لكن تعرفون في التنس الهذف يحتسب ب15 ثم 30 ثم 40 ثم نقطة الفوز الاان كان التعادل في 40 ف... الخ القوانين )
ابتسم مستفزا وهو يحاول الإستهزاء بساي
_ ههه ما بك صديقي هل بدأت تتعب . .. أم أن حضك نفد
بتسم ساي وهو يعدل قبعته مستعدا للإرسال ... لتشتد المباراة بينهما مجددا.. لكن دون جدوى فكيوجي خاسر بفارق كبير وكلا اللاعبين يبتسم ...
رغم قوة المباراة إلا أن بعض الجمهور بدأ ينسحب ... في حين كان الباقون يعلقون مستفزين كيوجي
_ سيخسر أكيد ... ( ثم يوجهون كلامهم لكيوجي ) هي أنت لن تستطيع الفوز أبدا ... هووووووو هوووووو
لم يعرهم كيوجي اهتماما بل استمر باللعب بنفس الطريقة
بعد أن أنهت تيا أكل البسكويت ها هي تقف من المقعد لتنادي بصوت عالي : كــــــــــيوجي
التفت اليها وهو يلهث من التعب ينتظر ما ستقوله له
سرعان ما تحولت ملامحها الهادئة لملامح مستفزة وبسمة مستهزئة
_ : انسحب أيها الضعيف لن تفوز
( ثم أردفت بعد أن هزت كتفيها مشاكسة أنت هكذا دائما لا تجيد سوى الثرثرة هههه
قبض قبضته وقد علت وجهه ملامح الإنزعاج منها قبل أن يكظم غيضه تلك الفتاة ....
لكن سرعان ما ابتسم مجددا مركزا على المباراة ... وهكذا إنتهت المباراة لصالح ساي ...
ساي ( في كنانة نفسه بعد أن تنفس الصعداء ) :
_يا له من ولد رائع لا يهمه أقوال الناس جميعا ... ما زال يلعب كما بدأ اللعب معي أول مرة يستحق الاحترام ..
( في طريقهما للعودة )
كيوجي الذي كان يضع اليسرى في جيبه ويمسك حقيبته بيده اليمنى
_ : ذلك الساي قوي جدا
تيا : بالتأكيد إنه أفضل لاعبي التنس في ثانويتنا
قهقه كيوجي من الفرح : إنه يلعب التنس باستمرار إذا وإلا لما هزمني
رفعت رأسها للسماء قبل أن تقاطعه
_ : على ما ذكر لقد أخبرتني صديقتي عن شيء غريب عنه
كيوجي : مثل ماذا
تيا : لقد كرس حياته للتنس وللأشياء التافهة التي يهتم بها الأولاد الأغبياء التافهون أمثالكم
كيوجي بعد ان مط شفتيه مستهزئا
_ هيا اخبريني كيف ذلك بدل هذا الكلام الغبي
تيا: ساي كان من الأوائل في الاعدادية وكذلك هو الآن في الثانوية ...
درجاته تؤهله لثانويات أكثر من ثانوياتنا وكان من الممكن أن يعمل في سن مبكر
فجأة اتسعت عينا كيوجي وكأنه قد وصل لشيء مهم ..
_ ولما لم يفعل
بعد أن حولت وجهها عنه وضعت إصبعها السبابة على فمها لتقول
_ :على ما أذكر في ذلك الوقت الذي كان المدير يصرخ غاضبا كان ساي يلعب بالتنس
غير عابئ بشيء إلى أن أنهى المدير كلامه
رد عليه بارد الدم ذاك بكلمات هادئة مفادها
' لا أريد أن أفعل شيء لا أرغب بالقيام به لا أريد أن أدرس في ثانويات أو معاهد متخصصة تحول حياتك إلى جحيم
,لكي تنجح في تلك المعاهد ينبغي أن تكرس حياتك لما تدرسه ..
( ثم التفت والبسمة تعلو محياه ) لن أستطيع أن ألعب التنس مستمتعا حينها ولن أستمتع بأي رياضة لهذا
أفضل أن أبقى في ثانوية عادية أو الجامعة بحيث أبدل نصف المجهود في حياتي و أستمتع في نفس الوقت '
حاول المدير ترغيبه في ذلك مجددا وهو يتكلم عن المال والوظيفة و ..
( هنا قاطعها كيوجي بلهف وماذا رد عليه ) حينها قال بعد أن كست ملامحه الجدية ...
' وهذا يجعلني لا أرغب في ذلك أكثر ...
أنا أحزن كثيرا عندما أرى بعض الناس يحددون حياتهم بالدراسة وكثرة الدراسة لأن حياتهم تتحول
لجحيم فقط لكي يحصلوا على راتب جيد ...
والغريب والأقسى أن ينقلوا هذا لأبنائهم ليعيشوا مثلهم حياة قاسية لأجل المال مجددا وترى الأجيال كلها تفعل ..
لا غرب انهم يصابون بالاكتئاب والقلق ثم الدمار النفسي
لن اضيع حياتي ولن ابيعها لثانوية او معهد ...'
كيوجي : آها إنه لا يتخلى عن رغباته أو ذاته هذا يعجبني جدا . ماذا عنك
تيا : أنت تعرفني جيدا أنا من النوع الذي لا يمل من الدراسة
كيوجي : ( في كنانة نفسه : انت تخادعين مجددا )
وفجأة التطم به بيل الذي كان يركض بسرعة فائقة ليسقطا أرضا
بيل الفزع التائه الذي لا يعرف أين سيذهب : كيو.. كيو.. كيوجي
كيوجي الذي يحاول النهوض وهو يمسح على رأسه من الألم
_: ماذا هناك أيها الغبي..
قفز بيل لجدار الجيران والذي كانت فيه حديقة
بينما اتى كل من ريندو و تين مسرعين والبسمة تعلوا وجهها
_ أين هو ذلك الغبي
كيوجي : هل تقصدان بيل ما به
ابتسما بسمة خبيثة ولم يخبراه بل استمرا ركضا بسرعة ... وما ان اختفيا حتى ظهر بيل
كيوجي : إذا ماذا هناك
بيل : حسنا
بداية الذكريات :
فيونا : احتفظ بالملف جيدا لحين عودتي
ابتسم بيل بسمته البلهاء وهو يومئ برأسه موافقا ..
لكن على عكس ما أراد فما إن حل المساء واحتاجت فيونا الملف لم تجده ..
فتح بيل حقيبته للحصول على الملف لكنه لم يجده أيضا توثر بشدة وركض هاربا نحو ريندو و تين ليخبرهما بالأمر
ريندو : لا عليك يا صديقي لا بد أننا سنجد طريقة ( وغمز لتين )
تين وضع يده على كتف بيل مطمئنا
_ : بالتأكيد ها هي فيونا قادمة ( في كنانة نفسه : إن ساعدناها ستخفف عنا عدد مرات الغياب )
فيونا امسكاه
تين التفت ليرى ان بيل قد هرب
ماذا لقد هرب لنركض خلفه
ريندو يركض ببلاهة وهو يبتسم
_ : توقف سنساعدك لا تخف
بيل كنت غبيا لأنني وثقت فيهما
نهاية الذكريات )
كيوجي : اها فهمت هكذا إذا
بيل : بالتأكيد ... أنت الشخص الوحيد الذي يمكنني أن أثق به
كيوجي : لا عليك سنتدبر الأمر سأحاول أن اأتفاهم مع فيونا وسنجده
بيل وعيناه تدمعان من شدة الفرحة
_: أنت أفضل صديق فعلا
في مكان آخر :
فيونا التي صرت على أسنانها من الغضب : ألم تمسكا به بعد
تين يلهث : لقد كان أمامنا كيف اختفى , لنبحث عنه مجددا ...
بعد أن انصرفا جلست فيونا في مقعد خشبي مسند وهي تتذكر
( بداية الذكريات )
المدير : لقد كان هذا خطأك .. الملف لا يجب ان يضيع
فيونا : أنا فقط نسيته آسفة
المدير : أمامك مهلة ليوم الغد إن لم تجلبيه فسنتخد إجراءات حقيقية في حقك
( النهاية )
قطع حبل ذكرياتها كيوجي الذي خاطبها بثقة
_ : لا تفكري في الامر كثيرا
فيونا : من كيوجي ...
تيا : اهلا ... انت المسؤولة عن هذا الصف صح
فيونا ( في كنانة نفسها من تكون هذه ) ممم نعم
تيا : كم هو صعب أن تكوني مسؤولة عن صف يعج بالأغبياء و المشاغبين
كيوجي : ما الذي تقصدينه ها .... ربما يكونون مشاغبين ولكن ...
بدا الشجار وبعد مدة قليلة يتوقف ليسأل كيوجي سؤال
_ : هل الملف مهم لهذه الدرجة
فيونا التي طأطأ رأسها بحزن
_ : بالتأكيد إن لم أعده فسأطرد على الأغلب
كيوجي : لا تقلقي ... في صباح الغد سيكون عندك
فيونا التي شع وجهها مجددا بعد ان كان شاحبا من القلق
_ حقا... ولما أنت واثق
كيوجي : لأنني أعرف مكان بيل ... بصراحة , لم أكن أريد خيانته لكنني بجد أشك في كلامه ,
فيونا فتحت هاتفها مباشرة ووجها يتهلل فرحا سأتصل بهم الان أخبرني لأخبرهم
بادلها كيوجي نفس البسمة قبل أن يلتفت ليجد تيا وهي تنظر إليه بتلك النظرات الغريبة
كيوجي : ماذا هناك
تيا : غريب جدا ... كيف لشخص مثلك أن يساعد الاخرين ..
أنت تسيئين الضن بي كثيرا أنا انسان صالح
تيا التي حولت وجهها عنه ..
_: حقا آمل هذا
في مطعم :
بيل : او يا له من مشكل كيف نسيت أنهما يرتادان نفس المطعم آمل الا يرياني
ريندو يخاطب تين الذي كان كان يأكل بسرعة كبيرة وبشهية مفتوحة
_: اين يمكن ان نجد ذلك الغبي ( رن هاتفه ) اثناء كلامه مع المتصل
تين : أريد صحنا اخر
بيل سحقا إنه قريب جدا مني
حدق تين نحوه رغم أن الاخر أخفى ملامحه بالقبعة ... استدار ببطء قبل أن يركض هاربا وقد أدرك أنه كشف
أشار تين نحوه بإصبعه وقد صدم لما رآه .. إنه هو بيل .. ثم ركض مسرعا خلفه
استدار ريندو بعد أن مروا من جانبه :
_: تين فيونا تقول إنها وجدت مكان بيل .. بثر كلامه بعد أن لم يجدها وقد فوجئ بصاحب المطعم الذي كان يقف بجانبه
صاحب المطعم الضخم
_: إنهما صديقيك أليس كذلك يجب أن تدفع النقود
في الطريق :
بيل : تين توقف أنا أقسم لا أملك أي ملف
تين : ههه لن تكذب علي سأمسك بك انطلق مباشرة مع الشارع الكبير سأخبرك بمكاننا فور وصوله استمروا في الركض إلى أن وصلوا إلى الحديقة العامة
بعد أن قفز من على الكرسي القصير فوجئ بكيوجي يعترض طريقه ليسقط أركضا قبل أن يمسكه تين
بيل وقد حقن وجهه واحمر من شدة الغضب
_: كيوجي لقد خنتني
كيوجي :لا بل انقدتك لا عليك سنحل المشكل
استمر الحال على ما هو عليه وبيل يرفض القول بأنه يملك الملف ... إلى أن لحق بهم ريندو
كان يقبض قبضتيه وتكسو وجهه ملامح الغضب قبل أن ينهال على بيل ضربا
_ يا غبي بسبك فقدت كل نقودي ...
تين اعترف ايها الكذاب اللعين
فيونا التي امتلأت عيناها بالدموع
_: لماذا فعلت هذا لقد وثقت بك
كيوجي : لا عليكم انه جاد بالفعل ... لو كان كاذبا لما تحمل كل هذا الضرب والعقاب والهرب
تين : لنغدغه هههههه
بيل : هههههههههههه توقف توقف ليس عندني
كيوجي : توقفوا إنه صادق وأنا الى جانبه
بيل فرغ فاه على أقصاه وعيناه تدمع فرحا
_: انت فعلا صديق رائع كيوجي ( وعيناها تقطران دمعا ) فيونا انا اسف لقد سقط وضاع مني
طأطأت فيونا رأسها بحزن قائلة
_: لابأس لنتركه
بسط كيوجي ذراعيه قبل أن يبهرهم بخطابه
_ : أطلقوا صراحه لنعد لمنازلنا الان غدا سندافع جميعا عن فيونا لا تقلقي كلنا معك
كانت كلماته مطمئنة للجميع غير أنها لم تكن كافية لتزيل قلق فيونا
طبطبت تيا على كتفها قبل أن تمد لها الملف مبتسمة
فوجئ الجميع بوجود الملف مع تيا وتوقف الريق في فم كيوجي ... على عكس فيونا التي تهلل وجهها فرحا لتسألها بسرعة أين وجدته أين
نظرت تيا إلى كيوجي بنظرات صارمة وهي تحدث نفسها : كنت أعرف هذا
بداية الذكريات :
عندما كان كيوجي يتبارى مع ساي
ما هذا إنه ملف ألا يمكن أن يكون ل... الخ )
نهاية الذكريات
لقد وجدته عنده في الحقيبة لم أرد أن أخبركم بهذا منذ البداية لأنني كنت مستمتعة .. لا بد أنه سرقه من بيل دون أن يشعر
ما إن أنهت كلامها حتى انتبه الاخرون أن كيوجي قد فر هاربا وهو يركض بأقصى سرعة

عضب الجميع وثاروا وركضوا خلفه بسرعة كبيرة
الجميع : كيوجي توقف سنقتلك أيها الحقير
بيل : لن أسامحك سأفرغ كل غضبي
كيوجي وهو يركض : سحقا لك تيا أيتها المحتالة
كانت تيا تشير إليه بيده وهي تبتسم شامتتا بما يحصل له
.
.
.
.

#RomitoERU_Romans
#ريراشي_رايتاكيوفاي_روايات
#روايات_طغيان_الوهم_ووأدالحقيقة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ
1 _ ما رأيك في أصدقاء كيوجي ( بيل , ريندو , تين)
2 _ أيهما تفضل العام الوهمي , ام الواقعي
3 _ تكلم عن البارت بحرية








[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://www6.0zz0.com/2015/03/14/12/717357309.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]











[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :
RomitoERU(ريراشي رايزوكيوفاي) = jinsenmaru(زاتشي رايزوكيورا)


التعديل الأخير تم بواسطة jinsenmaru ; 11-25-2015 الساعة 09:38 PM
رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0