سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته


قصص و روايات بقلم الاعضاء قصص, روايات , خواطر, بقلم الأعضاء.. يمنع النقل او الاقتباس منعاً باتاً او

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-12-2015, 11:49 PM
الصورة الرمزية jinsenmaru
عضو نشيط
 
شكراً: 104
تم شكره 58 مرة في 32 مشاركة

jinsenmaru عضوية تخطو طريقها









افتراضي الذين صاروا وحوشا ...(طغيان الوهم ووأد الحقيقة ب 20)

 

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://im72.gulfup.com/5zbcNR.png ');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]






























[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://im72.gulfup.com/IB8nDw.png ');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]






ملحوظة 1 : اولا اعتذر للتأخير لإنشغالات خاصة وإن شاء
الله محتمل أتأخر بسبب الإمتحانات وشكرا جزيلا لكم لمتابعتكم القيمة
ملحوظة 2 : بالنسبة لكثرة الشخصيات فلأن هذه الرواية اشبه
بمانجا ومحتمل تتحول لمانجا لهذا المرجوا ان تقوموا بتقسيم الشخصيات الى قسمين قسم للعالم الوهمي
وقسم للعالم الحقيقي لتتذكرونهم وانا بدوري ساحاول جهدي لأذكركم بهم
ملحوظة 3 : المرجوا ألا تكتفوا بالمشاهدة وأن تردوا عليه نظرا
لأنني تعبت في إعداده وإن لم يعجبكم فلا تبخلوا علي بنصائحكم المفيدة ولا بأس لمن لا يرد ان يستمر بالمتابعة
فهذا أيضا تشجيع أقدره
ملحوظة 4 : المرجوا لمن يعجبه البارت ويرد أن لا يكتفي بالرد
العادي مثل شكرا او احسنت او ... تابع .. ممتنون لذلك لكن يكون أفضل لو كان الرد يرفع من معنويات الكاتب
ملحوظة 5 : أفضل الردود بالنسبة للكاتب تلك التي تناقشه وتحاوره
في ما كتبه في البارت او تكلمه عن شخصيات روايته أو أو ...
وشكرا جزيلا لكم وجزاكم الله خيرا




البارت 20 : الذين صاروا وحوشا



في طريقهم لإيجاد تازونا :
كانوا ينتقلون بسرعة كبيرة بين الأشجار تعلوا وجوههم ملامح الجدية قبل
أن يكسر كيوجي هذا الصمت بكلماته الهادئة التي قالها وهو يبتسم

_: من الجيد أنني وجدت أشخاص بمثل عمري أخيرا ..
لم يرد عليه احد فأردف مذكرا غير سائل من دون أن تتغير ملامحه : ألسنا فريقا الان ,
ما سبب دخولكما هذا العالم وما هي ميزاتكما ..
ضحك مامورو بصوت عالٍ جدا
_لا يا صديقي لن نقول لك, كوننا الآن حلفاء لا يعني أننا سنبقى دائما كذلك ( التفت إليه ووجه اليه نظرات حادة )
أنت تقول هذا فقط لأنك تملك وحوشا وكلنا نعرف ميزتك الأولى ( الوحوش)ولهذا ترغب في معرفة ميزاتنا
زاكاشي(في كنانة نفسه ) : هذا الفتى يفكر بشكل منطقي
قطب حاجبيه متصنعا اللامبالات قبل أن يلتفت برأسه موجها كلامه لهينامي
_ ماذا عنك .... إن لم ترغبي بإخباري عن ميزتك فلماذا دخلت هذا العالم
ابتسمت بسمتها الجميلة والجذابة , التفت إليه والرياح تداعب شعرها الرطب على عكس مامورو لم تتردد ولو
للحظة في إخباره
_ لا رغبة لي بإخفاء ذلك فمن يحلم بمثل حلمي لا ينبغي أن يخفيه ...
(كست ملامح الدهشة وجوههم واتسعت عيونهم .. بعد أن أثارت كلماتها فضول كل من سمعها قبل أن تردف )
, أنا أريد السلام ,أريد أن ينعم الناس بالأمن والأمان وهذا ما أرغب بتحقيقه من خلال هذا العالم
حول كيوجي وجهه عنها مصوبا ناظريه للأمام بعد أن أثنى عليها .... أردف بصوت هادئ :
_ لكن هدف كهذا ...أضن أن هناك كثيرون ممن دخلوا به إلى هذا العالم ولا أضن أنهم وفقوا في تحقيقه
لم يؤثر كلام كيوجي المنطقي بعزيمتها القوية
_لا يهمني ما يهمني انني اؤمن به بحرارة ....قالتها بثقة عمياء وملامح جادة
حاصرها كيوجي هو الآخر بنظرات جادة متسائلا
_ كيف تعبرين عنه وكيف ستجعلين الناس تعمل لأجله
بقيت صامتة لفترة قبل أن يكسر ريكتشي صمتها متهكما على كيوجي
_ يا لك من فتى ثرثار صدعت رأسها ما كل هذه الأسئلة
سرعان ما تحولت ملامحه الجادة الى ملامح تتصنع الغضب وهو يشير بيده إلى ريكتشي مستهزئا
_ : اسمعوا من يتكلم عن الثرثرة
عكس المرة السابقة في كنانة نفسها هينامي كانت حائرة .. هل أخبره كيف سأفعل ذلك هل أخبره بميزتي ...
علاقته مع وحوشه جيدة جدا إنه طيب .. اتخدَت قرارها بعد هذا التفكير المطول لتصارحه بصوت مرتفع بعد أن
حولت وجهها إليه
_ : سأنهي الأمور بميزتي أنا أستطيع القتال بيدي هاتين كل من يتلقى ضربة مني تضعف قوته وهكذا إلى أن
تنفذ طاقتك تماما
علت وجوههم ملامح الدهشة و الإنبهار .. بعد أن أثنوا على ميزتها زاد فضول كيوجي ليعرف ميزة مامورو
الذي كان يأكل قطعة اللحم
_ ماذا عنك أما زلت مصرا ألا تخبرنا
مامورو : إنسى الأمر لقد وصلنا
في منزل كبير
لمن يكن المكان الذي وصلوا إليه سوى نسخة مكبرة من المنزل الذي واجه فيه أوي .. كل شيء في هذا
المكان مبني من الحلوى ... الجدران المحيطة بهم وتلك السلالم التي تقود نحو الطابق العلوي وتلك الدمى
المزينة للمكان ... كل هذا كان مؤلوفا بالنسبة لهم غير أنه أكبر بكثير من السابق واكثر علوا
كيوجي بعد أن وضع يده على أحد الجدران : هذا المكان يعيد إلي الذكريات
هينامي : إنسى أمر المبنى الان أين يمكن أن نجد تازونا ..
فور انتهائها من الكلام جاء الرد عليها بصوت مدوي عم أرجاء المنزل
_ : هل تضنون أنني سأختفي خوفا من أطفال ضعفاء مثلكم ...
خيم الصمت على المكان وعلت وجوههم ملامح القلق والفزع والدعر على عكسهم كان كيوجي يبتسم بشكل
غريب مما جعل ريكتشي يتساءل
_ : لماذا تبتسم
ضحك بصوت عالٍ وتكسوا وجهه ملامح توحي بالغباء
_: هه لقد توقعت هذا لهذا لم اكل الحلوى هذه المرة(1)
ضربه زاكاشي على راسه بقبضته بغضب بينما علق كيمو وملامح الاستغراب بادية على وجهه
_ : يا لك من احمق
حطم هذا الجو المرح كلام تازونا المحبط
_ : لسوء حضكم لا أضن أن هذا الشخص سيبقى صامدا لحين وصولكم
هينامي التي لم تفهم قصده سألته بوجه يوحي بأنها لم تفهم شيئا
_ : ماذا تقصد
كان ذلك آخر كلام لتازونا قبل أن يختفي صوته دون أن يجيب عن تساؤلها ...
مامورو الذي انطلق مسرعا نحو الأعلى التفت اليهم لم يقل أي شيء , غير أن ملامحه القلقة توحي بأنه قد
أدرك شيء خطيرا مما جعل الآخرين يركضون خلفه بسرعة ... ليطرح كيوجي بعض الأسئلة
_: ما الذي كان يقصده بآخر المبتدئين
_ : إنها ميزة تازونا , ما إن يهزم شخصا ما حتى ينفجر المكان بأكمله ( كما كان سيحصل في المهمة الأولى )
إن هزم ذلك الشخص قبل وصولنا فستكون هذه نهايتنا قالها من دون أن يلتفت للخلف
كيوجي : هل هذا يعني ان مصيرنا متعلق به
غضبت هينامي بشدة قطبت حاجبيها وقبضت قبضتها
_ : كل هذا خطأه ,كائنا من كان هذا المتهور كان بإمكانه أن ينتظرنا
على عكس السرعة التي كانوا ينطلقون بها كلام مامورو كان هادئ وبارد جدا
_: لكن هذا يحصل دائما
صوب كل من هينامي وكيوجي النظر إليه متسائلين عن قصده
_ : هناك الكثير من الأنانيين في هذا العالم دائما ما نتصرف بأنانية مع أحبائنا حتى .. الثقة المفرطة في النفس ,
التخلي عن الأشياء العادية مثل العائلة لطالما حصل هذا ولطالما تكرر
كيمو : أنا أفهمك لكن ما علاقة العائلة
مامورو : المشكل هو أننا أنانيون الذي تخلى عن عائلته لأجل أحلامه
سيتخلى عن أصدقائه أيضا ,.. لهذا مند البداية لم أثق بأحد
عندما قال مامورو هذا الكلام كانوا قد وصلوا إلى غرفة صغيرة في الطابق الثاني
زاكاشي(في كنانة نفسه ) : لما توقفنا هنا هل يوجد باب في هذه الغرفة
هينامي التي كانت شاردة الذهن تساءل نفسها .... هل هذا هو السبب الذي جعله لا يثق بنا ولا يثق بإخبارنا
كان هذا قبل أن يردف مامورو
_ ما هي نظرتك للآخر هل يمكن أن تثق به لمجرد أنه يبتسم في وجهك و ... حتى ما نحن نحبه فعلا نتخلى عنه
في بعض الظروف
هينامي : ما الذي تريد قوله بالضبط ولماذا تعمم في حديثك
في هذه اللحظة حيث كان مامورو واقفا أمام باب الغرفة كان كيوجي ووحوشه وهينامي داخلها .. كانت نظراته جادة
وباردة وهو يحدق بهم بعينين ثلجيتين يبنعث منها شرر مخيف
_ما أريد قوله هو أنه لا يجب أن تثق بأحد بسهولة خاصة أولائك الذين تخلو عن عائلاتهم لأجل تحقيق أحلام سخيفة
ما أن انهى كلامه حتى أقفل باب الغرفة ,ذلك الباب الذي هو عبارة عن قضبان متباعدة كقضبان السجن مصنوعة من الحلوى
كان هذا مفاجئ لهم لقد خدعوا وهم في وضع لا يحسدون عليه كان هذا هو ثمن ثقتهم بمامورو لم يستطيعوا تقبل ذلك
هينامي ما زالت تحث تأثير الصدمة وكيوجي يطرح تساؤله آملا أن يكون الجواب عكس المتوقع
_ : ماذا ألست واحدا منا
حول وجهه عنهم مبتعدا قاصدا في مشيته الدرج المؤدي للطابق العلوي
_ : لقد تظاهرت بذلك هذا كل ما في الأمر وقمت بالمهمة لإيقاف أعداء السيد تازونا
زاكاشي سل سيفه من غمده وهو يخاطب مامورو ...
_: هكذا إدا عدم ردك على أسئلتهم لم يكن نتيجة فقدان الثقة بل لأنك أصلا لا تملك ميزات
أو أسلحة أنت مجرد وحش للسيد تازونا
فوجئ الجميع بكلام زاكاشي واتسعت عيونهم وبالأخص هينامي التي لم تستوعب
هذا فانفجرت غاضبة وهي تصرخ : ولكنني التقيته قبل هذه المدة لقد كان بشريا الوحوش تختلف عن البشر
في هذا العالم وإن تشابهوا ...كما أننا نفدنا المهمة الأولى معا
ضرب بسيفه قبضان الحلوى محاولا قطعها دون جدوى وهو يرد عليها ببرودة
_ : بالتأكيد هو بشري ولكنه اختار ميزة أن يصير وحشا للسيد تازونا ألست محقا
كان هذا أكثر صدمة بالنسبة لها .. سألته وكلها أمل في أن ينفي رده ما قاله زاكاشي
_ : بالتأكيد لا .... أليس كذلك هل ضحيت ببشريتك لأجله
لم يلتفت ناحيتهم ... استمر في المضي إلى أن وصل للدرج ابتسم بسمته الخبيثة مؤكدا كل التوقعات
_ : بل الأمر كذلك أحسنت أيها الوحش .. لقد ضحى بنفسه لأجلنا نحن ولأجل الجنس البشري ..
هذا أقل ما يمكن أن نفعله كجزاء له قال كلامه هذا وهو يصعد في الدرج إلى أن اختفى عن الأنظار
سقطت هينامي على الأرض لم تستطع أن تتقبل ما حصل فهو في نظرها أمر غير معقول لم يقطع حبل أفكارها
سوى صوت كيوجي : هينامي هينامي ..
التفت إليه هينامي دون أن تقول أي شيء .. كانت ابتسامته تلك تبث الثقة في نفسها
_ : لا عليك لا داعي لكل هذا الارتباك والقلق
رغم كلام كيوجي المهدئ إلا أن تعابير القلق والتوتر لم تزل من على وجهها
_ : ما الذي تقصده نحن في ورطة الولد الذي يواجه تازونا مجرد مبتدئ لن يطول الأمر حتى يسقط
رغم أن كلامها منطقي إلا أنه لم يكن كافيا لكسر هدوء كيوجي
_: لا عليك لن يفيد القلق شيئا سنتصرف
كان هذا مفاجئ لهينامي من يكون هؤلاء ما هذا الهدوء الذي يتميزون به , رغم أنهم في وضع صعب جدا ..
والأكثر من ذلك يسعون للتخفيف عنها .. كل هذا جعل هينامي تفضفض بما في داخلها مباشرة من دون تردد بعد
أن طأطأت رأسها
_ : لقد وثقت به قبل أن ألتقيك هل ما قاله صحيح هل كل من في هذا العالم من هذا النوع ..
ألا يمكننا أن نثق بهم ألا يمكن أن نحضا بالسلام هكذا .... لقد خدلنا
جلس كيوجي واضعا ساقه وركبته اليمنى على الأرض متكئا بيده اليسرى على فخده الايسر بعد ان صارت عيناه
تحدق في نفس مستوى نظرها قال مطمئنا لها : هينامي أنا أفهمك جيدا ... عندما نثق بشخص ما يجب ان نعرف
مبادئه وأفكاره أولا .
فوجئت هينامي بهذا الكلام ما الذي يقصده كيوجي الذي نظر إليها نظرة جادة قبل أن يردف
_ : لقد وثقت بمامورو وأنت لا تعرفين شيء عن أفكاره أو عن حياته السابقة .. كان يجب أن تعرفي أنه
من البداية لا يثق بأحد لا يثق بأي شخص نظرا لما عاناه في حياته كان يجب أن تعرفي ما هدفه من دخول اللعبة
و ... كان يجب أن تعرفي انه مستعد للتضحية باي شيء لأجل تازونا
هينامي التي اتسعت عينيها ووضع يدها على فمها من شدة المفاجئة
_ هل أفهم من كلامك أنك كنت تتوقع هذا .. سؤالك لنا سابقا عن هدفنا من دخول اللعبة وعن ميزاتنا كان لهذا
الغرض
كيوجي : نعم بالتأكيد لم أستطع أن أعرف ما يؤمن به ولا أي شيء
لكنني وثقت بك أنت لقد كنت صادقة في كلامك .. وكنت تهدفين لإنهاء هذه المهمة لهذا وثقت بمن وثقت بهم
بعد صمت دام لتواني نطق كيوجي بكلماته المنطقية التي أقنعت هينامي
_ لم أكن مستعدا لأعطي الثقة لأشخاص لا أعرفهم على الأقل ليس الثقة الكاملة ... ولا الحب الكامل ... تماما
مثلك أنت مامورو وثق بتازونا دون أن يعير أي اهتمام لافكاره أو أهدافه أو أعماله السيئة لهذا فهو الاخر سينتهي
به الأمر كضحية لتازونا ذلك الشخص الذي هو مستعد للتضحية بأي شخص لأجل تحقيق أحلامه
دفنت رأسها بين يديها مخبئة وجهها قالت ونبرة الحزن من كلامها
_ لو كان مامورو يعرف لما فعل هذا
_ أو لربما هو يعرف فلقد كان ممتحنا لدى زراع الأمل ( رفعت رأسها مباشرة بعد هذا الكلام شاخصة البصر
غير مستوعبة لما يقول ) .... لكنه فعل ببساطة لأنه يحبه ,
عندما تحب شخصا ما حبا حقيقيا متغاضيا عن أفكاره وأهدافه وعن أعماله البشعة ستتحول مع مرور الوقت
إلى وحش .. كل ما عليك فعله
ان تبرر له ذلك ...

زمت شفتيها بعد أن استيقنت نفسها حقيقة كلامه .. وبعدا ثواني وقفت فرحت وقالت بصوت عالٍ:
إذا هل لديك حل لما نحن فيه
قام واقفا هو الآخر ساد الجو صمت رهيب قبل أن يبتسم كيوجي بسمته البلهاء محبطا لها
_ : صراحة لا يوجد
زاكاشي : تماما كما توقعت تفعل كل شيء بشكل فطري ها
ريكتشي الذي وضع يده على بطنه من شدة الضحك قال بصوت عال وهو يشير إليه
_ الا تعرفين, كل ما يجيده هذا الأحمق هو الثرثرة والتحليل لا يملك حلا
واضع يده خلف رأسه رافعا رأسه لأعلى غير عابئ بكلامهم , قوص شفتيه للأسفل قبل أن يوجه لها الكلام
_: لا عليك هينامي إن الأمل والثقة وإن غابوا عن من هم قريبون منك فالأمل موجود فيمن هم يشبهونك
هينامي : ماذا
أكمل كلامه من دون أن يلتفت إليها
_ : عندما نساعد أحدا يا هينامي نحن نساعده لأننا نرغب في ذلك وعندما نثق بهم فنحن نرغب في ذلك ,
الأشخاص من مثل نوعنا دائما سيقومون بنفس ما قمنا به ( وفي هذه اللحظات تذكر أمر ميلارا التي ساعدها
ثم ساعدته بعد ذلك ولولا أنه ساعدها لما نجى حينها ) إننا فقط نساعد أنفسنا عندما نقرر الثقة في الاخرين
هينامي هي الاخرى استذكرت مجموعة زراع الأمل التي قدمت لهم مساعدة كبيرة
زاكاشي : أليس غريبا
كيمو : ماذا
زاكاشي : لقد مر وقت طويل ,هل يعقل أن ذلك المبتدئ ما زال
يقاتل للان
اتسعت عيناها انبهارا وهي لا تستطيع أن تصدق
_ : هل يعني هذا
كيوجي سرعان ما كسر دهشته وإعجابه وانبهاره بابتسامة واثقة
_ : نعم كذلك ...إنه يثق بنا وينتظرنا الان رغم أنه لم يلتقي بنا قط .. ولكن فقط لأن لنا نفس الهدف...
كان غريبا جدا ذلك المنظر المفاجئ لقد كان هذا مفرح جدا لهم.... نعم لقد فرحوا كثيرا وهم يرون باب
الغرفة يفتح ببطء .
.
.
.
يتبع ان شاء الله عز وجل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
1 : ما يقصده كيوجي انه سابقا في أول مهمة له للقبض على أوي أكل بعض الحلوى متسرعا
ففوجئ بصوت أوي ... الان كان يعلم بان هناك احد لهذا لم يقع في نفس الخطأ ولم يتسرع
لأكل الحلوى دون إدن

#زاتشي_رايزوكيورا_روايات
#زاتشي_رايزوكويرا_روايات_طغيان_الوهم_ووأد_الحقيقة








[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://im72.gulfup.com/tLJafA.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]











[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share


التعديل الأخير تم بواسطة jinsenmaru ; 02-13-2015 الساعة 03:42 AM
رد مع اقتباس

قديم 02-15-2015, 12:56 AM   رقم المشاركة : 2





 

الحالة
الاسد محمد محمد غير متواجد حالياً

 
الاسد محمد محمد عضوية تخطو طريقها

شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

 
افتراضي رد: الذين صاروا وحوشا ...

..سبحان الله وبحمده...سبحان الله العظيم.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0