سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

العودة   ملتقى مونمس ® > القسم الإسلامي > المنتدى الإسلامي العام > رمضان 1435 - 2014

رمضان 1435 - 2014 رمضان 2014 هنا توضع مواضيع الخاصة برمضان 1435

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-01-2013, 05:56 AM
الصورة الرمزية همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي
 
شكراً: 4,864
تم شكره 5,044 مرة في 2,075 مشاركة

همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى









Oo5o.com (16) الاعتكاف/ ما أجمل أن يخلو الإنسان إلى نفسه!

 

الاعتكاف/ ما أجمل أن يخلو الإنسان إلى نفسه!/الاعتكاف/ ما أجمل أن يخلو الإنسان إلى نفسه!/الاعتكاف/
ما أجمل أن يخلو الإنسان إلى نفسه!/الاعتكاف/ ما أجمل أن يخلو الإنسان إلى نفسه!/الاعتكاف/ ما أجمل أن يخلو الإنسان إلى نفسه!

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبى بعده سيدنا محمد
صلى الله عليه وآله وسلم؛ أمـــــا بعــد:


ما أجمل أن يخلو الإنسان إلى نفسه ,
ويخلص من زحمة الحياة وشواغلها الصغيرة وتسبح روحه مع روح الوجود..
ما أجمل الانقطاع عن غبش الحياة اليومية وسفسافها ; والاتصال بالله ,
وتلقي فيضه ونوره , والأنس بالوحدة معه والخلوة إليه , وترتيل القرآن والكون ساكن
واستقبال إشعاعاته وإيحاءاته وإيقاعاته في الليل الساجي . .

اكتشف الشهيد سيد قطب –رحمه الله – هذه الحقيقة فقال :
(( لا بد لأي روح يراد لها أن تؤثر في واقع الحياة البشرية فتحولها وجهة أخرى . .
لا بد لهذه الروح من خلوة وعزلة بعض الوقت , وانقطاع عن شواغل الأرض , وضجة الحياة ,
وهموم الناس الصغيرة التي تشغل الحياة .لا بد من فترة للتأمل والتدبر والتعامل مع الكون الكبير
وحقائقه الطليقة . فالاستغراق في واقع الحياة يجعل النفس تألفه وتستنيم له , فلا تحاول تغييره .
أما الانخلاع منه فترة , والانعزال عنه , والحياة في طلاقة كاملة من أسر الواقع الصغير ,
ومن الشواغل التافهة فهو الذي يؤهل الروح الكبير لرؤية ما هو أكبر , ويدربه على الشعور
بتكامل ذاته بدون حاجة إلى عرف الناس , والاستمداد من مصدر آخر غير هذا العرف الشائع ! ))


إن هذه الخلوة هى الزاد لاحتمال العبء الباهظ والجهد المرير الذي ينتظر من يدعو بهذه الدعوة
الطاهرة في كل جيل !وينير القلب في الطريق الشاق الطويل , ويعصمه من وسوسة الشيطان ,
ومن التيه في الظلمات الحافة بهذا الطريق المنير


فما هى هذه الخلوة؟؟! إنها (( [blink]الاعتكاف[/blink] )) !!!!




تلك السنة التى تعجب الزهرى رحمه الله ممن تركها فقال :

( عجباً للمسلمين ! كيف تركوا الاعتكاف ،
مع أن النبي صلى الله عليه وسلم ما تركه منذ قدم المدينة حتى قبضه الله عز وجل )


فما هو الاعتكاف الذى نريد ؟؟!!!



والاعتكاف الذي نريد هو اعتكاف الروح والجسد إلى جوار الرب الكريم المنان في خلوة مشروعة
تتخلص النفس فيها من أوضار المتاع الفاني، واللذة العاجلة،وتبحر الروح في الملكوت الطاهر؛
طالبة القرب من الحبيب مالك الملك ملتمسة لنفحاته المباركات.

الاعتكاف الذى نريد هو الخلوة الصادقة مع الله تفكراً في آلائه ومننه وفضائله،
واعترافاً بربوبيته وإلهيته وعظمته، وإقراراً بكل حقوقه، وثناء عليه بكل جميل ومحمود.
الاعتكاف الذى نريد قيام وذكر وقراءة قرآن، وإحياء لساعات الليل بكل طيب وصالح من قول وعمل.
الاعتكاف الذى نريد فرصة للخلوة الفكرية التي يستطيع بها الداعية أن يحكم على مساره
ويقيم إنجازاته:هل ما زال يسير وفق الخطوة المرسومة إلى الهدف المحدد، أم مال عنه؟
وما نسبة الميل؟ وهل تراه يحتاج إلى تعديل المسار أم مراجعة الهدف وإعادة صياغته؟
إن فترة الخلوة الروحية في الاعتكاف عظيمة لتحقيق الخلوة الفكرية؛ إذ تكون النفس أقرب إلى التجرد
من حظوظ النفس وأوْلى بمحاكاة المثالية التي تلفظ العادة الدارجة، ولكونها محطة توقف عن العمل

يسهل استئنافه بعدها وفق الشكل الجديد الأسلم.
الاعتكاف الذى نريد ليس هو الاعتكاف الذي يجعل المساجد مهاجع للنائمين، وعناوين للمتزاورين،
وموائد للآكلين، وحلقات للتعارف وفضول الكلام."كما يقول الدكتور العريفى "
إن الاعتكاف الذى نريد هو ذلك الذي ينقل المرء إلى مشابهة حياة السلف الصالح في كل همسة ولفتة.
إنه الاعتكاف الذي تسيل فيه دموع الخاشعين المتدبرين، وترفع فيه أكف الضارعين المتبتلين،
ويسعى فيه صاحبه جاهداً لئلا تضيع من ثواني هذه الأيام لحظة واحدة في غير طاعة؛
إنه الاعتكاف الذي يحقق مفهوم التربية الذاتية لمشابهة المحسنين يستغله المرء ليصل
إلى مرتبة عالية، فيكون لسانه رطباً من ذكر الله تعالى، ويستعرض كتاب الله تلاوة وتأملاً وتفسيراً،
ويصل إلى المراتب العليا في المحافظة على الصلاة تبكيراً وخشوعاً، ويألف مكابدة قيام الليل تلذذاً وخشية...




وقبل أن نختم تذًكر أنه :


عندما نبتعد عن ذواتنا الحقيقية لمسافات بعيدة جدا تدفعنا فيها الدنيا دفعا فنسقط
و قد صرنا مرضى بمشاغلها مرهقين بملذاتها .. حينها يصبح الاعتكاف ،،،،، عظيما و عذبا لأقصى حد

[glint]وما أجمل أن نختم ونحن نهمس فى أذنك[/glint]

ارحل عن الضجيج لمدة معينة يوميا .. ارتم ساجدا عند خالقك مستشعرا عجزك و ذُلًك ..
متأملا في عظمته و ضعفك .. اغسل همومك بدعائك و دموعك .. وانضم لقافلة… المعتكفين ..
أولئك الذين اعتكفوا الاعتكاف الذى نريد

الاعتكاف/ ما أجمل أن يخلو الإنسان إلى نفسه!/الاعتكاف/ ما أجمل أن يخلو الإنسان إلى نفسه!/الاعتكاف/
ما أجمل أن يخلو الإنسان إلى نفسه!/الاعتكاف/ ما أجمل أن يخلو الإنسان إلى نفسه!/الاعتكاف/ ما أجمل أن يخلو الإنسان إلى نفسه!

-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :
جهلت عيون الناس مافي داخلي
فوجدت ربي بالفؤاد بصيرا
يا أيها الحزن المسافر في دمي

دعني فقلبي لن يكون أسيرا

ربي معي فمن الذي أخشي إذن

مادام ربي يحسن التدبيرا

وهو الذي قد قال في قرآنه

"وكفي بربك هاديا ونصير "

التعديل الأخير تم بواسطة همسات مسلمة ; 08-01-2013 الساعة 06:06 AM
رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ همسات مسلمة على المشاركة المفيدة:

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاعتكاف،الخلوة،القرآن،الذكر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0