سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

العودة   ملتقى مونمس ® > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى العام

المنتدى العام مواضيع عامة - مناقشة مواضيع عامة - معلومات عامة - نقاشات | يمنع النقل الحرفي للمواضيع في القسم

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
5.00 من 5 عدد المصوتين: 1
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-30-2013, 04:06 PM
الصورة الرمزية توبة نصوح
عضو مبتدئ
 
شكراً: 56
تم شكره 117 مرة في 54 مشاركة

توبة نصوح عضوية ستكون لها صيت عما قريب








افتراضي كالبلسم الشافى وكالعسل فى حلاوته وكالحرير فى ملمسه

 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كالبلسم الشافى ....
مقال رائع جداً أرجو أن تستفيدوا منه
وينال إعجابكم

كانت تأكلُ مع ابن أختِها ذي الأربع سنوات ، فلاحظت أنَّه لا يُقبِلُ
على صنفٍ مُعيَّنٍ مِن الطعام ، فسألته عن السبب ،
فقال : لا أُحِبُّه .
قالت : طعمُهُ لذيذ ، كُل مِنه .
قال : لا أُحِبُّهُ . فسكتَت قليلاً ،
ثُمَّ قالت : سآكُلُه وحدي ؛ كيْ أكبُر ، ولن أترُكَ لَكَ منه شيئًا .
فسألَها : هل هذا الصِّنفُ سيجعلُني أكبُر ؟
قالت : نعم .
فقال : لا تأكلي معي ، سآكُلُهُ أنا . وبدأ يأكُلُ منه .
ثُمَّ وقف ، وقال : لقد كبِرتُ ، انظري . فشجَّعته ،
وقالت له : ما شاء الله ، أكلتَ هذا الصِّنفَ من الطعام ، فكبِرت ،
أكمِله كيْ تكبُرَ أكثر ، فأَحَبَّهُ ، وصار يأكُلُ مِنه .

وهـذا يرى حفيدَه يُشاغِبُ ، ويَصرخُ ، ويكسِرُ الأشياءَ في البيت ، فيغضبُ ويرفعُ صوتَه عليه ،
بل ويكادُ يضربُه ، فيزدادُ الطفلُ في المُشاغَبَة ، ثُمَّ يُغيِّرُ الجَدُّ مِن لَهجتِهِ ، ويُنادي حفيدَه بكلماتٍ طيبة :
يا محمد ، يا حبيبي ، يا قمر ، افعل كذا ، فيسمعُ له الطفلُ ويستجيب .

وهـذه في العاشرةِ مِن عُمُرها تقول : أنظرُ إليها مُبتسمةً ، فلا تبتسِمُ ، وتَعبَسُ في وجهي .
وأُخرى تقول : أُلاطِفُها ، وأُعطيها البسكويتَ والحَلوى ، فتُحِبُّ المسجدَ ، وتأتي لتحفظَ القُرآن .
وتقول : لِمُجَرَّدِ أنْ نصحتُها ، وبيَّنتُ لها حُكمًا مُعينًا ، عَبَسَت في وجهي ، وقَطَعَت عِلاقتَها بي ،
وحذفَت بريدي ، ورقم جوَّالي ، رغم أنِّي نصحتُها بلُطفٍ ولين ، ولم أجرحها بكلمة .


الكلمةُ الطيبةُ كالبَلْسَم الشَّافي ، إذا وقعت على الجُرج ساعَدت على شِفائه ،
وعلى سُرعةِ التئامِهِ .
الكلمةُ الطيبةُ لها مفعولٌ عجيب ، فأثرُها يدومُ على مَرِّ الأيام .
كم مِن كلمةٍ طيبةٍ أسعدت أُناسًا ، ورَسَمَت على شِفاهِهم البسمة ، رغم ما يُعانون مِن آلام ،
وما يجدون مِن مَشاقّ ومصاعِب .


وكم مِن كلمةٍ طيبةٍ كانت سببًا في نجاح أشخاصٍ في حياتِهم الزوجية أو الاجتماعية أو العمليَّة .


وكم مِن كلمةٍ طيبةٍ كانت سببًا في استقامةِ أشخاصٍ على طريق الطاعة والالتزام .
وكم مِن كلمةٍ طيبةٍ أفرحت طِفلاً ، فحَفِظَها وعَمِلَ بها ، فسَعِدَ في حياتِه .


كم مِن إنجازاتٍ تحقَّقت بكلمةٍ طيبة .
وكم مِن مُشكلاتٍ حُلَّت بكلمةٍ طيبة .
وكم مِن خِلافاتٍ تلاشت بكلمةٍ طيبة .
وكم مِن نجاحاتٍ كانت بسببِ كلمةٍ طيبة .
وكم مِن طموحاتٍ زادت وعَلَت بكلمةٍ طيبة .

الكلمةُ الطيبةُ كقطرةِ النَّدَى حين تقعُ على الزَّهرةِ في الصَّباحِ ، فتُعطيها رَوْنقًا وجَمالاً .
الكلمةُ الطيبةُ ككأسِ الماءِ حين يشربُه العَطِش ، فيرتوي .
الكلمةُ الطيبةُ كالماءِ حين ينزِلُ على الأرضِ القاحِلَةِ ، فيُحَوِّلُها لمُروجٍ خضراء ، وأشجار وارِفة ، وثِمَار يانِعة .
الكلمةُ الطيبةُ كالعسلِ في حلاوتِهِ ، وكالرَّيْحانةِ في رائحتِها ، وكالحريرِ في مَلْمَسِهِ .

( والكلمةُ الطيبةُ صَدَقَة ) مُتَّفَقٌ عليه .
ولو صاحَبَت تلكَ الكلمةَ ابتسامةٌ رقيقةٌ ، لازدادت جمالاً وبريقًا .

كم مِن أُناسٍ نراهم لا يبتسِمون ، يَظُنُّونَ الحياةَ لا مجالَ فيها للضَّحِكِ والمَرَح .
وكم مِن أُناسٍ مُحِيَت مِن قوامِيسِهم الكلمةُ الطيبة ، فلا ترى الواحِدَ منهم إلَّا شاتِمًا سابًّا مُستهزِئًا
نمَّامًا مُغتابًا كذَّابًا . إذا ابتسمتَ في وجهِهِ عَبَس ، وإذا عَبَستَ غَضِب ، وإذا مازحتَه استثقلَكَ ،
وإذا تودَّدتَ إليه نَفَرَ مِنك ، وإذا أحسنتَ الكلامَ معه لم يتأثَّر ، واستمَرَّ في مُعاملتِهِ السيئة .


وكثيرٌ مِنَّا – للأسفِ – يَحكُمُ على الآخَرينَ بمُجرَّدِ النظرِ إليهم مِن بعيد دُونَ الاقترابِ منهم ،
أو معرفةِ شئٍ عنهم ، أو مِن مُجرَّدِ السَّماعِ مِن هُنا وهُناك .
والحقيقةُ أنَّه لِكَيْ تحكُمَ على شخصٍ ، لا بُدَّ أن تُعاشِرَه ، وأن تقتربَ منه ، وتتحدَّثَ معه ،
وتستمعَ إليه ، وتُحاورَه ، وليس مُجرَّد النظر فقط .
فكم مِن أُناسٍ كُنَّا نسمعُ عنهم كلامًا سيئًا ، وعندما اقتربنا منهم ، وجدناهم على العكسِ مِن ذلك .
وقد يختلفُ الحُكمُ مِن شخصٍ لآخَر ، لكنْ علينا ألَّا نظلِمَ الآخَرين ، وألَّا نحُكمَ عليهم دُونَ سابِقِ معرفةٍ بهم .
ولنكُن مُبتسمين في وجوه الجميع ، ناطقين بالكلماتِ الطيبةِ الرقيقةِ الحَاثَّةِ على الخير .
قد تُوجَدُ عندنا الهُمومُ والآلامُ والأحزانُ والمصاعِبُ ، لكنَّ الشخصَ الفَطِن مَن لا يُظهِرُ ذلك لِمَن حولَه ،
ويُعاملهم بصورةٍ طبيعية ، فلا يَعبَس في وجوهِهم ، ولا يُسيءُ الظَّنَّ بهم ، ولا يتكلَّمُ بكلماتٍ سيئةِ في حَقِّهِم . هو مَن يتصدَّقُ باليسير ، بكلمةٍ طيبة ،
وقد قال نبيُّنا صلَّى اللهُ عليه وسلَّم :
( تبسُّمُكَ في وجهِ أخيكَ لَكَ صَدَقَة ) صحيح الجامِع .

فلنحرِص على أن تكونَ كلماتُنا طيبةً ، مصحوبةً بابتسامةٍ رقيقةٍ ، ولنحتسِب الأجرَ في ذلك ،
ولنعلم أنَّه لن يبقى لنا في هذه الدنيا إلَّا الكلمةُ الطيبةُ والعملُ الصالِح .
وليعذُرنا الآخَرونَ إنْ أخطأنا أو نسينا ، فكُلُّ البَشَرِ يُخطِئُ ، وليس هذا عيبًا ،
لكنْ العَيْب هو التَّمادي في الخطأ وتبريرُه ، وعدمُ قبولِ الحَقِّ ورَدُّه .
وأخيـرًا أُذَكِّرُ بقولِ اللهِ جلَّ وعَلا :
( وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) النور/22 .
بلَى ، كُلُّنا نُحِبُّ المغفرةَ والعفوَ مِن رَبِّنا سُبحانه وتعالى . إذًا ، فلنعفُوا عن غيرنا ،
ولنُصافِح ، ولنُسامِح ، عسى أن ننالَ هذا الفضلَ العظيمَ مِن اللهِ عَزَّ وجَلَّ .


-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share

التوقيع :
عندما نگرر گلمة (" أنـآ بخير ") عند سؤآلهم آلمعتـآد " گيف حـآلكـ ؟!
فإنه يعلمنـآ گيف نتقن ( حبس أنفآسنآ عن آلبگآء ) !
إلـى أن نمرغ جباهنا على سجدة الصلاة , فــ نُغرقُهــا بـ " مَاءِ عُيوننا

التعديل الأخير تم بواسطة توبة نصوح ; 05-30-2013 الساعة 04:13 PM
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ توبة نصوح على المشاركة المفيدة:

قديم 05-30-2013, 06:17 PM   رقم المشاركة : 2
-قمر الليالي-
مشرفة القسم الإسلامي والأسرة






 

الحالة
-قمر الليالي- غير متواجد حالياً

 
-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع-قمر الليالي- عضوية معروفة للجميع

وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,033
تم شكره 3,382 مرة في 1,194 مشاركة

 
افتراضي رد: كالبلسم الشافى وكالعسل فى حلاوته وكالحرير فى ملمسه

جزاكِ الله خيرا اختي على الطرح القيم
كلمات جميلة وقيمة وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
(( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت ))
جعله الله في ميزان حسناتك

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ -قمر الليالي- على المشاركة المفيدة:
قديم 06-05-2013, 03:00 PM   رقم المشاركة : 3
توبة نصوح
عضو مبتدئ





 

الحالة
توبة نصوح غير متواجد حالياً

 
توبة نصوح عضوية ستكون لها صيت عما قريب

شكراً: 56
تم شكره 117 مرة في 54 مشاركة

 
افتراضي رد: كالبلسم الشافى وكالعسل فى حلاوته وكالحرير فى ملمسه

وجزاكى الله كل خير اختى صمت الجراح
ولا ننسى أيضاً أنه
لا يُكب الناس على وجوههم يوم القيامة إلا حصائد ألسنتهم
شكراً لمروركى الرائع

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ توبة نصوح على المشاركة المفيدة:
قديم 06-05-2013, 05:01 PM   رقم المشاركة : 4
نبراس..
عضو سوبر






 

الحالة
نبراس.. غير متواجد حالياً

 
نبراس.. عضوية مشهورة نوعاً مانبراس.. عضوية مشهورة نوعاً مانبراس.. عضوية مشهورة نوعاً ما

داعم للمنتدى فريق التميز متميزة في عالم حواء 

شكراً: 1,387
تم شكره 2,361 مرة في 1,132 مشاركة

 
افتراضي رد: كالبلسم الشافى وكالعسل فى حلاوته وكالحرير فى ملمسه

حقا كم من انسان كرهته فقط لأنه اسلوبه في الكلام والامر قاس وكم من انسان احببته فقط لانه يتكلم ويأمر وينهى بلطف

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ نبراس.. على المشاركة المفيدة:
قديم 06-05-2013, 05:27 PM   رقم المشاركة : 5
Smile hope
عضو سوبر






 

الحالة
Smile hope غير متواجد حالياً

 
Smile hope عضوية مشهورة نوعاً ماSmile hope عضوية مشهورة نوعاً ماSmile hope عضوية مشهورة نوعاً ما

مسابقة فرق مونمس الكبرى 

شكراً: 1,128
تم شكره 1,617 مرة في 683 مشاركة

 
افتراضي رد: كالبلسم الشافى وكالعسل فى حلاوته وكالحرير فى ملمسه

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
اشكرك على الموضوع
لك مني كل الود بالتوفيق

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Smile hope على المشاركة المفيدة:
قديم 06-07-2013, 01:53 AM   رقم المشاركة : 6
توبة نصوح
عضو مبتدئ





 

الحالة
توبة نصوح غير متواجد حالياً

 
توبة نصوح عضوية ستكون لها صيت عما قريب

شكراً: 56
تم شكره 117 مرة في 54 مشاركة

 
افتراضي رد: كالبلسم الشافى وكالعسل فى حلاوته وكالحرير فى ملمسه

اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبراس..
حقا كم من انسان كرهته فقط لأنه اسلوبه في الكلام والامر قاس وكم من انسان احببته فقط لانه يتكلم ويأمر وينهى بلطف

دا أمر طبيعى أختى نبراس
لأن الكلمات الطيبة مثل السحر بين قلوب البشر
وعلشان كده نلاقى الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام أسلم على إيديه ناس كتير بسبب حسن خلقه وكلمته الطيبة اللى كانت على قلوبهم
كالبلسم الشافى وكالعسل فى حلاوته وكالحرير فى ملمسه
شكراً جزيلاً أخت نبراس على مرورك الجميل جزاكى الله خيرا

رد مع اقتباس
قديم 06-07-2013, 02:08 AM   رقم المشاركة : 7
توبة نصوح
عضو مبتدئ





 

الحالة
توبة نصوح غير متواجد حالياً

 
توبة نصوح عضوية ستكون لها صيت عما قريب

شكراً: 56
تم شكره 117 مرة في 54 مشاركة

 
افتراضي رد: كالبلسم الشافى وكالعسل فى حلاوته وكالحرير فى ملمسه

اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة Smile hope
السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
اشكرك على الموضوع
لك مني كل الود بالتوفيق


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
العفو أختى smail hope
شكراً لمرورك العطر

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:11 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0