سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

العودة   ملتقى مونمس ® > القسم الإسلامي > منتدى العلوم الدينية و الدروس الفقهية

منتدى العلوم الدينية و الدروس الفقهية هنا توضع الدروس الفقهية والعلوم الدينية كعلوم القرءان والحديث والأحكام الدينية

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-17-2013, 06:55 PM
الصورة الرمزية دقات قلبي
عضو جديد
 
شكراً: 7
تم شكره 8 مرة في 5 مشاركة

دقات قلبي عضوية تخطو طريقها








Momayz روائع الأوقاف في الحضارة الإسلامية .. د/ راغب السرجاني

 

الصلاة والسلام على رسولنا ونبينا محمد.صلى الله عليه وسلم.
وعلى آله وصحبه الكرام
ومن اهتدى بهديه واستن بسنته إلى يوم الدين



إنَّ عظمة التشريع الإسلامي تتمثَّل في كونه استطاع أن يُحَقِّقَ المعادلة الصعبة، التي لم يستطع أيُّ تشريع سابق أو لاحق أن يُحَقِّقَها؛ فهذا التشريع رسم لنا الصورة المثاليَّة لأي مجتمع إنساني؛ من خلال الخوض في كافَّة التفاصيل المتعلِّقَة به، بل وتقديم الحلول الناجعة لكافَّة المشكلات الأخلاقيَّة والاجتماعيَّة والإنسانيَّة.. وغيرها من خلاله؛ وما استطاع ذلك إلا لكونه {تَنْزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ} [يس:5].

هذا من جهة؛ ومن جهة أخرى فإنه أدرك أن هناك واقعًا يعشيه الإنسان.. يتغيَّر هذا الواقع تبعًا لتصرفات البشر ورغائبهم؛ ومن ثَمَّ حرصت الشريعة الإسلاميَّة على أن يُعْمِل المجتهدون من بني الإسلام كافَّة أدواتهم الاجتهاديَّة؛ من أجل استنباط الأحكام الشرعيَّة والمصلحيَّة، التي تساعد في حلِّ ما استجدَّ من قضايا، بل وتقديم حلول لمشاكل مستقبليَّة، وهو ما عُرف عند الفقهاء بالمسائل الافتراضيَّة!

ولقد كانت مسائل الأوقاف من أهمِّ القضايا التي تناولتها المصادر التشريعيَّة وكُتب الفروع؛ ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان أوَّل واقف في الإسلام، ثم تبعه الصحابة -غنيُّهم وفقيرهم- في هذا الأمر المهمِّ؛ وما فعلوا ذلك إلاَّ تحقيقًا للغاية التي من أجلها وُجِدَ الوقف؛ ألا وهي ابتغاء وجه الله عزَّ وجلّ ورضوانه.

ثم سارت الأُمَّة الإسلاميَّة على درب هؤلاء الأفذاذ، ومع مرور العصور وتوالي الأزمان بدأت تتكشَّف القيمة الحقيقيَّة للأوقاف؛ إذ إنها ساعدتْ بل أسهمت بدور حيوي في حلِّ المشاكل التي واجهتها الأُمَّة عبر تاريخها الحضاري الطويل؛ من أدواء مادِّيَّة وأخلاقيَّة واجتماعيَّة ونفسيَّة وعلميَّة وعسكريَّة.. وغيرها، وهو ما لم نجده في أي حضارة أخرى، ومن ثَمَّ حرص فقهاؤنا على ضبط العمليَّة الوقفيَّة برُمَّتِهَا، وأدركوا أنها عمليَّة تتكوَّن من عناصر مهمَّة؛ هي: الوقف والواقف والموقوف عليهم، فبدأ الفقهاء في وضع الضوابط العامَّة التي تُفَصِّل العلاقة بين هؤلاء، ثم رأينا من روعة فقهائنا وتشريعنا أنهم أدركوا أن الوقف من الأمور المصلحيَّة، وليس من الأمور التوقيفيَّة التي نزلت من عند الله عزَّ وجلَّ فتُطَبَّق على هيئتها التي نزلت عليها، ومن ثم تجلَّت العبقريَّة الإسلاميَّة في مسائل الأوقاف في كافَّة مذاهب أهل السُّنَّة والجماعة، فرغم اختلافاتهم الفقهيَّة التي كانت تبغي المصلحة الشرعيَّة أوَّلاً وآخرًا؛ إلا أن الغاية التي حرَّكتهم كانت واحدة متمثِّلة في رضا الخالق عزَّ وجلَّ.

وتجلَّت روعة الأوقاف في التطبيق العملي لهذه المنظومة الفقهيَّة الرائعة، التي وضعها فقهاؤنا من خلال الحضارة الإسلاميَّة، التي امتدَّت على مدار أربعة عشر قرنًا، وإننا سنجد في هذا الكتاب تغلغل الأوقاف في كافَّة تفاصيل الحياة؛ فمن أوقاف المساجد إلى أوقاف المستشفيات إلى أوقافٍ تُراعي راحة المسلمين ودواخلهم النفسيَّة؛ مثل: وقف يُشترى منه نوع معيَّن من الأسماك لا يأتي إلا مرَّة واحدة في العام في تونس، فيأكل منه الفقراء كما يأكل الأغنياء!

إنَّ فلسفة الأوقاف الإسلاميَّة تكمن في كونها للناس عامَّة؛ لا فرق فيها بين غني وفقير، ورئيس ومرءوس، إنها تُؤَكِّد على حقيقة الإسلام ذاته، الذي جاء بكل ما هو خير للبشرية على سبيل التنظير من خلال نصوص القرآن الكريم وسُنَّة النبي صلى الله عليه وسلم، ومن خلال التطبيق العملي لهذه النصوص، وما ذلك إلا دليل لا مشاحة فيه على صدق الرسالة الإسلاميَّة ورحمتها وتيسيرها لكل الخلق؛ إذ لم تكن هذه الأوقاف حكرًا على المسلمين دون غيرهم؛ فقد كان المستحِقُّون -في كثير من الأوقاف- من أهل الكتاب وبقيَّة الملل الأخرى، ووجدنا كثيرًا من الفتاوى عبر تاريخ التشريع الإسلامي تُجِيز أكل أهل الكتاب وفقراء الملل الأخرى من الأوقاف، بل إننا وجدنا عشرات الأوقاف الإسلاميَّة التي أُوقِفَتْ للحيوانات المريضة والعاجزة والجائعة؛ وما ذلك إلا انعكاس حقيقي لمرآة الإسلام العظيم!

ولعلنا نتناول في عدة مقالات قادمة مجموعة من القضايا المهمَّة، نبدأ فيها بتوضيح بعضًا من روائع التشريع الإسلامي في مسائل الأوقاف، ثم الحديث عن روائع استنباطات فقهاء المسلمين في الوقف؛ كدليل على حيوية التشريع الإسلامي، ثم نتحدث عن عظمة المسلمين وعبقريتهم في إدارة هذه الأوقاف عبر تاريخ الحضارة الإسلاميَّة، والآليات المستحدثة التي استخدموها في كل عصر على حدة؛ بدءًا من عصر الرسول صلى الله عليه وسلم وانتهاءً بعصر الخلافة العثمانيَّة، ثم نعرض بعد ذلك لكيفية إنشاء المسلمين للأوقاف المتنوِّعة في الحضارة الإسلامية عبر عصورها المختلفة، ودورها العظيم في المجتمعات الإسلاميَّة، وكيف أنهم، "أي: المسلمين" ساروا أفقيًّا ورأسيًّا في إنشاء الأوقاف؛ فرأسيًّا من حيث التنوُّع المجتمعي والطبقي الإسلامي، الذي اشترك في إنشاء هذه الأوقاف، بكل ما أوتي من قوَّة ورغبة وعزم؛ من رجال وشيوخ ونساء وعلماء وأثرياء وقادة وسلاطين.. وأفقيًّا حيث تنوَّعت هذه الأوقاف من مساجد ومستشفيات ومدارس ومكتبات عامَّة وفنادق.. وغيرها.

ثم نعرج على عصرنا الحاضر وكيف أنه قد شهد طفرة حقيقيَّة في التعامل مع الأوقاف، حيث نأتي بنماذج رائعة تَبْرُز فيها طرائق الاستثمار الحديث للأوقاف،

وأخيرًا وليس آخرًا؛ نسأل الله أن يكون هذا العمل ابتغاءً لوجهه ورضوانه، ونسأله أن يُحيي دور الأوقاف في مجتمعاتنا، إنه وليُّ ذلك والقادر عليه، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.



-:مواضيع أخرى تفيدك:-

Share


التعديل الأخير تم بواسطة دقات قلبي ; 04-17-2013 الساعة 06:57 PM
رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ دقات قلبي على المشاركة المفيدة:
قديم 04-17-2013, 08:06 PM   رقم المشاركة : 2
SON GOKU
عضو مبتدئ






 

الحالة
SON GOKU غير متواجد حالياً

 
SON GOKU عضوية تخطو طريقها

شكراً: 4,294,967,287
تم شكره 170 مرة في 140 مشاركة

 
افتراضي رد: روائع الأوقاف في الحضارة الإسلامية .. د/ راغب السرجاني

السلام عليكم كيفك اختي ان شاء الله بخير
بارك الله فيكي .الله يعطيك العافية

آخر تعديل همسات مسلمة يوم 04-18-2013 في 02:49 AM.

رد مع اقتباس
قديم 04-18-2013, 03:11 AM   رقم المشاركة : 3
همسات مسلمة
مشرفة القسم الإسلامي






 

الحالة
همسات مسلمة غير متواجد حالياً

 
همسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدىهمسات مسلمة عضوية شعلة المنتدى

الوسام الفضي الوسام الذهبي وسام العضو المشارك التميز في القسم الإسلامي 

شكراً: 4,864
تم شكره 5,044 مرة في 2,075 مشاركة

 
افتراضي رد: روائع الأوقاف في الحضارة الإسلامية .. د/ راغب السرجاني

أول وقف خيري عرف في الإسلام هو وقف سبع بساتين بالمدينة، كانت لرجل
يهودي اسمه مخبريق أوصى بها إلى النبي صلى الله عليه وسلم حين عزم على القتال
مع المسلمين في غزوة أحد، قال في وصيته: "إن أصبت ـ أي قتلت، فأموالي لمحمد ـ يضعها حيث أراه الله، فقتل، وحاز النبي صلى الله عليه وسلم تلك البساتين السبعة،
فتصدق بها، أي حبسها. ومضى الصحابة ـ رضوان الله عليهم ـ على ما سنه النبي

صلى الله عليه وسلم، وعملوا بما حث عليه من الإكثار من الصدقة والإنفاق
مما يحبون، وسجلوا أروع الأمثلة في التطوع بأحب أموالهم إليهم.
من تلك الأمثلة وقف عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وقيل هو ثاني وقف في الإسلام،
ففي الحديث أنه أصاب أرضاً بخيبر، فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم
وقال: يا رسول الله: أصبت مالاً بخيبر لم أصب قط مالاً أنفس منه، فبم تأمرني؟
فقال: "إن شئت حبست أصلها وتصدقت بها". فتصدق بها عمر على ألا تباع ولا توهب
ولا تورث، وتكون (أي منافعها وثمارها) في الفقراء وذوي القربى والرقاب والضيف
وابن السبيل، ولاجناح على من وليها أن يأكل منها بالمعروف ويطعم غير متمول.
ثم تتابعت الأوقاف بعد ذلك في أوجه البر والخير.

::::::::::::::
جزاكى الله خيراً أختى وبارك فيكى
وجعل ما قدمتى فى ميزان حسناتك بإذنه تعالى.

رد مع اقتباس
قديم 04-18-2013, 01:30 PM   رقم المشاركة : 4
مجرد انسان
عضو سوبر






 

الحالة
مجرد انسان غير متواجد حالياً

 
مجرد انسان عضوية لديها صيت بسيطمجرد انسان عضوية لديها صيت بسيطمجرد انسان عضوية لديها صيت بسيط

داعم للمنتدى 

شكراً: 4,240
تم شكره 1,206 مرة في 701 مشاركة

 
افتراضي رد: روائع الأوقاف في الحضارة الإسلامية .. د/ راغب السرجاني

جزأاكـ الله خيرأا

الى الامام دائمن ^^

رد مع اقتباس
قديم 04-18-2013, 03:41 PM   رقم المشاركة : 5
мɪssℓσяα
عضو جديد





 

الحالة
мɪssℓσяα غير متواجد حالياً

 
мɪssℓσяα عضوية تخطو طريقها

شكراً: 0
تم شكره 5 مرة في 4 مشاركة

 
افتراضي رد: روائع الأوقاف في الحضارة الإسلامية .. د/ راغب السرجاني

آلسلآم عليگم و رحمة آلله و پرگآته: :
گيفگ يآ عســـولة عسآگ پخير و عآفية
چزآگ آلله خيرآ. .پروگتي و چعله آلله من ميزآن حسنآتگ

لآ تحرمينآ من چديدگ

آخر تعديل мɪssℓσяα يوم 04-18-2013 في 03:50 PM.

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ мɪssℓσяα على المشاركة المفيدة:
قديم 04-18-2013, 03:46 PM   رقم المشاركة : 6
احلى ابتسامة
عضو متألق






 

الحالة
احلى ابتسامة  غير متواجد حالياً

 
احلى ابتسامة  عضوية ستكون لها صيت عما قريب

شكراً: 252
تم شكره 147 مرة في 105 مشاركة

 
افتراضي رد: روائع الأوقاف في الحضارة الإسلامية .. د/ راغب السرجاني

جزاك الله خيرا

رد مع اقتباس
قديم 03-02-2014, 05:54 PM   رقم المشاركة : 7
فوتون
عضو جديد





 

الحالة
فوتون غير متواجد حالياً

 
فوتون عضوية تخطو طريقها

شكراً: 3
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

 
افتراضي رد: روائع الأوقاف في الحضارة الإسلامية .. د/ راغب السرجاني

نسأل الله أن يحيى الأوقاف الاسلامية وتعود كما كانت

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:14 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0