سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

العودة   ملتقى مونمس ® > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى العام > مدونات الأعضاء

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-01-2012, 10:26 PM
الصورة الرمزية 『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』
عضو نشيط
 
شكراً: 168
تم شكره 191 مرة في 62 مشاركة

『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 عضوية تخطو طريقها









Oo5o.com (16) مدونتيـﮯ ⊹⊱⋛ من القلب إلى القلم ⋚⊰⊹

 




اليوم بإذن الله سأفتح مدونتي

اعرفكم بنفسي ليسهل فهمي

الإسم: فارس .. لدي القاب كثيرة لكن افظل Big Smoke

العمر: 15 سنة .. من مواليد الأحد 9 مارس 1997 م

البلد: الجزائر .. بلد المليون و نصف المليون شهيد

الهدف في المنتدى: رقي المستوى الفكري و الحضاري

الحلم في الحياة: التخرج الجامعي في مجال الإعلام الآلي و التوسع فيه

هدف وجودي: نيل رضا الخالق القادر و شكره على كل ما اعانني به

ننتقل للموضوع الأصلي

هذي اول تجربة لي مع المدونات

لذلك قد لا تكون كافية لوضعها بجانب ابداعات الاعضاء في هذا القسم

لكن إن شاء الله سيكون هذا مكان بوحي بإسراري

بدلا من ذلك الكتاب البالي الموضوع تحت خزانتي

هنا سأطلق كلماتي لتكون سجن لمشاعري

فرح ، حزن ، غضب .. سأشارككم بكل كبيرة و صغيرة يا أحبائي

قد أعالج قضايا ، قد ارسم البسمة ، قد اغير لغة كلامي

بحروفي المتحمسة ، بإسلوبي الجنوني لن أكبح نفسي

بمشاعر صاقة ، بأحاسيس مرهفة تؤثر عليها كل النسمات العابرة

مع حبي للرقي و الإكتشاف يتغير نمطي في كل تارة

فأحذر ايها القارئ ان تجرفك امواج الغرابة

رد مع اقتباس

قديم 08-01-2012, 11:05 PM   رقم المشاركة : 2






 

الحالة
『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 غير متواجد حالياً

 
『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 عضوية تخطو طريقها

شكراً: 168
تم شكره 191 مرة في 62 مشاركة

 
افتراضي رد: مدونتيـﮯ ⊹⊱⋛ من القلب إلى القلم ⋚⊰⊹

كبداية في مدونتي المتواضعة

كنت أحب أن أطرح مثال من تاريخنا ولكننا للأسف

حفظنا تاريخ أسلافنا العظماء وغالينا في بطولتهم فجعلناهم

بذلك أشبه بالأساطير فإن تحدثنا عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه

قالوا لنا هذا عمر وإن تحدثنا عن الصديق قالوا هذ الصديق

فإن ذكرنا العز ابن عبد السلام قالوا لنا هذا العز ابن عبد السلام

ولا أدري ما فائدة التاريخ إن لم يكن لنا نورا ونبراسا نهتدي به

في تلك الظلمة الحالكة وكان يمكنني أن أذكر أحد الأفذاذ في هذا العصر

وقد قضي ولكن الناس لم تفهم المغزي

لذا دعوني احدثكم عن رجل مسيحي عالم

الا و هو غاندي الرجل الذي لقب و اعترف به العالم كحكيم

فلقد غير أمة وسطر في التاريخ أحرف

وماذكري للرجل إلا نوع تبكيت وتوبيخ لنا كيف نتشدق بأمجادنا

وأمجاد أسلافنا ثم هذه هي حالنا لا نفقه سنن التغيير

ولا نعي كيف نوقظ أمة

وما أشبه اليوم بالبارحة

حين قامت الثورة فقام في وجهها رجال قالوا هذا خروجا على الحاكم

أي حاكم هذا ؟!!!

الله المستعان وإليه المشتكى ومنه النصر والمعونة

دعني احدثك عن موقف حدث مع الحكيم غاندي



و فكر كيف حالنا نحن المسلمون

ثبت أن غانـدي

كان يجري بسرعة للحاق بقطار ...

وقد بدأ القطار بالسير

وعند صعوده القطار سقطت من قدمـه

إحدى فردتي حذائه

فما لم يصدر منه إلا خلع الفردة الثانية

وبسرعة رماها بجوار الفردة الأولى على سكة القطار

فتعجب أصدقاؤه !!!!؟

وسألوه

ماحملك على مافعلت؟

لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى؟

فقال غاندي الحكيم

أحببت للفقير الذي يجد الحذاء

أن يجد فردتين فيستطيع الإنتفاع بهما

فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده هو

و لن أستفيد أنــا منها أيضا

علم نفسنك من هذا الدرس

أنــه إذا فاتــك شيء فقد يذهب إلى غيرنــك

ويحمل له السعادة

فــلـتــفــرح لـفـرحــه ولا تــحــزن على مــافــاتــك

فهل يعيد الحزن ما فــات؟

كم هو جميل أن نحول المحن التي تعترض حياتنا

إلى منح وعطاء لغريرنا

ففي الأخير لن تأخذ معك إلا قطعة قماش بيضاء

و ما عملته ... خير فخير ، شر فشر

آخر تعديل 『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 يوم 08-02-2012 في 05:27 AM.

رد مع اقتباس
قديم 08-02-2012, 05:49 PM   رقم المشاركة : 3






 

الحالة
『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 غير متواجد حالياً

 
『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 عضوية تخطو طريقها

شكراً: 168
تم شكره 191 مرة في 62 مشاركة

 
افتراضي رد: مدونتيـﮯ ⊹⊱⋛ من القلب إلى القلم ⋚⊰⊹

عندما يكون الصمت لغة

حينها ماذا سيكون الكلام ؟

عندما تكون الدموع شيئا مألوف

حينها ماذا ستكون الابتسامة ؟

عندما يكون الخوف هو المخيم دائما

حينها ماذا سيكون السلام؟

عندما يكون الجفاء عنوان علاقاتنا

حينها ماذا سيكون الوئام؟

عندما .. و عندما .. و عندما

نتساءل ونتساءل ولكن لا إجابة لأي استفهام

لكن اذا سألتني عن الصمت

ستصلك الإجابة مسرعة كانطلاق السهام

الصمت

لغة الأحلام و لغة الآلام

الصمت

يمنحك طاقه للتفكير بعمق في كل ما يحصل حولك

الصمت

يجعلك تسيطر على من أمامك من خلال نظرات محملة بمعان

غير منطوقة تجعلهم حائرين في تفسيرها

الصمت

المصحوب ببعض الحركات والإيماءات

يرغم من أمامك على البوح بما داخله فيقول أكثر مما يريد

الصمت

يولد لدى الآخرين شعورا بالغضب الشديد لأنهم يعتبرونه هجوما مستترا

فتكون الأقوى من دون كلام ولا تعب

الصمت

هو الحل الأفضل أمام المشاكل و المزح الثقيل

الصمت

في المواقف الصعبة يولد الاحترام

بعكس الصراع و الجدل الذي يولد التنافر والحقد

الصمت

يدمر عزيمة من تتشاجر معهم و يجردهم من القدرة

على مواصلة الكلام

الصمت


يعلمك حسن الاستماع الذي يفتقده الكثيرون

الصمت

لغة بدون حروف يعجز المستهتر عن فهمها

و لكن احذر .. ان دخلت عالم الصمت

ستجد فجأة أن حياتك انقلبت إلى هدوء مطبق

و ستصيطر عليك لغة ذلك العالم

عندها سيكون الكلام في نظرك لغة غير مألوفة

لغة غريبة .. لغة صعبة .. لا تستطيع تفسيرها

ستعتبرها كلمات متقاطعة لا يمكنك الربط بينها أوفهمها

لذالك سترى أن الاستمرار في الصمت الدائم المطبق

هو أفضل ما تستطيع فعله في حياتك . وتبقى لغة الصمت

لغة الصمت

تلك اللغة التي تستطيع أن تعبر عن الكثير الكثير من المشاعر

التي تعجز لغة الكلام عن التعبير عنها

حب ،كره ، وداد ، شوق ، غربه ، يأس ، أمل ، إحساس بالظلم أو بالانتصار

وحدها لغة الصمت من تستطيع التعبير عن ذلك بتعابير خاصة

تصرخ في داخلك ولكن بصمت

تشكو في أعماقك ولكن بكبت

تبكي بحرقه ولكن دون دموع

لايتمكن من فهمها إلا من يحس بتلك المشاعر و من يعيش بتلك اللغة

كل ما حولك يخيم علبه ضباب الصمت الكثيف المسود

الذي يحجب عنك الرؤيا

وتظل تلك اللغة الغريبة .. لغة العظماء

ففي كثير من الأحيان

تكون الرسالة أقوى وأبلغ حينما ترسلها العيون

قالصمت يجمع اللب فإذا سكت اللسان تكلم العقل

متيحًا لك القدرة على التأمل والتفكير و الإبداع

الصمت يجعلك تتأنى باتخاذ القرار و يوصلك للقرار الصحيح

وتستمر لغة الصمت إلى الأبد

لا مكان للغة الكلام في مصطلحاتك .. لا معنى لها في قواميسك

لغة الصمت .. هي الشيء الوحيد الذي تستطيع أن تحسن فعله في هذه الحياة

و عند اتقان لغة الصمت

تأتيك الإجابة بعد ذلك وحدها دون أن تسعى إليها

عندما تكون المشاعر سجنًا .. يكون الصمت مهربًا

رد مع اقتباس
قديم 08-03-2012, 11:27 PM   رقم المشاركة : 4






 

الحالة
『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 غير متواجد حالياً

 
『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 عضوية تخطو طريقها

شكراً: 168
تم شكره 191 مرة في 62 مشاركة

 
افتراضي رد: مدونتيـﮯ ⊹⊱⋛ من القلب إلى القلم ⋚⊰⊹

النسيان

النسيان صفة أودعها الله في النفس البشرية


سُمِّي الإنسانُ إنساناً لكثرة نسيانه
والبعض يسميها نعمة النسيان

أجل هي نعمة من عند الله


بها نستطيع أن نتعدى همومنا وأحزاننا


وننسى بعضاً من تلك الجراح



التي أحدثتها نوائب الدنيا و منغصاتها
ولكن النسيان من جهة أخرى



قد يكون صفة مذمومة يلام عليها الإنسان
وبالتالي فالنسيان قد يكون جميلاً أو قبيحاً
فجميلٌ

أن تنسى


أحقادك وتبدأ صفحة جديدة مع كل من أساء إليك

أن تنسى


أنك ابن القصور وابن الحسب والنسب


لتتواضع وتجلس مع الفقراء

أن تنسى


أحزانك وهمومك لتذكر فقط أن كل مصيبة عدا الدين تهون


وأن لا فرحٌ يدومُ ولا سرورٌ

أن تنسى



سقطاتك و انتكاساتكلترفع هامتك عالياً



و تعلن بداية الإنطلاق من جديد

أن تنسى


جميلك وفضلك على الناس


و تذكر فقط تقصيرك في حق من حولك

أن تنسى



عيوب وزلات صديقك لتذكر له فقط ميزاته وايجابياته
و قبيحٌ

أن تنسى



أنك عبدٌ فقيرٌ ضعيفٌ



لا حول لك ولا قوة إلا بالإستعانة واللجوء إلى رب السموات والأرض
أن تنسى


مراقبة الله لك في السر والعلن


للتجرأ وتنتهك حرماته



أن تنسى


كرم الله ونعمه عليك


لتذكر فقط اختباراته و مصاعبه

أن تنسى


فضل من أحسنوا إليك وسهروا على راحتك


و أولهم وأعظمهم فضل الوالدين

أن تنسى


جميلُ الصفاتِ في صديقك


لتذكر له فقط عيوبه

أن تنسى


إخوة لك في الله اجتمعتوا على طاعة الله


بمجرد أن باعدتْ بينكم المسافات

أن تنسى


إخوة لك في الإسلام


يفترشون التراب و يبيتون خاوين البطون و تنهك محارمهم



بحجة أنك لا تملك لهم شيئاً


و تنسى أن تجعل لهم نصيباً من دعائك

آخر تعديل 『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 يوم 08-04-2012 في 12:47 AM.

رد مع اقتباس
قديم 08-04-2012, 09:01 PM   رقم المشاركة : 5






 

الحالة
『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 غير متواجد حالياً

 
『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 عضوية تخطو طريقها

شكراً: 168
تم شكره 191 مرة في 62 مشاركة

 
افتراضي رد: مدونتيـﮯ ⊹⊱⋛ من القلب إلى القلم ⋚⊰⊹


الكرامه

هي مصطلح يتكرر كثير و نتداوله كثير

و لكن تمعنا و تمحصنا بمفهومه المجرد

بلا شك إن مفهوم الكرامة يختلف من شخص لاخر

رغم ان الكرامه لها معنى واضح وثابت

و لكن نرى ان مفهوم الكرامه يختلف بين كثير من الناس

فهناك الكثير يرى أن الكرامة هي معنوية

و يأتي عكسها تماما المهانة والتي يعيش فيها الانسان



الكرامة من وجهة نظري ونظرة كثير من شعوب العالم

هي الا يعيش الانسان ذليلا تحت رحمة اي عدواو اي انسان

ولا علاقه للكرامه بالغنى او بالمال

ماذا يعني ان امتلك اموالا وقصورا

و لكن لا استطيع ان اعبر عن راي او اتنفس

ليست عاطفة تجرنا الى الكرامة او غريزة

ولكن هي النخوة هي الشهامه الساريه بعروقنا

أن مفهوم الكرامة و العزة من المفاهيم

التي تلعب دورا أساسيا في سلوك الفرد العربي

فهي قيمة من المحورية والثبات في العقلية العربية بحيث يصعب تجاوزها

ومهما تكن المحاولة جادة في إلباس هذه القيمة شكلا جديدا

لادركنا من هنا معنى الكرامه ومفهومه الاصلي

لو كانت الكرامة تتكلم لصرخت و قالت

انا خلقت و احيي مع المجاهدين اينما كانوا

و انا افتخر لان يحملني المجاهدين على اكتافهم

عبر التاريخ كان الكفاح مستمر من اجل الكرامه

وكان الانتصار حليف المدافععن قضية تمس حياته

مهما طال الزمن فجميع الثورات كانت

بتضحية الكثير منالدماء و لولا تلك الدماء

لما وصلنا الى تعريف الكرامة كما نعرفها

ولولا الكرامه ما دافع انسان عن ارضه وعرضه

ومن يتذوق معنى الكرامة والعنفوان الحقيقيين

تجده لا يأبه للاستمتاع بأي شئ آخر في الدنيا

فهي ترتفع بالإنسان

ليشعر أن حتى نيران الأعداء لن تطاله

لذلك تجد المجاهدين دائما أكثر أقداما وشجاعة

خلال المعركة ولا يهابون شيء

وهذا طبعا يختلف عن من يرضى

أن يبيع كرامته مقابل ثمن بخس

أو يتظاهر بأن كرامته مصانة فقط لكي

لا يتحمل أعباء الدفاع عن كرامته

آخر تعديل 『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 يوم 08-04-2012 في 09:03 PM.

رد مع اقتباس
11 أعضاء قالوا شكراً لـ 『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 على المشاركة المفيدة:
قديم 08-06-2012, 03:21 AM   رقم المشاركة : 6






 

الحالة
『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 غير متواجد حالياً

 
『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 عضوية تخطو طريقها

شكراً: 168
تم شكره 191 مرة في 62 مشاركة

 
افتراضي رد: مدونتيـﮯ ⊹⊱⋛ من القلب إلى القلم ⋚⊰⊹

القناعة هي بالمفهوم المنطقي الرضا

في امتلاك شي معين مع الحمد والشكر والثناء

لمن أعطاك هذا الشيء فالقناعة أشبة ما تكون

كالقناع في الحد من عدم الرضا والسخط من عدم التمكن

من امتلاك ما تتمناه القناعة في الحقيقة نعمة من الله عز وجل

فهي راحة نفسية للشخص حيث انه قنوع بما لدية

وعدم القناعة في حقيقة الأمر مسبب لإشغال العقل

في كثرة التفكير فيما تريد أكثر وأكثر

حتى تأتي مرحلة اليأس والسخط والتذمر

عندما أقول لك أن القناعة من أخلاق المسلم فأنا لا أبالغ في هذا الأمر

فهي بالفعل من أخلاق المسلم القنوع المتواضع

فيما أعطاه الله سبحانه وتعالى فتجده حامداً شاكراً ويزيده الله

من النعم والراحة النفسية لأسباب عدة منها


التواضع في حياة المسلم عادة فطرية فتجده

راضي كل الرضا على حالته التي كتبها الله له في حياته

يحمد الله كثيراً ويزيده الله قدراً في حياته

وان شاء الله في مماته

عدم القناعة سبب من عدة أسباب

المؤدية إلى الحسد كيف يكون ذلك ؟

يكون في عدم قناعتك بما لديك وتريد مثل غيرك

و لا ترضى بحالك بالرغم ان الله أنعم عليك

و لكنك تريد المزيد ولا يعجبك حالك

فاعلم أخي العزيز أن اليد التي تعطي أفضل من اليد التي تأخذ

فعندما تعطي فسوف يكون لك شأن اكبر

و أجر أكثر من عند الله عز وجل

فامتنع عن كثرة سؤال ما عند غيرك

فاقتنع بما لديك فالله عز و جل قد قسم الأرزاق

على العباد قبل خلق الكون فكيف لنا لا نقتنع بما كتب لنا

فكيف لنا آن نكون مسلمين والقناعة خارجة عن قاموسنا

في حياتنا اليومية فو الله لو كان رزقك في عمق المحيط

سوف تأخذه شاء من شاء وأبى من أبى

القناعة كنزاً في هذه الحياة فعندما تكون القناعة

في عقولنا وفي نفوسنا سوف يبارك الله لنا

في حياتنا وسوف يطرح البركة في نفوسنا وفي أعمالنا وفي تصرفاتنا

لماذا؟ لأن القناعة من أخلاق المسلم وهي تكون

تنظيم حياة ومسيرة الشخص في ما قسم له في الدنيا

و عدم حسد الآخرين فيما لديهم و سبب القناعة هو

طمس الطمع في قلوب البشر الذي يسبب التفرقة

بين الناس و حب الذات و تمجيد الحياة كأننا سوف نخلد فيها

و ليس فقط الطمع في المال ولكن حتى السعادة

فلا يريد السعادة للغير فيريدها لنفسه وعدم قناعته في ما لديه

أن كان غير سعيد فهو من صنيع يده

فكيف يطلب السعادة وهوا مغضب الله عز وجل

و يتحجج على الله عز وجل ولا يقنع و يحسد الغير

و لا يسعى حتى لإصلاح نفسه

هكذا تؤدي عدم القناعة فهي مشتملة كثيراً من الأمور

الطمع الحسد , البغض , والكثير من الأمور المنافية لأخلاقيات المسلم

يقول الشافعي:

اذا ما كنت ذا قلب قنوع فأنت ومالك الدنيا سواء

ومن نزلت بساحته المنايا فلا أرض تقيه ولا سماء

وارض الله واسعة ولكن اذا نزل القضا ضاق الفضاء

دع الايام تغدر كل حين فما يغني عن الموت الدواء

وقال الأضبط بن قريع:

اقنع من الدهر ما أتاك بـه من قر عيناً بعيشه نفـعـه

قد يجمع المال غير آكـلـه و يأكل المال غير من جمعه

ولأبي عبد الله الصُّوري:

لمَّا رأيت النَّاس قد أصبحوا وهمَّة الإنسان ما يجمـع

قنعت بالقوت فنلت المنـى والفاضل العاقل من يقنع

ولم أنافس في طلاب الغنى علماً بأنَّ الحرص لا ينفع

وقال آخر:

النفس تجزع أن تكون فقيرة والفقر خير من غنـاً يطغيها

وغنى النفوس هو الكفاف فإن أبت فجميع ما فى الأرض لا يكفيها

هى القناعـة فالزمها تكن ملكا لو لم تكن لك إلا راحة البدن



وانظر لمن ملك الدنيا بأجمعها هل راح منها بغير الطيب والكفن

وقال عبد الله بن المبارك:

لله درّ القنوع من خلق! كم من وضيع به ارتفعا؟!

يضيق الفتى بحاجته ومن تأسى بدونه اتسعا


رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 06:53 PM   رقم المشاركة : 7






 

الحالة
『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 غير متواجد حالياً

 
『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 عضوية تخطو طريقها

شكراً: 168
تم شكره 191 مرة في 62 مشاركة

 
افتراضي رد: مدونتيـﮯ ⊹⊱⋛ من القلب إلى القلم ⋚⊰⊹

سبحانك الهي ما ارحمك وما اكرمك وما الطفك على عبادك

حين اتأمل في حال الانسان في اي مكان كان

ارى انه قوى هائلة لايقف في وجهها احد سوى نفسه

نعم فمتى اراد الانسان شيئاً لم يتعارض مع ارادة الله

فأنه سوف يحصل عليه بأذن الله

ولكن رغم ان الانسان يملك الاراده الا ان

القله هم من يستطيعون الوصول لأهدافهم

و لعل اكبر حاجز يعيق الانسان هو حاجز الخوف

ذلك الحاجز الذي يقبع داخل النفس البشريه

و يمثل لمن يعيش داخله جداراً صلباً يصعب كسره

وكم من شخص دمر الخوف حياته وكم من انسان شل الخوف اركانه

و رغم كل ذلك يظل الكثير عاجزين عن تجاوز ذلك الحاجز

فالمحاولة لديهم تعني مزيد من الألم ومزيد من الخوف

لكن سبحان من شملت رحمته كل شيء

و وضع لنا حلاً رائعاً و سهلاً و بسيطاً يقضي على اي خوف

قد يعتري النفس البشريه بل وخص من يستخدم هذا الحل بأجر عظيم

فهل هناك اعظم من أن الله سبحانه وتعالى

يعطيك علاجاً لخوفك و بالأضافه لذلك يحبك و يجعلك من المقربين منه

بل ويثني عليك في مواضيع عديده في كتابه الكريم

وهذا هو ما أعنيه تحديداً

فأن الشخص حين يقدم على امر ما تبدأ المخاوف في الاحاطه به

قد يكون خوف من الفشل و خوف من الألم و خوف من المجهول

ولكن لأن خالقنا هو اعلم الناس بنا فقد اعطى لنا علاجاً عجيباً يسمى

التوكل

لاكن لحظة ماذا يعني التوكل على الله ؟

ان التوكل على الله يعني انك ككائن بشري حين

تريد القيام بعمل فأنك تستعين بالقوة العظمى التي تسير هذا العالم

فيسخر لك سبحانه كل شيء لأنجاز عملك

فهل لو فهم الانسان معنى التوكل سوف يخاف بعد ذلك من انجاز اموره ؟

ولعل في هذه القصة ابلغ عبره

كان هناك شاب يريد ان يقضي مصلحه له في احد المؤسسات



و قد بلغه ان المعامله في حال وجود واسطه له سوف تأخذ ما لا يقل عن عشر ايام

و العجيب ان هذا الشاب كان يملك واسطه فعلاً وهو شخصية لها ثقلها

ذهب ذلك الشاب لمكتب مدير المؤسسه واخبره انه اتى له من طرف فلان أبن فلان

و ما أن سمع المدير اسم الشخص

حتى اشرق وجهه وتحرك من مكانه الذي كان يقف فيه منذ قليل كالصخرة الجامده

و رحب بالشاب و بشره ان معاملته سوف تأخذ عشرة ايام وتنجز ولا يهتم

و كله لعيني صاحب الواسطه

هنا سمع الشاب صوتاً داخله يقول

لحظة ان كان هذا الانسان يرحب بي كل هذا الترحيب من اجل واسطه بشريه

فماذا يحدث لو استعنت بالقوة العظمى التي تحرك العالم وتوكلت على خالقي ومولاي ؟

ثم قرر ترك المدير وان يكون عونه هو رب العالمين لا بشراً عادياً

فقرر التوجه لفرع اخر ينجز نفس المعامله

لكن هذه المره وهو متوكل يقيناً على ربه ولا احد غيره

وما أن دخل الشاب الى مكتب الموظف المسؤل حتى طلب منه الموظف بطاقته

و في ثواني انهى ملأ الاستمارة له

وماهي الا دقائق وماذا حدث ؟

حصلت مفاجأة اذهلت الشاب نفسه

المعاملة التي تأخذ مالايقل عن عشرة ايام وما يتخللها من اجراءات متعبه تم الانتهاء منها في ...

دقائق معدودة !

كاد قلب الشاب ان يطير فرحاً بعد ان كان خائفاً من تعطل معاملته

و ادرك انه لامكان للخوف في وجود التوكل و أن من توكل على الله كفاه

اذاً اياك ان تجعل الخوف يقضي عليك بل اقضى عليه بالتوكل على الله

ان كنت خائفاً من الفشل ، فتوكل على الله

ان كنت خائفاً من المستقبل ، فتوكل على الله

ان كنت خائفاً من الألم ، فتوكل على الله

ولاتنسى انك تستعين بالقوى العظمى

فلا تدع بعد ذلك للخوف مكاناً في حياتك و لا تفرط في حب الله لك

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى { فاذا عزمت فتوكل على الله ان الله يحب المتوكلين } .. ال عمران 159

رد مع اقتباس
8 أعضاء قالوا شكراً لـ 『 βĬĢ ŚMΘҚЄ 』 على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


-:مواضيع أخرى تفيدك:-
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
مدونتيـ نقطة امل maly مدونات الأعضاء
الــﮯ متــﮯ يـ ...؟؟؟Mbc 2lo_chan المنتدى العام
صديقتـﮯ ماتغير شـﮯ لـﮗـن صار { فآاآاآضيـﮯ } هالمـﮗـآان ღღღღ المنتدى العام
وشوشات القلب وذبذبات القلم عافك الخاطر المنتدى العام
جـولــﮧ فيـﮯ خفوقـﮯ عضو ||~ Anvas-ALwrd المنتدى العام


الساعة الآن 10:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لموقع مونمس / " يمنع منعاً باتا المواضيع السيئة المخالفة للشريعة الإسلامية" التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما رأي الكاتب نفسه
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0